أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ارتفاع أسعار البترول إلى 109 دولارات للبرميل


إعداد - خالد بدر الدين

ارتفعت أسعار البترول إلى 109 دولارات تقريبا للبرميل مع نهاية الأسبوع الماضى، حيث أدت المواجهة بين اسرائيل والفلسطينيين إلى تزايد حدة المخاوف بشأن الإمدادات لكن المخزونات الضخمة والقلق حيال انتعاش الاقتصاد العالمى قلل من المكاسب .

وذكرت وكالة رويترز أن مستثمرى البترول يشعرون بمخاوف من أن دخول الدول العربية المنتجة للنفط فى صراع إسرائيلى فلسطينى محتمل قد يضر بخطوط الامدادات .

وأكد معهد البترول الأمريكى «API» فى منتصف الشهر الحالى أن الطلب على النفط فى الولايات المتحدة واصل التراجع فى اكتوبر، مسجلا ادنى مستوى لهذا الشهر منذ عام 1995حيث هبط اجمالى الطلب على النفط ومشتقاته فى اكتوبر بنسبة 2.3 % عن مستواه خلال الشهر نفسه من العام الماضى ليصل إلى 18.412 مليون برميل يوميا .

وذكرت وكالة رويترز أن هذا الرقم منخفض عن تقدير أولى لادارة معلومات الطاقة الامريكية لاستهلاك النفط ومشتقاته فى اكتوبر والبالغ 18.838 مليون برميل يوميا .

وذكر معهد البترول أن الطلب على البنزين فى اكتوبر انخفض بنسبة طفيفة بلغت 0.2 % إلى 8.627 مليون برميل يوميا . وهبط استهلاك وقود السيارات إلى أدنى مستوى لشهر اكتوبر منذ عام 2000.

وقال المعهد إن الطلب على المشتقات الوسيطة - التى تشمل زيت التدفئة والديزل - فى أكتوبر هبط %6.1 إلى 3.761 مليون برميل يوميا، كما أن واردات النفط الإجمالية فى أكتوبر شكلت 54.9 % من الطلب على الخام، انخفاضاً من 58.3 % خلال الشهر نفسه من عام 2011.

وذكر مجلس الاحتياطى الاتحادى الأمريكى «البنك المركزى » أن تراجع الطلب على البترول يرجع إلى أن الإنتاج الصناعى انخفض 0.4 % الشهر الماضى، بسبب اعصار ساندى بالمقارنة مع زيادة معدلة بلغت 0.2 %فى سبتمبر .

وكان محللون استطلعت «رويترز » آراءهم قد توقعوا زيادة قدرها 0.2 % فى الإنتاج الصناعى فى اكتوبر .

وأعلن أن الاعصار الذى ضرب الساحل الشرقى الامريكى فى نهاية أكتوبر من المتوقع ان يكون قد خفض نسبة معدل التغير فى الانتاج الصناعى بحوالى %1 ، وأضاف أن الاعصار خفض انتاج المرافق والكيماويات والغذاء ومعدات النقل واجهزة الكمبيوتر والمنتجات الالكترونية .

ومن ناحية اخرى، انخفض انتاج الصناعات التحويلية 0.9 % مع تراجع انتاج السيارات للشهر الثالث على التوالى . وكان القطاع قد سجل زيادة بلغت 0.1 % فى سبتمبر .

ومع استبعاد آثار الإعصار، فإن إنتاج قطاع التصنيع لم يطرأ عليه أى تغير يذكر عن مستوى سبتمبر وتراجع انتاج المناجم 1.5 % فى أكتوبر بعد زيادة بلغت 0.9 % فى سبتمبر .

وعلى العكس من ذلك أظهرت بيانات من مكتب احصاءات الاقتصاد والتجارة الخارجية ان قيمة واردات ألمانيا من الغاز ارتفعت 21.1 % إلى 23 مليار يورو (29.42 مليار دولار ) فى الفترة من يناير إلى سبتمبر بالمقارنة بالشهور نفسها من العام الماضى .

وارتفعت كمية الغاز المستورد فى الأشهر التسعة الأولى من العام بنسبة 2.6 %. وصعد متوسط السعر المدفوع بنسبة 17.8 % ، ومازالت اغلب أسعار الغاز فى أوروبا تتبع أسعار النفط الخام بفارق زمنى يبلغ نحو ستة اشهر .

ويأتى الغاز الألمانى أساسا عبر خطوط أنابيب من روسيا، وهو ما يمثل 39.5 % من إجمالى الامدادات تليه إمدادات من النرويج وهولندا، وتأتى كميات أصغر من بريطانيا والدنمارك .

وتجاوز خام برنت مستوى 100 دولار للبرميل معظم العام الحالى وسط مخاوف من تعطل الواردات من الشرق الأوسط لكن ضعف الطلب يقلل من احتمال أى ارتفاعات أخرى فى الأسعار .

وصعدت أسعار العقود الآجلة للنفط الأمريكى أكثر من دولار يوم الجمعة الماضى مع تصاعد العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة، وهو ما عزز المخاوف بشأن الامدادات من الشرق الأوسط، كما لقيت الأسعار دعماً إضافياً من حريق على منصة للطاقة فى خليج المكسيك .

وقال المحللون إن الخام الأمريكى الخفيف للعقود تسليم ديسمبر المقبل التى انتهى تداولها مع نهاية جلسة يوم الجمعة الماضى فى بورصة نيويورك التجارية نايمكس ارتفع 1.22 دولار أو 1.43 % ليسجل عند التسوية 86.67 دولار للبرميل بعد أن تراوح فى نطاق من 85.02 دولار إلى 87.01 دولار .

وأنهى الخام الامريكى لعقود يناير الجلسة مرتفعا 1.05 دولار أو %1.22 ليسجل عند التسوية 86.92 دولار للبرميل .

وتنهى عقود الخام الامريكى لأقرب استحقاق الاسبوع على مكاسب قدرها 60 سنتا أو %0.7 مواصلة الصعود لثانى اسبوع على التوالى .

وأظهرت بيانات حكومية نشرت يوم الخميس الماضى أن مخزونات النفط الخام الأمريكية سجلت زيادة أقل من المتوقع الأسبوع الماضى بينما تراجعت مخزونات البنزين متأثرة بهبوط فى الامدادات بمنطقة الساحل الشرقى للولايات المتحدة، حيث مازالت شبكة توزيع الوقود تتعافى من آثار الاعصار ساندى .

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات النفط الخام التجارية فى أكبر مستهلك للطاقة فى العالم ارتفعت حوالى 1.1 مليون برميل فى الاسبوع المنتهى فى التاسع من نوفمبر فى حين كان محللون قد توقعوا زيادة قدرها 1.9 مليون برميل .

وسجلت مخزونات البنزين الأمريكية انخفاضا بلغ 440 ألف برميل بينما كان محللون قد توقعوا فى استطلاع أجرته «رويترز » هبوطا قدره 800 ألف برميل .

وفى منطقة الساحل الشرقى حيث سعت الشركات النفطية جاهدة الأسبوع الماضى لاستئناف تشغيل خطوط للأنابيب وبعض عمليات التكرير والمرافئ التى تضررت بشدة من الاعصار ساندى هبطت مخزونات البنزين 1.5 مليون برميل لتسجل أدنى مستوى لها منذ سبتمبر 2008 .

وزادت معدلات التشغيل فى مصافى التكرير على مستوى الولايات المتحدة بنسبة 0.6 % لتصل إلى 8.6 % من الطاقة الإنتاجية .

وفى منطقة الساحل الشرقى حيث تتعافى عمليات المصافى النفطية وقفزت معدلات التشغيل بنسبة 7.9 % لتصل إلى 66.4 %.

وواصل انتاج النفط الامريكى الصعود الاسبوع الماضى ليسجل 6.7 مليون برميل يوميا ليصل إلى أعلى مستوى له منذ مايو 1994.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة