أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أسعار الغذاء في‮ ‬2010‮ ‬أرخص من‮ ‬1980


إعداد ـ خالد بدر الدين
 
كشف مؤشر مجلة »ايكونوميست« البريطانية لاسعار الغذاء العالمي ان اسعار المواد الغذائية علي مستوي العالم بالقيم الحقيقية بعد تعديلها تبعا لمؤشر سعر المستهلك الامريكي، مازالت ارخص مما كانت عليه منذ 30 عاما.
 

وكان مؤشر سعر الغذاء علي مستوي العالم قد بلغ 100 نقطة عام 1980 ليصل الي اعلي مستوي في تاريخه بسبب ازمة الغذاء في ذلك الوقت كما جاء في »ايكونوميست«.
 
ولم يرتفع هذا المؤشر بصورة كبيرة إلا خلال ازمة الغذاء عام 1984 عندما بلغ اكثر من 75 نقطة. وايضا اثناء ازمة الغذاء منذ عامين عندما وصل المؤشر الي حوالي 70 نقطة.. ولكنه الآن لا يزيد علي 66 نقطة، مما يؤكد ان اسعار الغذاء الحالية ليست مرتفعة كما كانت في الماضي.
 
ويرجع ارتفاع اسعار المواد الغذائية هذا العام الي الجفاف الشديد الذي ضرب روسيا، لدرجة انها اضطرت الي فرض حظر علي تصدير الحبوب.
 
كما ان انخفاض محصول الذرة في الولايات المتحدة الامريكية ساعد علي تفاقم ازمة اسعار المحاصيل الزراعية.
 
ومن المتوقع استمرار ارتفاع اسعار السلع الزراعية خلال الشهور المقبلة، مما يدفع الحكومات الي اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة المشاكل الغذائية الناجمة عن ارتفاع الاسعار وتراجع انتاج المحاصيل.. لدرجة ان الصين تعتزم فرض رقابات سعرية علي المواد الغذائية ومواد الطاقة للحد من التضخم، ما لم يرتفع انتاج المحاصيل الزراعية مرة اخري في الموسم المقبل علي الاقل.
 
وتعتزم روسيا التي كانت ثالث اكبر مصدر للقمح في العالم استيراد نحو 3 ملايين طن من الحبوب خلال العام المقبل، بعد ان تسببت نوبة الجفاف وهي الاسوأ منذ اكثر من مائة عام في هبوط انتاج محاصيلها من الحبوب من 97 مليون طن العام الماضي الي 60.3 مليون طن هذا العام بنسبة تراجع %38.
 
وتقول وزارة الزراعة الروسية إنها تعتزم استيراد مليوني طن حبوب من اوكرانيا ونصف مليون طن من كازاخستان ونصف مليون طن اخري من دول الاتحاد الاوروبي، وإن كانت حكومة الارجنتين ثاني اكبر مورد للقمح في العالم، تؤكد ايضا انها قد تصدر حوالي 3 ملايين طن من الحبوب لروسيا.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة