أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مراكز تجميع الألبان خطوة علي طريق دعم الإنتاج


محمد ريحان
 
أكد أعضاء غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات أهمية اتجاه الحكومة لإعادة إحياء مراكز تجميع الألبان مرة أخري في منطقة الدلتا، موضحين أن الهدف من هذه الخطوة دعم صغار المربين والمنتجين والمساهمين في توفير ألبان ذات جودة مرتفعة، الأمر الذي يدعم قطاع الصناعات الغذائية ويدعم زيادة معدلات التصدير للأسواق الخارجية.

 
 
وطالبوا الأعضاء خلال اجتماع مجلس إدارة الغرفة الذي تم عقده »الاثنين« الماضي، بضرورة قيام كل من اتحاد الصناعات ووزارة التجارة والصناعة بدورها في توفير العمالة المدربة لتلبية احتياجات الصناعة المحلية.
 
وأوضحوا أهمية تعديل بعض التشريعات الحالية مثل قانون 10 لسنة 1966 -قانون الغش التجاري- الذي أثر سلباً علي الكثير من أصحاب المصانع، وتم تعريضهم للحبس والغرامة مطالبين بإلغاء عقوبة الحبس والاكتفاء بعقوبة الغرامة أو مصادرة المنتجات غير المطابقة- الأمر الذي يدعم زيادة الاستثمارات المحلية والأجنبية.
 
وذكر محمد شكري، رئيس غرفة الصناعات الغذائية، أن وزارة المالية تقدمت بطلب إلي الغرفة لإنشاء شعبة توعية بالغرفة تضم منتجي الألبان كإحدي آليات إنشاء مراكز تجميع الألبان.
 
وأوضح أن هذا المشروع سيساهم بشكل كبير في دعم قطاع منتجات الألبان والصناعات التي تستخدمها، بالإضافة إلي أنها ستدعم المربين وأصحاب المزارع، لاسيما فيما يتعلق بضخ استثمارات جديدة.
 
فيما أكد صفوان ثابت، عضو مجلس إدارة الغرفة، أن الدولة تسعي حالياً لإعادة إحياء هذه المراكز مرة أخري، حيث تم الاتفاق مع أربع شركات لإنشاء مراكز لتجميع الألبان، كبداية حقيقية للمشروع، وهي »دانون« و»جهينة« و»إنجوي« و»جرين لاند«.
 
وأشار إلي أن إنشاء هذه المراكز سيؤثر إيجاباً علي زيادة إنتاجية الأبقار، وكذلك دعم الفلاح، بالإضافة إلي المساهمة في توفير ألبان عالية الجودة.
 
علي الجانب الآخر انتقد محمد حلاوة، رئيس شركة »بست تشيز« طرح إنشاء مراكز تجميع الألبان لنحو 4 شركات فقط، مؤكداً عدم علمه بالمعايير التي تم علي أساسها اختيار هذه الشركات دون غيرها.
 
وطالب بإعطاء نفس الفرصة لجميع الشركات التي لديها القدرة للدخول ضمن مشروعات إنشاء مراكز التجميع.
 
ومن جانبه، لفت شفيق بغدادي، عضو مجلس إدارة الغرفة، إلي أن المصانع المحلية تعاني عجزاً كبيراً في العمالة الفنية المؤهلة، الأمر الذي يستوجب تكاتف جميع الجهات المنوطة بالصناعة والتدريب من أجل تلبية احتياجات المصانع المحلية.
 
واشتكي هاني برزي، عضو مجلس إدارة الغرفة، من أن الصناع يعانون كثيراً من بعض التشريعات التي تعدي عمرها 50 عاماً.
 
وأوضح أنه تم الحكم عليه شخصياً بالحبس لمدة 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ، بسبب إصرار الجهات التفتيشية علي وجود سلعة مجهولة المصدر داخل شركته لأنه غير مكتوب عليها دولة المنشأ.
 
وطالب »برزي« بضرورة تعديل القانون رقم 10 والقرار رقم 113 الخاص بالغش التجاري، وإلغاء عقوبة الحبس والاكتفاء بمصادرة السلع المغشوشة أو مجهولة المصدر.
 
ودعا طارق توفيق، عضو الغرفة، إلي ضرورة تقديم مذكرة عاجلة لمجلس الوزراء تتضمن ملاحظات الغرفة علي هذه القوانين قبل إقرار التعديلات علي القوانين المنظمة للتجارة الداخلية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة