أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

سجلت‮ ‬1.29‮ ‬تريليون جنيه‮ ‬%12.5‮ ‬نمواً‮ ‬لأصول وخصوم البنوك


ارتفع المركز المالي للبنوك في الشهور التسعة الأولي من العام الحالي بنسبة %12.5، بقيمة 143.8 مليارجنيه مقارنة بـ88 مليار جنيه ونمو نسبته %8.4 خلال الفترة المقابلة من عام 2009.
 
كشف تقرير البنك المركزي الصادر قبل أيام عن تسجيل 39 بنكاً تعمل بالسوق المحلية لأصول وخصوم بقيمة 1.29 تريليون جنيه نهاية سبتمبر الماضي، مقابل 1.15 تريليون في ديسمبر 2009 وتريليون نهاية العام قبل الماضي.
 
وسجلت النقدية لدي البنوك التي يطلق عليها السيولة من الدرجة الأولي زيادة قيمتها 2.9 مليار جنيه نهاية الربع الثالث من العام الحالي، بنسبة نمو %27.2 مقارنة بـ%16.5 في الشهور التسعة الأولي من العام الماضي وزيادة قيمتها 1.7 مليار جنيه.
 
وأشار التقرير إلي تراجع أرصدة البنوك لدي بعضها في الداخل بقيمة 21 مليار جنيه، بنسبة نمو %10 مقارنة بارتفاعها الملحوظ في الشهور التسعة الأولي للعام الماضي، بنحو 27 مليار جنيه بنسبة نمو %13.2.
 
ولعبت أرصدة الأقراض والخصم دوراً كبيراً في امتصاص نمو الخصوم لدي البنوك خلال الفترة من ديسمبر 2009 وحتي نهاية سبتبمر الماضي، وارتفعت هذه الأرصدة بنسبة %8.1 بقيمة 34.8 مليار جنيه، مقارنة بـ0.6 مليار ونمو %0.14 للشهور التسعة الأولي من العام الماضي. وكعادتها نمت الأصول الأخري المتمثلة في »المصروفات، تدعيم مخصص التسهيلات الائتمانية، الإيرادات المستحقة، المصروفات المدفوعة، الدفعات التي تقدمها البنوك تحت حساب شراء أصول ثابتة، النفقات الإدارية المؤجلة، السبائك الذهبية، المبالغ الموزعة تحت حساب المساهمة، الشركات تحت التأسيس والأصول التي آلت للبنوك وفاء لديون بعد خصم فروق التقييم«، بنسبة كبيرة تخطت %32.5 بزيادة قيمتها 24 مليار جنيه حتي نهاية الربع الثالث من العام الحالي وذلك مقابل زيادة قيمتها 12.3 مليار سجلتها بنهاية الربع المقارن من 2009 بنمو نسبته %18.2. وكشف التقرير عن تراجع في أرصدة البنوك لدي العالم الخارجي بنسبة %10.3 بقيمة 7.1 مليار جنيه خلال الفترة المنقضية من العام الحالي وحتي نهاية سبتمبر الماضي، فيما كانت قد سجلت ارتفاعا ضخماً بقيمة 14.8 مليار جنيه بنسبة نمو %22.9 خلال الشهور التسعة الأولي من العام الماضي.
 
فيما تباطأ نمو استثمارات البنوك في الأوراق المالية  خلال العام الحالي، حيث سجلت زيادة بقيمة 62.2 مليار جنيه بنسبة  نمو %17.2 خلال فترة الأشهر التسعة الأولي من 2010 مقارنة بزيادة قيمتها 79.4 مليار ونسبة نمو %29.6 في الفترة نفسها من العام الماضي.
 
أشار التقرير إلي أن البنوك المحلية اجتهدت منذ بداية العام الحالي في تعزيز خصومها مما اثر إيجاباً علي إجمالي الأصول التي تمتلكها.
 
ونمت رؤوس أموال البنوك خلال العام الحالي وحتي نهاية سبتمبر الماضي بنسبة %15.8 بزيادة قيمتها 6.9 مليار جنيه، مقارنة بـ3.9 مليار ونسبة نمو %10 في الفترة المقابلة من العام الماضي، ووصل إجمالي رؤوس أموال البنوك في سبتمبر الماضي إلي 50.4 مليارجنيه، مقارنة بـ43.5 مليار نهاية العام الماضي، ونحو 39.3 مليار جنيه في ديسمبر 2008.
 
فيما ارتفعت المخصصات بقيمة 2.5 مليارجنيه بنسبة نمو %3.5 وذلك بعد توسع البنوك في الاقراض خلال الفترة الماضية، وسجلت البنوك مخصصات إجمالية بنحو 73.2 مليار جنيه نهاية سبتمبر الماضي مقابل 70.7 مليار في ديسمبر 2009، فيما كانت المخصصات قد تراجعت بقيمة 0.5 مليار في الأشهر التسعة الأولي من العام الماضي جراء تضاؤل الائتمان خلال هذه الفترة.
 
واجتذبت البنوك سيولة قيمتها 4.8 مليار جنيه من خلال السندات والقروض طويلة الأجل، التي سجلت نمواً بنسبة %22 في الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، مقارنة بـ%9.5 في الفترة المقابلة من العام الماضي، ووصلت سندات البنوك والقروض طويلة الأجل إلي 26.5 مليار جنيه في سبتمبر الماضي، مقارنة بـ21.7 مليارجنيه نهاية 2009 و20.2 مليار في ديسمبر 2008.
 
وشهدت التزامات البنوك لدي بعضها البعض محلياً زيادة ضخمة بلغت 38.8 مليار جنيه بنسبة %122.1 في الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي مقابل زيادة بقيمة 9.805 مليارجنيه بنسبة %40.24 في الفترة نفسها من عام 2009.
 
وارتفعت التزامات البنوك لدي العالم الخارجي بقيمة 5.7 مليارجنيه بنسبة %33.1 منذ بداية العام وحتي نهاية سبتمبر الماضي، مقارنة بـ1.907 مليار جنيه بنسبة %9.85 في الفترة نفسها من عام 2009.
 
وقال محمد بدرة، المدير الإقليمي السابق لبنك المشرق الإماراتي، إن نمو أصول وخصوم البنوك أو ما يعرف بالمركز المالي للجهاز المصرفي يرجع إلي استمرار القلق بأسواق المال جراء الأزمات المالية المتعابة، ورغبة الأفراد في الاستثمار الآمن بأسواق المال جراء الأزمات المالية المتعاقبة، ورغبة الأفراد في الاستثمار الآمن بشكل دفع البنوك لتعزيز أصولها بناء علي النمو المتواصل للخصوم والذي يشكل أعباء علي المركز المالي إذا لم يتم استثمارها وتوظيفها في الأصول المختلفة.
 
وعزي »بدرة« تراجع أرصدة البنوك المحلية لدي العالم الخارجي إلي بروز فرص استثمارية محلية جيدة دفعت البنوك لتوجيه السيولة صوب اقتناصها، لافتاً« إلي أن استثمارات البنوك في الخارج تتركز بشكل أساسي في الأذون والسندات الحكومية وودائع البنوك.
 
وقال بدرة إن تعزيز المخصصات يأتي كنوع من استعداد البنوك لتطبيق مقررات بازل 2 والتي تشترط نسب معينة لتغطية القروض الرديئة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة