اقتصاد وأسواق

اتحاد الصناعات يساهم فى إقامة 100 مشروع للطاقة المتجددة


الفيوم : محمد مجدى - عمر سالم
 
يعتزم مكتب الالتزام البيئى والتنمية المستدامة باتحاد الصناعات تنفيذ نحو 100 مشروع جديد باستثمارات تقدر بـ 133 مليون جنيه، وذلك باستخدام الطاقة المتجددة والبديلة، بالإضافة إلى تقديم 20 مشروعا استثمارياً جديداً كل عام تستخدم الطاقة المتجددة .

وأكدت المهندسة وفاء إسماعيل، رئيس قطاع الطاقة باتحاد الصناعات، أنه من المتوقع الانتهاء من انشاء مصنع جديد فى مدينة العاشر من رمضان لتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة بديلة نهاية العام الحالى، وتبلغ قيمته الاستثمارية 10 ملايين جنيه، ويساهم فى تمويله اتحاد الصناعات المصرية بنحو 3 ملايين جنيه من قيمة المشروع .

ويأتى ضمن 4 مشروعات استثمارية جديدة باستخدام الطاقة المتجددة يقوم الاتحاد بدعمها مالياً، قالت وفاء إسماعيل فى تصريحات خاصة لـ «المال » ، على هامش مؤتمر «يوم الطاقة » الذى عقد فى محافظة الفيوم نهاية الأسبوع الماضى، إن التمويل المقدم للمشروعات الجديدة التى تحاول الاعتماد أو احلال الطاقة المتجددة محل الطاقة التقليدية يأتى من خلال قرض يبدأ من 100 ألف جنيه وحتى 3 ملايين جنيه .

وأضافت انه يتم تحصيل نحو %0.5 من قيمة القرض كمصروفات ادارية للبنك الأهلى المصرى والذى يقوم بتدبير وتمويل القرض، والقروض التى يتم تقديمها لأصحاب المشروعات الجديدة كانت فى الاصل منحة لا ترد من المعونة الدنماركية تقدر بنحو 100 مليون جنيه، وتم تحويلها إلى قرض دوار، وذلك بالتعاون مع هيئة المعونة الدنماركية فى مصر .

وأشارت وفاء إلى أنه سيتم تقديم القروض للمستثمرين الجدد الراغبين فى اقامة مشروعات تستخدم الطاقة البديلة، حتى نهاية 2020 ، لافتة إلى أنه يأتى من خلال الخطة التى وضعتها لجنة الطاقة باتحاد الصناعات لإقامة 1000 مصنع تعمل بالطاقة المتجددة .

وأوضحت أن الخطة تستهدف التوسع فى استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة فى الصناعة وجميع مجالات الحياة بنحو %20 بحلول 2020 والمحافظة على مصادر الطاقة التقليدية .

وأشارت إلى أن من أهم المشروعات التى تم تطبيقها بالفعل، تزويد افران صهر السيليكات بمبادلات حرارية لتسخين هواء الاحتراق إلى خفض استهلاك الوقود بما يعادل 96 ألف جنيه سنوياً، مع خفض انبعاثات ثانى أكسيد الكربون بمقدار 1240 طناً سنوياً .

وأضافت أن استبدال ولاعات تشغيل فرن «الجلفنة » بولاعات ذاتية الاسترجاع الحرارى حقق وفراً بنحو 110 آلاف جنيه من سعر الطاقة المستهلكة، وخفض انبعاثات ثانى أكسيد الكربون بنحو 1470 طناً سنوياً .

وأكدت باسكال شرودر، مديرة وكالة «بلانيت فاينانس » الألمانية، أن المشروعات التى تنفذها الوكالة فى مصر من خلال مشروعات صغيرة ومتوسطة تأتى لتدعيم استخدام الطاقة المتجددة، والتى بدأتها الوكالة بالتعاون مع محافظة الفيوم، من خلال التوسع فى استخدام الطاقة المتجددة بدلا من التقليدية .

وقالت باسكال إن بلانيت فاينانس بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى ساهمت فى تمويل مشروعات جديدة فى محافظة الفيوم باستخدام الطاقات المتجددة، مثل مشروع سخانات المياه الشمسية والتى تتراوح تكلفته بين 4000 و 7000 جنيه، ووحدات إنتاج الغاز الحيوى، وتحويل بعض رواسب الحيوانات إلى وحدات بيوجاز، والذى تتراوح تكلفته بين 250 و 400 جنيه من المعونة الدنماركية .

ومن جانبه أكد الدكتور حسن محمد، خبير الطاقة الأستاذ بجامعة القاهرة، عضو الجمعية المصرية للتنمية الشاملة، ضرورة العمل على ترشيد استهلاك الطاقة وتوفيرها فى الأماكن الأكثر استخداماً لها .

وطالب الحكومة بضرورة الضغط على المواطنين من أجل تغيير السياسات الاستهلاكية فى مصر، والبدء فى رفع أسعار الطاقة، وإلغاء الدعم عن الطاقة تدريجياً، خاصة للمصانع كثيفة الاستهلاك .

وشدد على ضرورة الحفاظ على مصادر الطاقة الناضبة وزيادة وتشجيع البحث العلمى فى مجالات الطاقة، وتشجيع استخدام الطاقةالمتجددة فى الزراعة والصناعة، وأوضح أن الزراعة العضوية ستعمل على تشجيع الكائنات الموجودة فى باطن الأرض، والعمل على الاستفادة منها بدلاً من قتلها .

وقال إنه من الممكن الاستفادة من الزراعة العضوية فى توفير أسمدة بنسبة %40 عن طريق استخدام وحدات البيوجاز ورواسب المواشى وفضلات الأطعمة لتوفيرها وتحويلها لمواد أخرى، موضحاً أنه توجد العديد من الطرق غير التقليدية لتوفير استخدام الطاقة عن طريق استخدام الشمس فى انارة الأماكن العامة .
وقال المهندس نادر راغب، خبير الطاقة، إنه يتعين ان تكون درجة خلط «البيوجاز » عالية، وأن يكون الخلط باستمرار وبارتفاع، وان يتم تقليل كمية المياه فى حظيرة الماشية أو المكان الموجود به «البيوجاز » ، وأن تغطى أشعة الشمس وحدة «البيوجاز » باستمرار فى الداخل والخارج، مطالباً بضرورة تعميم تلك التجارب واستخدامها وزيادة نشر ثقافة السخانات الشمسية، من أجل توفير مصادر الطاقة التقليدية والتى ستنصب بحلول 2030. «
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة