أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

120.5‮ ‬مليار جنيه أصولاً‮ ‬أجنبية لدي الجهاز المصرفي


ارتفع صافي الأصول الأجنبية لدي البنوك العاملة في القطاع المصرفي بنحو 41.7 مليار جنيه خلال الشهور التسعة الأولي من العام الحالي لتصل إلي 120.5 مليار جنيه في سبتمبر الماضي بمعدل نمو تجاوز %53 مقارنة بأرصدتها في بداية العام والبالغة 78.7 مليار جنيه.
 
 وبذلك تقترب البنوك من مضاعفة صافي أصولها الأجنبية المتاحة لديها خلال العام الحالي بعد أن نمت بنسبة %38 وبقيمة تجاوزت 24 مليار جنيه في الشهور التسعة الأولي من العام الماضي، والذي ارتفعت خلاله من 64 مليار جنيه إلي 88.41 مليار جنيه في سبتمبر 2009.
 
كا سجلت الأصول الأجنبية الموجودة لدي البنك المركزي زيادة في أرصدتها بأكثر من 14.5 مليار جنيه لتصل إلي 191.6 مليار جنيه خلال الشهور التسعة من العام الحالي مقارنة بنحو 177.12 ملاير جنيه سجلتها في بداية العام الحالي. ودفعت الزيادة الهائلة في أرصدة الأصول الأجنبية لدي البنوك العامة والخاصة، إضافة إلي الأرصدة الموجودة لدي البنك المركزي، إجمالي صافي الأصول الأجنبية المتاحة في الجهاز المصرفي إلي الارتفاع بأكثر من 56.28 مليار جنيه في الشهور التسعة الأولي من العام الحالي مسجلة 312.14 مليار جنيه بنمو وصل إلي %22 مقارنة بـ255.8 مليار جنيه افتتحت بها تعاملات 2010. وكان صافي الأصول الأجنبية لدي الجهاز المصرفي قد شهد تباطؤاً واضحاً في معدلات نموه خلال العام الماضي مكتفياً بإضافة 13.2 مليار جنيه فقط إلي رصيده ليصل إلي 261.74 مليار جنيه في سبتمبر 2009 والذي نما فيه بـ%5.3 مقارنة برصيده القائم في بداية العام والبالغ 248.4 مليار جنيه.
 
ويرجع النمو الطفيف في صافي أرصدة الأصول الأجنبية خلال العام الماضي إلي تأثره الواضح بتراجع الأصول المتاحة لدي البنك المركزي بأكثر من 11 مليار جنيه خلال 9 شهور مسجلاً 173.3 مليار جنيه في سبتمبر 2009 مقابل 184.4 مليار جنيه سجلته في بداية العام، إلا أن نمو الأرصدة الأجنبية لدي البنوك بنسبة %38 وبقيمة 24.3 مليار جنيه خلال الفترة نفسها ساهم في استيعاب تراجع الأرصدة الموجودة لدي المركزي والحفاظ علي إيجابية معدلات نمو صافي الأصول الأجنبية في القطاع المصرفي ككل العام الماضي.
 
ومن جانبه أوضح محمد محرم، مساعد مدير إدارة الأموال في البنك المصرفي الخليجي، أن ارتفاع صافي الأصول الأجنبية لدي الجهاز المصرفي خلال الشهور التسعة الأولي من عام 2010 يشير إلي زيادة حجم التدفقات النقدية الأجنبية الوافدة إلي القطاع المصرفي والتي سجلت نشاطاً ملحوظاً خلال تلك الفترة مقارنة بالعام الماضي.
 
وأكد »محرم« أن زيادة استثمارات الأجانب في سوق الأوراق المالية تعتبر من أكثر العوامل التي ساهمت في زيادة حجم التدفقات النقدية الأجنبية مؤخراً، ودفعت صافي الأصول الأجنبية إلي الارتفاع، مشيراً إلي تركز استثماراتهم في أوراق الدين الحكومي من أذون الخزانة والسندات الحكومية والأسهم المتداولة داخل البورصة المصرية، بالإضافة إلي زيادة حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة نتيجة مشاركة المستثمرين العرب والأجانب في عدد من المشروعات الاستثمارية سواء بالمشاركة مع القطاع الحكومي أو الحصول علي حصة في المشروعات المقامة.
 
ويمثل بند صافي الأصول الأجنبية، أصول البنوك المحلية المستحقة علي غير المقيمين مطروحاً منها التزاماته تجاههم، وتشير التغيرات في قيمته إلي صافي معاملات القطاع المصرفي مع العالم الخارجي خلال تلك الفترة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة