أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

حفل زفاف الأمير ويليام ينعش مبيعات التجزئة في بريطانيا بنحو مليار دولار


إعداد ـ عبدالغفور أحمد
 
تسابقت الشركات البريطانية المختلفة بمجرد الاعلان عن خبر حفل الزفاف المرتقب بين الامير ويليام نجل ولي العهد البريطاني وخطيبته كيت ميدلتون من اجل تحقيق اكبر قدر ممكن من الارباح في هذا الحدث الذي يعتبر اهم الاحداث الملكية منذ زواج والدي المير ويليام الامير تشارلز والاميرة ديانا عام 1981.

 
 
وبعد الاعلان عن حفل الزفاف الملكي للامير ويليام، الذي يحظي بمتابعة جماهيرية شديدة، قال باول هيرست، المدير الاداري بشركة »مارفيل بريس« المتخصصة في الطباعة علي المنتجات المختلفة ان شركته تلقت آلاف الطلبات العاجلة وتسليمها في أقرب وقت ممكن مما اضطره الي زيادة القدرات الانتاجية لمصنعه، ومد ساعات العمل للعاملين، واوضح ان عملاءه طلبوا طباعة صور الحفل الملكي علي العديد من المنتجات مثل اكواب الشاي واغطية الهواتف المحمولة وصناديق الشمبانيا والنبيذ لصالح سلسلة متاجر »اسدا«.
 
ووفقا لمؤسسة »فيرديكت ريسرتش« المتخصصة في مبيعات التجزئة، من المتوقع ان ينعش هذا الزفاف هذه المبيعات بنحو 995 مليون دولار، ويزيد ايرادات السياحة والانفاق علي الطعام والشراب.
 
وقالت شركة »تيسكو« وهي اكبر شركات مبيعات التجزئة في بريطانيا إنها سوف تقوم ببيع فستان مماثل لذلك الذي ارتدته ميدلتون في حفل خطوبتها الذي اعلن عنه في 16 نوفمبر الماضي، واوضحت ان سعر الفستان سيبلغ 16 جنيها استرليني، فيما بلغت تكلفة الفستان الاصلي 385 جنيها استرلينيا.
 
وقال سو ليسون، مديرة التسويق بقناة »QVC « للمبيعات التليفزيونية، إن الاتصالات انهالت علي شركتها بمجرد الاعلان تليفزيونيا عن بيع خواتم مشابهة لخاتم الاميرة ديانا الذي قام الامير ويليام بإهدائه لكيت في حفل الخطوبة.
 
واوضحت ان شركتها »QVC « ستبيع الخاتم مقابل 34.42 جنيه استرليني. وصرحت سلسلة متاجر »اسدا« بأنها ستبيع الكوب مقابل 5 جنيهات استرلينا. واشارت الي ان »QVC « ستحاول توظيف حفل الزفاف من اجل الترويج لمنتجاتها.
 
وتوقع بنك انجلترا ان يؤدي هذا الانتعاش الي زيادة معدل النمو بنسبة %1.8 في العام الحالي، في حين توقع موقع بلومبرج الاخباري زيادة نسبة النمو الي %2.6 في العام المقبل.
 
يذكر ان اكثر الاحتفالات الملكية في بريطانيا منذ الحرب العالمية الثانية تزامنت مع اوقات اقتصادية عصيبة ايضا، لكن تلتها معدلات نمو متسارعة حيث كان التتويج الملكي في عام 1953، وكذلك الاحتفال باليوبيل الفضي في عام 1977، وايضا الزفاف الملكي للامير تشارلز والاميرة ديانا في عام 1981.
 
وقالت اماندا فوستر، المتحدثة باسم الامير تشارلز، إن الامير وليام واع تماما لما يمر به الاقتصاد البريطاني، واكدت ان العائلة الملكية وضعت في اعتبارها اوضاع الاقتصاد البريطاني، إلا أنها امتنعت عن ذكر تكاليف حفل الزواج، وعمن سيتحمل تلك التكاليف.
 
ولاتزال بريطانيا تكافح من اجل استعادة عافيتها الاقتصادية بعد ان تعرضت لأسوأ حالة ركود منذ الحرب العالمية الثانية وقيامها بأكبر خطة للتقشف وخفض الانفاق العام في تاريخها، في ظل الخطة التي اعدها جوج اوبسورنو، وزير المالية البريطاني، ومن المتوقع ان تتسبب في فقدان 490000 وظيفة في الاعوام المقبلة.
 
وقال تشارلز تاتيرسول، المدير الاداري بمؤسسة »سيتي بريس« للعلاقات العامة، إن العائلة المالكة اصبحت اكثر حكمة في ادارة مثل هذه الامور عما كانت عليه في السابق، واضاف انه لا يعرف مدي البذخ الذي سيكون عليه حفل الزفاف إلا أنه يتوقع ان يكون اقل بذخا من حفل زفاف الاميرة ديانا.
 
ووصف حفل زفاف الامير تشارلز والاميرة ديانا بأنه حفل خيالي حيث شهد العديد من مظاهر البذخ مما اضفي طابعا اسطوريا في الحفل، ويذكر ان الامير ويليام هو ابن الامير تشارلز وخليفته في ولاية عهد بريطانيا ويبلغ من العمر 28 عاما وهو نفس عمر خطيبته كيت ميدلتون.
 
وقالت مؤسسة فيرديكت إن حفل الزفاف قد يضخ اكثر من 360 مليون جنيه استرليني مع توقع زيادة الانفاق علي الطعام والشراب، كما سيضخ 216 جنيها اخري بعد الانفاق علي السفر والسياحة.
 
واضافت المؤسسة ان مبيعات المنتجات المرتبطة بالخطبة وصلت الي مبلغ يتراوح بين 12 و18 مليون جنيه بينما قد تتجاوز مبيعات المنتجات المرتبطة بالزفاف 26 مليون جنيه.
 
وقال نيل ساندر، المحلل بمؤسسة فيرديكت، إنه في حال اقامة حفل الزفاف كما هو متوقع فإنه سيتسبب في انتعاشة قوية لقطاع مبيعات التجزئة.
 
ووفقا للجهات السياحية في بريطانيا فإن العائلة المالكة البريطانية تجلب اكثر من 500 مليون جنيه استرليني من دخل السياحة في بريطانيا سنويا، وقال باول ايثام، المتحدث باسم صندوق السياحة البريطاني »Visit Britain « ان الملكية البريطانية تعتبر عنصرا رئيسيا في جذب السياح الاجانب الي بريطانيا، واكد انه في العام الذي يحدث فيه زواج ملكي فإن رقم الـ500 مليون جنيه يتضاعف كثيرا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة