أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

317‮ ‬مليون جنيه استثمارات جديدة في الغزل والنسيج خلال‮ ‬3‮ ‬شهور


دعاء حسني
 
أكد تقرير حديث، صادر عن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، أن عدد المشروعات، التي تم تأسيسها في قطاع الغزل والنسيج خلال الربع الأول من العام المالي الحالي 2011/2010، بلغ نحو 47 شركة، بينما بلغت نسبة التدفق في رأس المال المصدر لهذه المشروعات نحو 317.9 مليون جنيه.

 
 
وأشار التقرير إلي أن قطاع »الملابس الجاهزة«، جاء علي رأس القطاعات النسيجية، التي تم ضخ استثمارات بها خلال الربع الأول من العام الحالي، حيث بلغ حجم استثماراتها نحو 152.37 مليون جنيه، بنسبة %47.92 من إجمالي الاستثمارات الكلية، التي تم ضخها في القطاع.
 
وتلاه قطاع »السجاد والموكيت« بحجم استثمارات بلغ 82.27 مليون جنيه بنسبة تمثل نحو %25.87 من إجمالي الاستثمارات.
 
وفي المركز الثالث، جاء قطاع »الغزول والخيوط« و»الألياف« بحجم استثمارات بلغ نحو 77.725 مليون جنيه، بنسبة %24.4 من إجمالي الاستثمارات.
 
وجاء في المركز الرابع قطاع »المشروعات النسيجية والأقمشة«، بحجم استثمارات بلغ نحو 3.75 مليون جنيه، بنسبة %1.1.
 
وجاء قطاع »الجوارب والقفازات« في المركز الخامس، بحجم استثمارات بلغ نحو مليون جنيه، بنسبة مساهمة %0.31 من إجمالي الاستثمارات.
 
أما »صباغة وطباعة وتطريز«، فقد احتل المركز السادس بحجم استثمارات بلغ نحو 50 ألف جنيه، بنسبة %0.15.
 
وفي المركز السابع والأخير، جاء قطاع »مستلزمات الملابس« بحجم استثمارات بلغ نحو 35 ألف جنيه بنسبة %0.11.
 
من جانبه، قال مجدي طلبة، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية، الرئيس السابق للمجلس التصديري للملابس الجاهزة، إن قطاع الملابس الجاهزة لا يزال من القطاعات المهيأة لجذب استثمارات جديدة، رغم القلق العالمي إزاء ارتفاع أسعار المواد الخام، خاصة الغزول والأقطان خلال الشهور الأخيرة.
 
وأوضح أن وصول حجم الاستثمارات في قطاع الغزل والنسيج إلي ما يقرب من 319 مليون جنيه، واستحواذ قطاع الملابس الجاهزة وحده علي 152 مليون جنيه، يعتبر مؤشراً جيداً علي نمو القطاع، لكن إمكانيات السوق المصرية مهيأة لجذب استثمارات محلية وأجنبية أكثرمن ذلك خلال المرحلة المقبلة.
 
وأكد »طلبة« أنه عند النظر إلي حجم الاستثمارات الجديدة، التي يتم ضخها في قطاع الغزل والنسيج، يجب الأخذ في الاعتبار مؤشرين مهمين، أولهما معدل الزيادة في الاستثمارات سواء المحلية منها أو الأجنبية، والمؤشر الثاني هو مدي انعكاس هذه الاستثمارات علي إجمالي الناتج الصناعي للقطاع، وتطور صادراته.
 
وأضاف عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية، أنه من الخطورة حساب الاستثمارات التي يتم ضخها في القطاع، وعدم التمعن في الاستثمارات الخارجة منه، لافتاً إلي ضرورة انعكاس الاستثمارات الجديدة، التي يتم ضخها في القطاع علي صادرات »الغزل والنسيج«، وهو ما لم يحدث حتي الآن.
 
وأشار »طلبة« إلي أنه ينبغي وضع استراتيجية جديدة لقطاع الغزل والنسيج، تكون قابلة للتنفيذ بشكل حازم خلال المرحلة المقبلة، يتم فيها التركيز علي ضخ مزيد من الاستثمارات بالقطاع سواء كانت محلية أو أجنبية، بالشكل الذي يسهم في رفع قيمة صادرات مصر من قطاع الغزل والنسيج من 2.5 مليار دولار حالياً إلي 8 مليارات دولار، وزيادة ما يمثله قطاع الغزل والنسيج من إجمالي الناتج الصناعي، ليصل إلي 12 مليار دولار، مقارنة بـ3 مليارات دولار حالياً، لافتاً إلي أن الصادرات المصرية بهذا القطاع لا تزال تعكس كل الإمكانات، التي تتمتع بها السوق المصرية، ولا تقارن بحجم صادرات دول أخري مثل بنجلادش، التي تقترب صادراتها اليوم من 12 مليار دولار.
 
من جانبه، قال محمد المرشدي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية، إن حجم الاستثمارات التي يتم ضخها في قطاع الغزل والنسيج، لا يزال ضعيفاً، مقارنة بالمستهدف لها سنوياً، لافتاً إلي أن القطاع في حاجة إلي ضخ استثمارات تقدر بنحو مليار دولار سنوياً، في حين لا يتعدي حجم الاستثمارات، التي يتم ضخها حالياً نحو مليار جنيه علي مدار العام.
 
وأكد »المرشدي« أن الاستثمارات الجديدة، ستساهم في مضاعفة صادرات قطاع الصناعات النسيجية، ودفعها لتصل إلي النسب المستهدفة لها، التي يجب أن تزيد علي %150 حتي عام 2013، مشيراً إلي أنه يجب توجيه الاستثمارات التي يتم ضخها في القطاع النسيجي إلي القطاعات المعمقة للصناعة المحلية، خاصة في المراحل الأولي للصناعة مثل الغزل والأقمشة، وربط المساندة التصديرية لمصدري الملابس الجاهزة باستخدامهم مكونات محلية في عملية التصدير، وذلك من خلال برامج المساندة التصديرية، ومضاعفة المساندة للمصدر، الذي يعتمد بصورة أكبر علي المدخلات المحلية في عملية التصنيع.
 
وأضاف »المرشدي« أنه إذا تم التركيز علي دعم مصنعي الغزل والنسيج خلال مراحل الصناعة الأولي، فإنه سيكون هناك تعميق للصناعة، وسيزيد حجم الاستثمارات التي يتم ضخها بالقطاع، وستزيد أيضاً من قوة القطاع بأكمله داخل السوق المحلية.
 
ولفت »المرشدي« إلي أن الأزمة الحالية من ارتفاع أسعار الغزول والأقطان عالمياً، قد تعوق تدفق حركة الاستثمارات في قطاع الغزل والنسيج خلال المرحلة المقبلة، خاصة أن رأس المال عادة ما يكون جباناً في أوقات الأزمات ـ علي حد تعبيره ـ الأمر الذي يدفع المستثمرين للترقب والتمهل قبل اتخاذ القرارات الخاصة بضخ استثمارات جديدة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة