أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬ويند‮« ‬تهوي بأرباح‮ »‬فيمبلكوم‮« ‬%29‮.. ‬في‮ ‬3‮ ‬أشهر


رويترز:

تراجع صافي أرباح شركة فيمبلكوم الروسية للاتصالات بنسبة %29 خلال الربع الثاني من العام الحالي.

وبررت الشركة هذا التراجع بارتفاع تكاليف الفائدة والإهلاكات الناتجة عن صفقة الاستحواذ علي شركة ويند تليكوم.

وقالت الشركة التي اشترت حصة مسيطرة في أوراسكوم تليكوم وويند تليكوم الإيطالية في صفقة تقدر قيمتها بأكثر من 6 مليارات دولار في أبريل الماضي، إن صافي الأرباح تراجع إلي 239 مليون دولار، بما يشمل نتائج الأصول المستحوذ عليها حديثاً اعتباراً من 15 أبريل الماضي، مقارنة بـ335 مليون دولار قبل عام.

وأرجعت »فيمبلكوم«، في بيان لها، انخفاض صافي الأرباح إلي ارتفاع تكاليف الفائدة، حيث قفزت ديون الشركة إلي أكثر من 20 مليار دولار، نتيجة الصفقة، إضافة إلي تكاليف الإهلاكات واستهلاك الديون المرتبطة بالصفقة.

وارتفع صافي ديون »فيمبلكوم« إلي 24.1 مليار دولار في الربع الثاني، مقارنة بـ4.74 مليار دولار في الفترة نفسها من 2010.

وبحساب نتائج »أوراسكوم« و»ويند« منذ أول يناير 2010 مع استبعاد البنود الاستثنائية، يكون صافي أرباح الربع الأول قد زاد بنسبة %42، ليرتفع إلي 312 مليون دولار، لكنه يظل دون متوسط توقعات السوق في مسح أجرته رويترز لآراء المحللين، والذي بلغ 556.5 مليون دولار.

واستقرت الأرباح ـ عدا البنود الاستثنائية قبل الفائدة والضرائب والإهلاكات واستهلاك الديون ـ دون تغير عند 2.37 مليار دولار، بسبب زيادة الاستثمار في السوق الروسية، حيث فقدت »فيمبلكوم« العام الماضي المركز الثاني لصالح منافستها »ميجافون«.

وهبط هامش أرباح التشغيل قبل الفائدة والضرائب والإهلاكات واستهلاك الديون إلي %39.5، مقارنة بـ%43.1 قبل عام، في حين كان المتوقع أن يسجل هذا الهامش %40.9.

وزادت الأرباح الفعلية قبل خصم الفائدة والضرائب والإهلاكات واستهلاك الديون بنسبة %73 لتقفز إلي 2.18 مليار دولار.

وقالت »فيمبلكوم« إنها حققت بالفعل وفورات بقيمة 1.6 مليار دولار من صفقة »ويند«، ومن المتوقع أن تبلغ قيمة الوفورات الإجمالية 2.5 مليار دولار.

وتضاعفت الإيرادات الفعلية للربع الثاني إلي 5.5 مليار دولار، وزادت بنسبة %9 دون البنود غير المتكررة والاستثنائية إلي 6 مليارات دولار، مدعومة بتحركات مواتية للأسعار في سوق الصرف.

وارتفعت إيرادات الشركة في روسيا بنسبة %14، لتصل إلي 2.33 مليار دولار، في حين بلغت مبيعات ثاني أكبر وحدة أعمال لها ـ أوروبا وأمريكا الشمالية ـ ملياري دولار، بزيادة نسبتها %10 علي أساس سنوي.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة