أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«مرض بوتين » يضرب الاقتصاد الروسى ويخيف المستثمرين


إعداد - عبدالغفور أحمد محسن

زاد تحفظ الحكومة الروسية بشأن الحالة الصحية للرئيس فلاديمير بوتين، من مخاوف المستثمرين النابعة من غياب الشفافية فى البلاد والتى تتسبب فى هروب 80 مليار دولار من رأس المال الاستثمارى سنوياً .

وأجل بوتين خمس جولات خارجية خلال الشهر الماضى، بما فيها رحلته إلى تركيا وباكستان، وقضى معظم أعماله من مقر إقامته خارج موسكو، وجاء التعليق الوحيد للكرملين بهذا الشأن، موضحاً أن بوتين صاحب الستين عاماً، أصيب بشد فى عضلات الظهر أثناء تأديته تمرينات الجودو فى أوائل شهر سبتمبر الماضى، ونقل المسئولون الحكوميون عن رئيس الوزراء ديمترى ميدفيديف نفيه القاطع لخضوع الرئيس للعلاج أو تجنبه السفر لدواع صحية أخرى .

وأدت قلة التفاصيل عن الأسباب التى دفعت بوتين إلى تأجيل جولاته الخارجية لكل هذه الفترة، إلى بث المزيد من الغموض فى المناخ الاستثمارى فى الوقت الذى تعانى فيه البلاد من اقتراب هروب رؤوس الأموال إلى مستويات قياسية، وقال المستثمرون الذين يتعاملون مع واحدة من أكثر الاقتصادات المتقدمة فساداً، إن هناك حاجة إلى وجود بوتين كضمان للاستقرار بعد أن حكم روسيا 10 أعوام وحصوله على فترة حكم جديدة قد تمتد إلى عام 2024.

وقال سيرجى ديرجاشيف، الخبير المالى لدى شركة «يونيون انفستمنت برايفتفوندس » لإدارة الأصول والتى تتخذ من فرانكفورت مقراً لها وتعمل على إدارة أصول تساوى 8.5 مليار دولار، إن الغموض المحيط بصحة الرئيس بوتين ليس جيداً بالنسبة للمستثمرين، وأوضح أن المستثمرين لا يحبون الغموض، لا سيما أن العديد منهم يربط بين استقرار روسيا ووجود بوتين .

ووصل حجم التدفق العكسى للأموال إلى خارج روسيا إلى 58 مليار دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالى، فى حين وصل حجم الأموال المتدفقة عكسياً فى عام 2011 إلى 80 مليار دولار، وفقاً لبيانات البنك المركزى الروسى، مقارنة بتدفقات رؤوس الأموال على روسيا فى عامى 2006 و 2007 والتى وصلت إلى 120 مليار دولار، قبيل انهيار بنك ليمان براذر إبان الأزمة المالية العالمية .

ووفقاً لبيانات نشرتها وكالة «بلومبرج » للأخبار، انخفض مؤشر البورصة الروسية «ميسيكس » بأكثر من %5 خلال الشهر الماضى، مقارنة بانخفاض بنسبة %3 فى مؤشر «إم اس سى آى » للدول الناشئة، كما انخفض سعر خام نفط الأورال وهو المنتج التصديرى الرئيسى لروسيا بنسبة %5.4 فى الفترة نفسها .

وقال بيتر ويستن كبير محللى الأسهم لدى مؤسسة «اتون كابيتال » التى تتخذ من موسكو مقرا لها، إنه حتى إذا كانت الحالة الصحية لبوتين غير مقلقة، فإن الجدل الحالى يعكس غموض الحياة السياسية فى روسيا، وهى أكثر الدول فساداً ضمن الدول أعضاء مجموعة العشرين صاحبة الاقتصادات المتقدمة، وفقاً لمؤشر الشفافية الدولى لعام 2001.

وكمثال على غموض الترتيب الهرمى لصناعة واتخاذ القرار فى روسيا بعد عودة بوتين إلى سدة الرئاسة فى مايو الماضى بعد أن قضى أربعة أعوام كرئيس للوزراء، قام بوتين بتعيين عدد من وزرائه السابقين كمستشارين، بمسئوليات مشابهة لتلك المفترضة فى وزراء الحكومة بقيادة ميدفيديف .

يذكر أن بوتين لم يقم بجولة خارجية رسمية واحدة منذ زيارته الأخيرة لطاجاكستان فى 5 أكتوبر الماضى، وهو الذى يسافر عادة إلى العديد من المناطق الروسية عدة مرات فى الشهر الواحد .

وعند ظهوره فى اللقاءات العامة، غالباً ما يكون جالساً، كما أن محادثاته الأخيرة مع الرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز فى 8 نوفمبر الماضى، عقدت بمنزله الموجود خارج موسكو، حيث بدا الرئيس الروسى متشنجا فى مشيته كما ألقى بيانه الصحفى جالساً .

وقال يورى اشاكوف، رئيس لجنة السياسات الخارجية بالكرملين فى 2 أكتوبر الماضى، إن زيارة بوتين إلى تركيا التى تم الإعلان عن أنها ستكون فى 14 و 15 أكتوبر، قد تم تأجيلها بسبب جدول الأعمال المزدحم للزعيم الروسى، كما أعلن إلغاء الاجتماع المرتقب بين بوتين والرئيس الباكستانى بسبب مشابه .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة