أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«قنا للورق » تستهدف زيادة مبيعاتها إلى أكثر من 600 مليون جنيه


حوار - محمد ريحان

تستهدف شركة قنا لصناعة الورق زيادة مبيعاتها إلى أكثر من 600 مليون جنيه بنهاية العام الحالى سواء عن طريق البيع فى السوق المحلية أو الخارجية .

قال محمد عبدالرحيم الشارونى، العضو المنتدب لشركة قنا لصناعة الورق فى حوار لـ «المال » ، إن إجمالى إنتاج الشركة بلغ نهاية العام الماضى نحو 96 ألف طن، رغم أن إجمالى الطاقة الإنتاجية للشركة يصل إلى نحو 120 ألف طن سنوياً، مشيراً إلى أن نحو %78 من الإنتاج يتم ضخه فى السوق المحلية لتوفير الورق اللازم لتلبية احتياجات المطابع والمؤسسات العاملة فى السوق المحلية .

وانتقد الشارونى مطالب بعض أصحاب المطابع بضرورة عدم تصدير الشركة لتصدير جزء من إنتاجها، طالما أن السوق المحلية تحتاج هذه الكميات، لافتاً إلى أن الشركة تقوم بتصدير نسبة ضئيلة جداً من إنتاجها، تصل إلى نحو %22 ، إلى عدد من الدول المجاورة بهدف الحفاظ على الوجود بهذه الأسواق واللجوء إليها حال تراجع الطلب على الورق فى السوق المحلية، بالإضافة إلى الحصول على العملة الصعبة اللازمة لتسديد جزء من القرض الدولارى المستحق على الشركة لأحد البنوك المحلية .

وقال إن الشركة نجحت فى استئناف الإنتاج مرة أخرى بداية شهر مايو الحالى، وذلك بعد توقف الإنتاج لمدة 50 يوماً تقريباً بسبب الحريق الذى نشب فى مصنعها خلال شهر مارس الماضى بقطاع العصارات وتسبب فى تدمير ماكينة الإنتاج الرئيسية، موضحاً أن الشركة تعاقدت خلال الفترة القليلة الماضية مع شركة ألمانية للقيام بإجراء عمليات الصيانة والإصلاحات على خط الإنتاج، وتتم حالياً عمليات الإنتاج التجريبى، وذلك عن طريق إنتاج الأوزان المرتفعة من الورق، لافتاً إلى أنه سيتم إنتاج نحو 300 طن يومياً لتوفير الاحتياجات وتعويض فترة التوقف .

وأكد الشارونى أن الشركة لديها قائمة كبيرة من الطلبات على قائمة الانتظار خاصة بعد التوقف بسبب الحريق، وسيتم توفير جميع الكميات اللازمة للمؤسسات والمطابع التى تتعامل مع الشركة، لافتاً إلى أنه ستكون هناك حالة من العدالة فى توفير الكميات للمطابع ولن يتم تفضيل مطبعة عن الأخرى، وإنما سيتم شحن الكميات حسب أسبقية التعاقد .

ورفض الشارونى تصريحات بعض أصحاب المطابع بأن توقف الإنتاج بشركة قنا للأوراق، بسبب الحريق، كان السبب الرئيسى فى نقص المعروض من الورق فى السوق المحلية، وارتفاع الأسعار إلى أكثر من 900 دولار للطن خلال الشهرين الماضيين، مؤكداً أن شهرى مارس وأبريل يزيد فيهما الطلب على الورق بشكل كبير من جانب أصحاب المطابع والمؤسسات، بالإضافة إلى الصعوبة الكبيرة فى استيراد الورق بسبب ارتفاع تكلفة استيراده خلال المرحلة الراهنة، الأمر الذى أدى إلى تراجع المعروض من الورق فى السوق المحلية مما أدى إلى زيادة سعره .

وأوضح أن الدليل على ذلك أن الشركة توقفت عن الإنتاج لمدة 6 شهور خلال عام 2008 أثناء الأزمة المالية العالمية، كما توقفت لمدة شهرين خلال عامى 2010 و 2011 ، إلا أن الأسواق المحلية لم تتأثر بهذا التوقف، الأمر الذى يؤكد أن صعوبة الاستيراد وراء نقص المعروض حالياً .

وأشار إلى أن الإنتاج المحلى من ورق الطباعة والكتابة يصل إلى نحو 180 ألف طن سنوياً، من خلال 3 شركات هي : قنا، وادفو، وراكتا، فى حين لا يتجاوز معدل الاستهلاك المحلى من الورق حاجز 300 ألف طن سنوياً، بما يعنى وجود فجوة بين الإنتاج والاستهلاك تقدر بنحو 120 ألف طن سنوياً، لافتاً إلى أن هذه الكميات يتم تعويضها عن طريق الاستيراد من عدة دول من بينها البرازيل والهند، وروسيا، وفرنسا، وتركيا، والصين .

وأوضح أن شركة قنا للورق تحدد أسعار بيع منتجاتها وفقاً للأسعار العالمية للورق، خاصة أن الورق المستورد هو المنافس الأول لشركة قنا، ويتم تحديد الأسعار فى السوق المحلية بناء على نظيرتها الخارجية، مشدداً على أن الشركة تحرص بشكل كبير على بيع منتجها بأسعار أقل من المنتج المستورد ذى الجودة المماثلة .

وقال الشارونى إن الشركة تعاقدت مؤخراً مع شركتى جاسكو وغاز مصر لتوصل الغاز الطبيعى إلى مقر المصنع فى قنا بتكلفة 32 مليون جنيه، لافتاً إلى أنه يجرى حالياً عمليات التوصيل ومد الشبكات تمهيداً لبدء التشغيل بالغاز فى النصف الثانى من العام الحالي .

وأوضح أن توصيل الغاز الطبيعى للمصنع سيكون له مردود إيجابى على الشركة من حيث خفض التكلفة الإنتاجية بنحو 30 مليون جنيه سنوياً، إذا تم توفير الغاز بأسعار مناسبة، الأمر الذى سيكون له انعكاس كبير على سعر بيع المنتج النهائى، مشيراً إلى أن التكلفة الإنتاجية لطن الورق تصل حالياً إلى نحو 5675 جنيهاً .

ولفت الشارونى إلى أن تكلفة إنتاج الورق ارتفعت بنحو 1000 جنيه فى الطن دفعة واحدة نهاية عام 2008 عندما قامت الحكومة بمضاعفة أسعار المازوت، وذلك على الرغم من أن الشركة لا تستطيع التحكم فى سعر البيع بسبب ارتباطها بالأسعار العالمية للورق .

وأشار إلى أن مشكلة الطاقة من أهم المشاكل التى كانت تواجه مصنع الورق فى قنا خلال المرحلة الماضية، متوقعاً تأثيراً إيجابياً كبيراً على أداء الشركة عقب توصيل الغاز الطبيعى لها، خاصة أن الشركة منذ مضاعفة أسعار المازوت فى عام 2008 وحتى نهاية عام 2011 ، لم تحقق أى نتائج إيجابية أو أرباحاً .

وأكد الشارونى أنه من الضرورى ضخ استثمارات جديدة بقطاع صناعة الورق المحلية من أجل زيادة الإنتاج المحلى من الورق، لتلبية جميع احتياجات المطابع والمصانع العاملة فى السوق المحلية، وإلغاء الفجوة بين الإنتاج المحلى والاستهلاك بما يعنى عدم الاعتماد على الاستيراد، الأمر الذى لن يجعلنا تحت وطأة الأزمات التى قد تتعرض لها الدول الخارجية المنتجة للورق سواء المتعلقة بالأزمات الإنتاجية، أو الزيادة الكبيرة التى قد تطرأ على الأسعار العالمية .

وكشف الشارونى أن شركة قنا للورق ليس لديها أى نية لإجراء توسعات أو إضافة خطوط إنتاج جديدة خلال الوقت الحالى، خاصة أن الشركة لديها مديونية كبيرة لأحد البنوك وما زالت تقوم بسدادها، رافضاً الإفصاح عن قيمة المديونية .

وأوضح أن الاستثمار فى صناعة الورق يتطلب توافر أموال طائلة، خاصة أن التكلفة الاستثمارية لإنشاء مصنع لإنتاج الورق تتراوح بين 1 و 1.8 مليار جنيه .

وقال الشارونى إن الشركة بصدد التعاقد مع الهيئة العامة لمياه الشرب والصرف الصحى لنقل مياه الصرف المعالج إلى جبل العليقات، وذلك بتكلفة 32 مليون جنيه، لافتاً إلى أن الشركة تعتمد فى الإنتاج على مصاصة القصب، والباجاس كخامة رئيسية فى الإنتاج .

تأسست شركة قنا لصناعة الورق، شركة مساهمة مصرية، بتاريخ 1995/6/15 بموجب قرار وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية رقم 347 لسنة 1995 ، وتعمل الشركة طبقاً لأحكام القوانين رقم 230 لسنة 1989 ولائحته التنفيذية والمعدل بالقانون رقم 8 لسنة 1997 وكذلك القانون رقم 95 لسنة 1992.

وتقوم الشركة بإنتاج اللب والورق بجميع أشكاله وأنواعه مثل ورق الصحف وورق الكتابة والطباعة العادى والفاخر، ويبلغ رأسمال الشركة المرخص به 700 مليون جنيه، والمدفوع 667.243 مليون جنيه، بينما تصل التكاليف الاستثمارية إلى 1.8 مليار جنيه .

ويوجد مصنع الشركة فى مدينة قوص بمحافظة قنا على مساحة 462 ألف م 2 فى موقع ملاصق لمصانع السكر التى توفر الباجاس «مصاصة القصب » وهو المادة الخام لتصنيع اللب والورق .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة