أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

تطبيقات الشرائح الذگية مرهونة بتعاون مشغلي ومصنعي المحمول


إسلام أحمد
 
شهد مؤتمر شمال افريقيا للاتصالات والذي انعقد نهاية اكتوبر الماضي بالقاهرة، استعراض تطبيقات الهواتف المحمولة التي يتم تداولها عبر شرائح الموبايل »SIM «، حيث يمكن للعميل استخدام التطبيقات الخاصة به عبر اجهزة الهواتف المختلفة بنقل تطبيقاته الموجودة علي تلك الشرائح.

 
وهو ما طرح تساؤلا حول امكانية طرح مثل تلك الشريحة بالسوق المحلية في ظل احتياج تلك الانواع من الشرائح »SIM « الي هواتف محمولة ملائمة لتفعيل تلك التطبيقات.
 
واعتبرعدد من المسئولين في شركات تصنيع اجهزة التليفونات المحمولة ان احتياجات المشغلين و نوعية الخدمات التي يتم تقديمها للعملاء هي المحرك الرئيسي لدخول تلك الشرائح وبالتبعية يظهر جانب الطلب علي الهواتف المحمولة التي تدعم استخدام هذا النوع من الشرائح »SIM « والتي تعد من انواع الشرائح الذكية التي تحتوي علي تطبيقات متعلقة بخدمات التجارة الالكترونية مثل التوقيع الالكتروني، او تطبيقات الحكومة الالكترونية مثل تعريف الهوية و جواز السفر، حيث يمكن لتلك الشرائح استيعاب هذا البيانات و التعامل معها  وتداولها بشكل الكتروني.
 
واكد الخبراء ان انتشار تلك الشرائح  محليا يتطلب العديد من الدراسات التي تحاول الوقوف علي احتياج العملاء في المقام الاول يليها احتياج شركات الاتصالات ثم ياتي دور شركات انتاج التطبيقات علي تلك الشرائح.
 
وأشار طارق نوفل، المدير الفني لشركة نظم الامن، إلي توجه العالم كله الآن للتطوير المستمر في التطبيقات الخاصة بشرائح التليفونات المحمولة »Hand sets « خاصة في ظل التطور التكنولوجي وزيادة طلبات العملاء لتوفير مزيد من التطبيقات كأرقام بعض الاماكن وزيادة السعة الخاصة بالشريحة لتصبح أكثر قدرة لتخزين بيانات اكبر.
 
واكد ان الشركات التي تقوم بتصنيع تلك التطبيقات علي الشرائح »sim « لديها العديد من الابتكارات والتطبيقات وتصنع انواعا كثيرة من الشرائح لكل منها مواصفاتها الخاصة والتي قد يحتاج بعضها الي تطوير في صناعة اجهزة المحمول، وقد لا يحتاج البعض الآخر ويمكنه التعامل مع ما هو موجود في الاسواق، ولعل هذا ما يمثل المشكلة لدي بعض شركات صناعة التطبيقات الخاصة بـ»Sim «، حيث انها قد تقوم بتنزيل العديد من التطبيقات علي الشرائح لكن لاتجد الجهاز الذي يمكن ان يتعامل مع تلك الشريحة.
 
ويري أن التطبيقات الخاصة بشرائح الموبايل قد تكون خدمة مقدمة بالفعل علي الشريحة »Server « لكي يكتمل التطبيق يستخدم الشريحة أي مجرد موصل، وقد تتمثل في تطوير نظم التشغيل والاوامر الموجودة عليه »Ois « أو »Back office « .
 
واوضح  ضرورة التعاون ما بين الشركات التي تنتج الـ»Sim « والتطبيقات الخاصة بها الشركات المصنعة لاجهزة المحمول، وكذلك الطرف الثالث والذي يعد اللاعب الاكبر في تلك العملية وهي شركات الاتصالات حيث انه يتم وضع تلك التطبيقات بناء علي طلب الشركات، وكذلك اهمية المتابعة الدورية لاحتياجات شركات الاتصالات من تلك التطبيقات بما يلائم سياستها  الاقتصادية واحتياج عملائها.
 
ونوه عثمان أبو النصر، مدير شركة موتورلا، إلي ان فكرة وجود تطبيقات جديدة علي شرائح الموبايل امر في حد ذاته لايعد صعب المنال حيث إن هناك مجموعة من المواصفات يتم الاتفاق عليها بين أطراف تلك العملية، والمتمثلة في شركات الاتصالات التي تستخدم الشرائح وكذلك الشركات المصنعة لـ»Sim « وكذلك تلك المنتجة للتطبيقات الخاصة بها، لكن نظام التشغيل الموضوع علي الموبايل هو الذي يحدد حجم ونوع التطبيقات التي يتم وضعها.
 
ويؤكد ضرورة التعاون مع الشركات المنتجة لتطبيقات الشرائح حيث إن هناك العديد من التطبيقات التي لا تجد اجهزة موبايل تقبل التعامل معها او تشغيلها، وان تلك التطبيقات الدافع والمحرك الاساسي وراء ظهورها هو شركات الاتصالات والتي تحاول ان تكون علي الشرائح الخاصة بها الجديد دائما من التطبيقات التي تجذب مزيدا من العملاء.
 
ويري ان الواقع يشهد حالة من عدم التعاون فشركات صنع وانتاج التطبيقات الخاصة بالشريحة تعمل منفردة دون تعامل مع شركات تصنيع المحمول، أو حتي شركات الاتصالات، وذلك يأتي في ظل ظروف خاصة بسوق الاتصالات تدعم فكرة التعاون غير الموجود والتي تتمثل في السعي الدائم لشركات الاتصالات لجذب مزيد من العملاء وتحقيق معدلات اعلي من النمو في ظل التنافس القائم بين تلك الشركات.
 
ويشير أيمن الحلبي، الرئيس التنفيذي لشركة راية، إلي ان التطبيقات الخاصة بشرائح التليفون المحمول لا تتطلب في معظم الأوقات تطويرا في صناعة اجهزة التليفون المحمول، فهي تعد في معظم الاحيان مجرد خدمات تقدمها شركات الاتصالات لعملائها.
 
ويري ان مطالبة الشركات التي تنتج التطبيقات المتعلقة بشرائح اجهزة التليفون المحمول يجب ألا تكون بتعاون شركات تصنيع الاجهزة معها بل شركات الاتصالات ذاتها حيث إنها هي المسئول والمحرك الأول لتسويق وانتشار تلك التطبيقات.
 
ويفسر فكرة العزوف من قبل شركات تصنيع أجهزة المحمول عن التعاون مع الشركات المنتجة للتطبيقات الخاصة بالشرائح لكون الشريحة بالنسبة لتلك الشركات هي مجرد وسيلة اتصالات، وتستبعد ان تكون اكثر من ذلك إلا في حالة طلب شركات الاتصالات بوجود تلك التطبيقات والخدمات علي الشرائح، وهذا بدوره يتوقف علي احتياجات العملاء.
 
ويوضح حمدي الليثي، خبير بقطاع الاتصالات، أن التطوير المستمر في شريحة الموبايل واضافة مزيد من التطبيقات يدعم من انتشار شركة الاتصالات صاحبة الشريحة، لكن هذا سيؤدي إلي ارتفاع سعر الشريحة، لان فكرة انتاج تطبيقات علي شريحة التليفون المحمول هو امر مكلف جدا، مما قد يخلق حاجزا في اقبال شركات الاتصالات علي طلب وضع تلك التطبيقات علي الشرائح .
 
ويفسر السبب الدافع لدعوة شركات تصنيع اجهزة المحمول للتعاون مع شركات انتاج التطبيقات هو أمر مهم، خاصة في اطار تصنيع شريحة سعتها 2 جيجا، حيث يعد هذا خدمة مميزة جدا تقبل عليها شركات الاتصالات مما يساعد علي تسويقها، علي الرغم من ان التسويق في البداية سينحصر في الطبقات العليا، لكن مع الانتشار سينخفض السعر وتصبح في متناول الجميع.
 
ويؤكد ان التعاون تكون نقطة انطلاقه من المشغل اي شركات الاتصالات، لانه هو الذي يطالب بتطبيق تلك التطبيقات علي الشرائح الخاصة بها وذلك في ظل احتياج العملاء، اذا العلاقة لابد وان تكتمل بين الاطراف الثلاث من اجل النجاح والخروج بمجموعة من التطبيقات تفيد جميع الاطراف، خاصة شركات انتاج تلك التطبيقات حتي يستمر في ابداعها لنصبح قادرين علي مواكبة الاسواق العالمية وما تشهده من تطور علي جميع اصعدة قطاع الاتصالات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة