استثمار

«السكر والصناعات التكاملية » تطلب الاستثناء من قرار رفع أسعار المازوت


أحمد عاشور

تقدمت شركة السكر والصناعات التكاملية بمذكرة للدكتور كمال الجنزورى، رئيس مجلس الوزراء، لاستثنائها من قرار وزارة البترول رفع أسعار المازوت للمصانع ليصل إلى 1200 جنيه للطن بدلاً من 1000 جنيه فى الوقت الراهن .


قال المهندس حسن كامل، رئيس مجلس إدارة الشركة لـ «المال » ، إن من شأن زيادة أسعار المازوت رفع حجم الأعباء المالية التى تتحملها الشركة لتشغيل مصانع قصب السكر التابعة لها بواقع 50 مليون جنيه سنوياً لتصل إلى 300 مليون جنيه بدلاً من 250 مليون جنيه حالياً، مشيراً إلى أن حجم استهلاك الطاقة السنوى يتراوح بين 250 و 260 ألف طن .

وأضاف أن وزارة البترول قامت مؤخراً بتحميل مصروفات نقل المازوت للمصانع التابعة للشركة على إجمالى الأسعار .

كان عدد كبير من الشركات الصناعية قد أكدت أن من شأن زيادة أسعار المازوت تحمل تلك الشركات أعباء مالية إضافية إلى جانب تحولها إلى خانة الخسارة .

وعلى صعيد متصل، قال كامل إن الشركة انتهت خلال العام المالى الحالى من توريد نحو 1.240 مليون طن سكر لصالح هيئة السلع التموينية، مشيراً إلى أن الشركة تستهدف توريد ما يقرب من 200 ألف طن قبل نهاية العام المالى .

وذكر أن الشركة تعاقدت خلال الفترة القليلة الماضية على استيراد 125 ألف طن سكر خام بتكلفة إجمالية تصل إلى 500 مليون جنيه، مطالباً الحكومة بسرعة الانتهاء من صرف مستحقات الشركة لدى الهيئة والبالغة 1.8 مليار جنيه .

تجدر الإشارة إلى أن «السكر والصناعات التكاملية » تستحوذ على ما يزيد على %60 من إجمالى إنتاج السكر بالسوق المحلية، كما تتولى الشركة التعاقد على السكر الخام المستورد، وتدير الشركة محفظة أصول تصل إلى نحو 25 مليار جنيه .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة