أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

سما المصرى .. «رقصة وتعدى » أم تقود تيار المعارضة ضد الإخوان؟


كتب - على راشد :

تشهد الساحة الغنائية فى الوقت الراهن انتشاراً واسعاً لأغنية جديدة ضد الإخوان المسلمين اطلقتها مؤخرا الراقصة سما المصرى على موقع اليوتيوب، خلال ليلة واحدة انتشر الفيديو على جميع صفحات مواقع التواصل الاجتماعى بشكل لافت، وحصلت على إعجاب «like» تخطى مئات الآلاف، وذلك دون أن يعرف أحد من هو مؤلف أو ملحن أو منتج الأغنية، فلم يظهر فى الفيديو سوى سما المصرى وحبتا المانجو التى تغنت بهما فى أغنيتها .

وتساءل البعض على منتديات الفيس بوك هل كان أتباع أنور البلكيمى، عضو مجلس الشعب، والذى أثيرت أقاويل حول ارتباطه سابقاً بالراقصة سما المصرى، هم الذين يقفون وراء هذه الأغنية ؟، أم أن سما حاولت الانضمام لصف المعارضين للإخوان، أم مجرد سعى منها للعودة إلى واجهة الأحداث، كل هذه كانت تخمينات من رواد مواقع التواصل الاجتماعى، فى حين رفضت بعض صفحات المعارضة عرض الفيديو حتى لا تلصق بها تهمة إنتاج الأغنية، فعلى سبيل المثال طالب «أدمن » صفحة حزب الدستور بعدم نشر الفيديو حتى لا يقال إن معارضى الإخوان يستعينون بالراقصات، أما صفحات جماعة الإخوان المسلمين والحرية والعدالة وجميع أعضاء الإخوان فلم يعلقوا ولم يتحدثوا عن الأغنية، وكأنهم قد اتفقوا على تجاهلها .

الأغنية ابتعدت عن التصريح الواضح بالأسماء وإنما استخدمت تلميحات ولكنها ذات دلالات مباشرة، فتلمح كلمات الأغنية إلى نقد جميع قيادات الإخوان بدءًا من المرشد والرئيس محمد مرسى مرورا بعصام العريان ومحمد البلتاجى وحسن البرنس .. إلا أنه تم استثناء محمد سعد الكتاتنى وصبحى صالح .

فنجدها تتناول حديث المرشد حينما صرح فى إحدى وسائل الإعلام قائلا «طظ فى مصر » ، وأيضا انتقدت مشروع النهضة، كما ركزت فى أغنيتها على المانجو التى تحدث عنها مرسى فى أحد البرامج التليفزيونية، ولم يسلم قيادات الإخوان من نقدها اللاذع إلا أنها غيرت فى أسمائهم وتحدثت كلمات الأغنية عن كل شخص منهم حول واقعة ما اشتهر بها أو صفة بارزة فيه، وتقول كلمات الأغنية : «بلطج بلطج إنت وهو ... لا هخاف أنا ولا هدخل جوة ... حلق حلق حلق حوش مشروع ههيهئ ده طلع فنكوش ... وطلع شاطر وطلع مالهوش غير فى المانجة ... وكبيرهم قال طظ فيكم لا طظ فيك انت وهو ... بلتوجة يشخط ويكشر ليه ... يا امة اتخضيت ... حجوزة دة تخصص عجوزة ... برنوسة ابو ضحكة مهووسة ... بطل معيلة مهياش مرجلة .. اتغطى يا عريونة ... بلطجى بلطجى انت وهو ... لا هخاف أنا ولا هدخل جوة ... عويس يا مانجة ».

وتعليقا على الأغنية وردود الفعل الواسعة عليها، قالت الفنانة سامية جاهين على صفحتها الشخصية على موقع «تويتر » «كل فعل له رد فعل مساو له فى المسخرة ومضاد له فى الهلس : قالك نهد أبو الهول والهرم طلعتله سما المصرى » ، كما قالت جاهين : «لا يسعنى إلا أن استرجع مقولة نبيلة عبيد الخالدة بفيلم «الراقصة والسياسى » أينعم أهل السياسة مكارين، لكن ربنا يكفيك شر مكر العوالم » ، بينما تعجب الدكتور جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان من عدم معرفته بسما المصرى قائلا : «لا أشعر أننى جاهل أو ارتكبت إثماً لأننى لا أعرف من هى سما المصرى » ، أما الإعلامية دعاء سلطان فكتبت على صفحتها : «يقول المثل : لو عايز تهزأ راجل سلط عليه ست والآن ... لو عايز تهزأ الإخوان سيب عليهم سما المصرى ».

فى حين جاءت بعض التعليقات الساخرة على سما المصرى والإخوان وأنها كونت جبهة جديدة للمعارضة أو أنها أصبحت تقود التيار العلمانى ضد الإخوان فتجد من يقول : «الأخت سما المصرى تساهم بمواهبها وإمكاناتها البارزة فى نقد مشروع النهضة » بينما يرى آخر أن «المناضلة سما المصرى تقود التيار العلمانى فى حربه ضد الإخوان » ، كما كانت هناك العديد من الآراء المناهضة للأغنية وفكرتها، فرفضتها العديد من الصفحات فنجد صفحة «كلنا 6 أبريل » تعلق على الأغنية بقولها «مستغربة إن فيه ناس بتنادى بالفن الهادف وتفرح اوى لما تلاقى راقصة طالعة ترقص رقص خليع وتغنى للإخوان، مستغربة ان فيه ناس واجعه دماغنا ليل ونهار بمدى تدنى أفلام السبكى ويبقوا فرحانين اوى بأغنية عملاها سما المصرى ! مستغربة إن فيه ناس بتقول أهل الدين ميتكلموش غير فى الدين وملهمش دعوة بالسياسة وفرحانين ان الرقاصات يتكلموا فى السياسة وياريت يتكلموا باحترام ! مستغربة إن فيه ناس عندهم المبادئ بتتجزأ وأن اختلافهم مع اى فصيل يخليهم يغيروا مبادئهم او يتخلوا عنها ».

الملاحظ أن أغنية سما المصرى لم تكن هى الأغنية الأولى لنقد الإخوان ومشاريعهم، فهناك أيضا أغنية «أنا إخوان » وأغنية «جدو المرشد عنده جماعة » وأغنية «ما شربتش مانجتها » وغيرها من الأغانى إلا أن أغنية سما المصرى كان لها صدى واسع، ربما لألفاظها المسفة، أو لوجود راقصة بها أو لأنها كانت لها سابقة مع أحد أعضاء التيار السلفى، أو لأنها قالت ما لم يقله غيرها ...!
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة