بنـــوك

إيرادات القروض ترفع أرباح‮ بنك »‬مصر-إيران‮« ‬73‮ ‬مليون جنيه في‮ ‬9‮ ‬شهور


أمنية إبراهيم
 
حقق بنك »مصر ـ إيران« للتنمية زيادة في أرباحه بلغت نحو 73.12 مليون جنيه، بنسبة نمو %31.8، في الشهور التسعة الأولي من العام الحالي، حيث سجلت في نهاية سبتمبر الماضي 303.1 مليون جنيه، مقابل 229.9 مليون جنيه في الفترة نفسها من العام الماضي.

 
 
 إسماعيل حسن
وقال إسماعيل حسن، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لبنك »مصر ـ إيران« ومحافظ البنك المركزي الأسبق لـ»المال«، إن معدلات نمو أرباح »مصر ـ ايران« جاءت بدعم من السياسات التي يتبعها مصرفه في توظيف ما لديه من سيولة، مشيراً إلي أن عوائد وإيرادات التسهيلات الائتمانية ساهمت بشكل رئيسي في تحقيق أرباح البنك، فاقت معدلات الأرباح المتوقعة.
 
وحول ضعف حجم أعمال البنك في مجال الاعتمادات المستندية للتصدير والاستيراد قال رئيس مجلس إدارة البنك، إن ذلك يخضع لحجم طلبات عملاء مصرفه ولا يكشف مطلقا عن تقصير من جانب البنك في هذا المجال، مشيراً إلي أن العملاء عادة يحجمون عن الاستيراد في حال ارتفاع مستويات الأسعار عالمياً أو زيادة حجم المخزون من السلع.. الأمر الذي يؤثر بشكل مباشر علي حجم تعاملات وحدات القطاع في الاعتمادات المستندية.
 
وأوضح »حسن« أن هناك اعتبارات عديدة تؤثر بشكل أساسي علي حجم تعاملات البنك في الاعتمادات المستندية سواء الاستيراد أو التصدير، أهمها وضع التجارة الخارجية وحجم التبادل التجاري في مصر، مشيراً إلي أنه من الطبيعي أن تستجيب تعاملات البنوك للزيادة في حال إزدهار ورواج التجارة الخارجية.
 
ومثلت ارتباطات »مصر ـ إيران« الخاصة بالقروض والضمانات والتسهيلات في الاعتمادات المستندية للاستيراد نحو 78.2 مليون جنيه في سبتمبر الماضي، في حين بلغت الاعتمادات المستندية للتصدير 120 ألف جنيه في الشهر نفسه وفقاً لميزانية البنك.
 
وأكد رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لبنك مصر ـ إيران للتنمية استمرار مصرفه في تنفيذ سياسته الائتمانية التي تهدف إلي تنويع محفظة البنك وتوجيهها في خدمة عمليات التنمية الاقتصادية، وذلك يتمثل في زيادة حجم التمويل الممنوح من البنك للقطاع الصناعي والذي استحوذ علي نحو %38.4 من إجمالي المحفظة الائتمانية إلي جانب تمويل بعض الانشطة التجارية الاستراتيجية ومنها تمويل تجارة القطن.
 
وأشار »حسن« إلي أن »مصر ـ إيران« يعمل علي تنفيذ خططه الرامية إلي تحقيق معدلات نمو مرتفعة في منح التسهيلات الائتمانية والبحث عن الفرص التمويلية الجيدة سواء في صورة قروض مباشرة لعملائه أو عن طريق اقتناص شرائح تمويلية من القروض المشتركة الضخمة التي يتم تسويقها في السوق المصرفية.
 
وارتفعت محفظة القروض الإجمالية لبنك »مصر ـ  إيران« بنحو 459 مليون جنيه خلال الشهور التسعة الأولي من العام المالي الحالي، وبنسبة نمو %13.3، حيث سجلت في نهاية سبتمبر الماضي 3.91 مليار جنيه مقارنة بـ3.45 مليار جنيه، في نهاية ديسمبر 2009.
 
وحققت محفظة القروض المباشرة بالبنك ارتفاعاً بلغت نسبته نحو %26.3 وبقيمة 115.6 مليون جنيه خلال الربع الثالث من العام الحالي، وسجلت نحو 554.8 مليون جنيه نهاية سبتمبر الماضي مقابل 439.2 مليون جنيه في نهاية ديسمبر 2009.
 
كما حققت محفظة القروض المشتركة لدي بنك مصر إيران للتنمية معدل نمو بلغ حوالي %12.7 في نهاية الربع الثالث، حيث وصلت في نهاية سبتمبر الماضي إلي 772.7 مليون جنيه، مقارنة بـ685.6 مليون جنيه، سجلتها في نهاية ديسمبر 2009 بزيادة قدرها 87.1 مليون جنيه.
 
وبلغت الحسابات الحالية المدينة للشركات والمؤسسات في نهاية سبتمبر الماضي نحو 2.49 مليار جنيه بزيادة قدرها 230 مليون جنيه، وبمعدل نمو نسبته %10.2، مقارنة بنهاية العام الماضي، حيث بلغت نحو 2.26 مليار جنيه.
 
وعلي صعيد نشاط التجزئة المصرفية سجلت محفظة القروض الشخصية الممنوحة للأفراد زيادة بقيمة 1.6 مليون جنيه، وبمعدل نمو %43.2 ووصلت في نهاية سبتمبر الماضي الي نحو 5.3 مليون جنيه مقابل 3.7 مليون جنيه في ديسمبر 2009.
 
كما ارتفع حجم البطاقات الائتمانية لدي البنك بنسبة طفيفة بلغت نحو %27.8 وبقيمة 1.2 مليون جنيه، حيث بلغت في سبتمبر الماضي نحو 5.3 مليون جنيه مقارنة بـ4.1 مليون جنية في نهاية ديسمبر 2009.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة