أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تعميم برنامج تحويل السيارات للعمل بالغاز ممكن‮.. ‬بشروط


نسمة بيومي
 
رغم تبني قطاع البترول، برنامج تحويل السيارات للعمل بالغاز منذ نهاية عام 1997 فإن البرنامج لم ينجح حتي الآن في الوصول إلي غالبية مالكي السيارات، ولم يتجاوز عدد عملائه133.7  الف عميل أغلبهم من مالكي وسائل النقل الخاص (التاكسيات) الامر الذي يتطلب جهودا مكثفة خلال الفترة المقبلة لتشجيع المستهلكين علي تحويل سياراتهم الخاصة للعمل بالغاز الطبيعي لتقليل الضغط علي البنزين وتخفيض معدلات استهلاكه ومنع تكرار أزمات نقص المعروض منه بالسوق المحلية.

 
وطالب عدد من العاملين بمجال تحويل السيارات للعمل بالغاز وخبراء الطاقة بضرورة تبني القطاع خطة ثلاثية الاركان تتضمن إعداد حملة دعائية وإعلانية موجهة لجميع المستهلكين لتوعيتهم بأهمية تحويل سياراتهم للغاز والفوائد المادية والبيئية التي ستعود عليهم وكذلك نفقات الصيانة التي سيتم توفيرها لسياراتهم التي تعمل بالغاز بدلا من الوقود التقليدي.
 
بالاضافة الي ضرورة العمل علي زيادة عدد محطات تموين السيارات للعمل بالغاز إذ إن العدد الحالي يبلغ 129 محطة علي مستوي الجمهورية و61 مركزا للتحويل فقط مطالبين بضرورة الزام جميع وسائل النقل العام بالتحول الي الغاز بدلا من الديزل الملوث للبيئة عن طريق قرار ملزم او مبادرة سريعة من وزارة البترول واخيرا طالبوا بتقديم محفزات لوسائل النقل بالغاز وتخفيض تكلفة التوصيل وتقسيطها بحيث يرتفع الاقبال علي تنفيذ هذا البرنامج.
 
يقول المهندس سمير منصور، العضو المنتدب لشركة »عربية غاز«، إن أغلب وسائل المواصلات التي تم تحويلها للعمل بالغاز الطبيعي من التاكسيات وليس السيارات الملاكي (الخاصة) نظرا لاحجام العديد من المستهلكين عن تحويل سياراتهم للعمل بالغاز نتيجة محدودية تنقلاتهم واعتبر أن وصول عدد السيارات التي تعمل بالغاز إلي 133.7 الف سيارة معدلاً جيداً.
 
وأوضح منصور أن جميع تاكسيات العاصمة تم تحويلها للعمل بالغاز لذلك لا يجب أن يتم قياس نشاط عملية التحويل بالنظر إلي السيارات الملاكي فقط، اما فيما يخص وسائل النقل العام »الاتوبيسات« فقد اوضح أن معظم وسائل النقل من تلك النوعية تدار بواسطة الديزل مضيفا أن تحويل الاتوبيسات للعمل بالغاز امر مكلف للغاية كما أن عدد محطات تموين الغاز ليس كافيا لتلبية احتياجات وسائل النقل العام حال تنقلها خارج المحافظة وبالتالي لابد أن يتم عمل نظام تموين مزدوج لتلك الاتوبيسات يضمن دورتين للغاز والديزل في نفس الوقت مع زيادة عدد المحطات.
 
وقال إن ما يتردد حول عدم كفاية معروض الغاز لتنفيذ برنامج تحويل السيارات أمر ليس له اساس من الصحة إذ إن كمية الغاز اللازمة لتنفيذ البرنامج صغيرة ومتوافرة مقارنة بكميات الغاز الضخمة التي تتطلبها محطات الكهرباء أو المصانع علي سبيل المثال مضيفا أن عدد شركات تحويل السيارات للعمل بالغاز يبلغ 6 شركات (4 منها قطاع خاص والأخري مشترك مع القطاع الحكومي) تقوم بتغطية الاحتياجات بشكل فعال دون وجود أي نقص.
 
ومن جانبه اعتبر الدكتور عبدالعزيز حجازي، رئيس مجلس إدارة أحد المكاتب الاستشارية العاملة بقطاع البترول والطاقة، أن عدد السيارات التي تم تحويلها للعمل بالغاز والبالغ 133.7 الف سيارة محدود نسبيا ولا يتناسب مع عمر واحتياطيات الغاز المصري مطالبا بتحويل كامل سيارات النقل العام للعمل بالغاز الطبيعي الامر الذي لن يتم دون مبادرة وزارة البترول بعمل صفقات مغرية لإقناع تلك الفئة بتحويل سياراتهم وبالتالي تقليل معدلات التلوث وتوفير تكاليف باهظة تنفق في الصيانة والتلفيات التي يحدثها الوقود التقليدي.
 
وقال حجازي إن السيارات الشخصية التي يتم تحويلها للعمل بالغاز عددها محدود للغاية بسبب حجم تانك الغاز الذي يشغل نصف شنطة السيارة بالاضافة الي عدم وجود تيسيرات في سداد تكلفة التحويل، مشيراً إلي أن تكلفة تحويل السيارة الواحدة للعمل بالغاز، تصل إلي 6 آلاف جنيه.
 
وأشار حجازي إلي أن الصندوق الاجتماعي قام بتمويل 12600 سيارة للعمل بالغاز وأنه إذا خصص الصندوق 100 مليون جنيه علي سبيل المثال لتمويل تحويل 20.000 سيارة سيشجع ذلك المستهلكين علي دفع ربع تكلفة التوصيل الاجمالية ليحصل عليها الصندوق مرة اخري ويعيد ضخها في تنفيذ مراحل جديدة من البرنامج لتحويل جميع وسائل النقل العام أولا ثم سيارات المستهلكين الخاصة ثانيا.
 
واقترح الدكتورعزت معروف، عضو لجنة الصناعة والطاقة بجمعية رجال الاعمال، تقديم محفزات للتراخيص الجديدة شرط تحويل السيارة للعمل بالغاز، وطالب بتوزيع محطات التموين بشكل صحيح وعادل علي مستوي جميع المحافظات مشيرا الي أن 129 محطة عدد غير كاف بالمرة لتلبية احتياجات جميع مواطني الجمهورية متسائلا عن السبب الحقيقي خلف التباطؤ في تنفيذ البرنامج فهل هناك نقص فعلي في المعروض من الغاز خاصة بعد حوادث انقطاع التيار الكهربائي الاخيرة والناتجة عن نقص إمدادت الغاز كما أكدت وزارة الكهرباء؟
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة