أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

بدء إنشاء وحدات المشروع القومى للإسكان الاجتماعى الجديد فى 8 محافظات


حوار - معتز بالله محمود - نجلاء أبوالسعود

يستعد جهاز تعمير الساحل الشمالى الأوسط، التابع لوزارة الإسكان، لبدء إنشاء عدد من الوحدات السكنية ضمن المشروع القومى للإسكان الاجتماعى الجديد قريباً، طبقاً لخطة التنفيذ التى أعدتها وزارة الإسكان لعدد من المشروعات فى بعض محافظات الجمهورية، ويقوم الجهاز بتنفيذ وحدات المشروع فى نطاق المحافظات الخاضعة لسلطته وإشرافه، وذلك نيابة عن الجهاز المركزى للتعمير والإسكان بعد إسناد «الإسكان » تنفيذ المشروع للجهاز لأول مرة .

 
 أسامة عبد الفتاح يتحدث لـ " المال"
قال اللواء أسامة عبدالفتاح الطنطاوى، وكيل أول وزارة الإسكان، رئيس جهاز تعمير الساحل الشمالى الأوسط فى حواره مع «المال » ، إن الجهاز يعكف حالياً على وضع الخطط والتصورات والرسومات الهندسية بالتنسيق مع مديريات الإسكان المختلفة فى المحافظات التى سيتم إنشاء وحدات سكنية فيها ضمن المشروع القومى للإسكان الاجتماعى الجديد الذى تعتزم البدء فيه قريباً .

وأضاف أن دور مديريات الإسكان فى تلك المحافظات يتمثل فى تجهيز الأراضى المخصصة لإقامة المشروع القومى فى نطاق المحافظات التى تشملها خطة المشروع، مؤكداً الاعتماد على المناطق والمساحات الكبيرة التى تتسع لعدد كبير من العقارات، إضافة إلى أن الجهاز سمح لمديريات الإسكان بتقديم مقترحاتها حول المشروع، ولفت إلى أن إنشاء العقارات يتضمن أراضى وخمسة أدوار متكررة طبقاً لقانون البناء الموحد .

وأوضح أن جهاز تعمير الساحل الشمالى الأوسط أحد الأجهزة التنفيذية التابعة للجهاز المركزى للتعمير والإسكان، ومنوط به التنفيذ والإشراف على جميع الأعمال والإنشاءات المكلف بها الجهاز المركزى للتعمير والإسكان من طرق وأنفاق وكبارى ومشروع الإسكان الاجتماعى الذى طرح مؤخراً وأسند للجهاز وذلك فقط فى نطاق 8 محافظات هى : الإسكندرية، والبحيرة، وكفر الشيخ، والدقهلية، ودمياط، والشرقية، والمنوفية، والغربية .

أما عن مشروع الألف قرية الأكثر فقراً فقال طنطاوى إن الجهاز انتهى من تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الألف قرية والتى شملت تطوير 50 قرية من القرى الأكثر فقراً تقع 19 قرية منها فى محافظة البحيرة بمركزى أبوحمص وبدر، بالإضافة إلى 31 أخرى فى محافظة الشرقية بمركز بلبيس، والحسينية، وأبوكبير .

ولفت إلى أن الجهاز يعمل حالياً فى 30 قرية بالمرحلة الثانية والتى تشمل تطوير 56 قرية، موضحاً أن جهاز التنمية هو الذى بدأ أول تجربة لتنمية القرى الأكثر فقراً فى المشروع قبل 5 سنوات فى كل من قرية نانا فى محافظة بنى سويف، والعصايد فى الشرقية .

وأوضح أن تعمير الساحل الشمالى الأوسط أشرف على تنفيذ مشروعات أخرى لدى الغير من الوزارات والهيئات المختلفة مثل وزارات الصحة والتضامن، والتنمية المحلية وهيئة البريد .

وكشف عن أن الجهاز يخطط العام الحالى لإنشاء 4 مشروعات أسندت جميعها بالأمر المباشر إلى عدد من الشركات العامة وقطاع الأعمال العام ويشمل المشروع الأول ربط مدينة السادات بطريق القاهرة / الإسكندرية الزراعى بطول حوالى 16 كم شاملاً تنفيذ 12 عملاً صناعياً و 12 كوبرى علوياً وسطحياً و 5 مشايات، لافتاً إلى أن التكلفة المتوقعة لاتمام هذا المشروع 420 مليون جنيه بعد أن كان مخططاً له 200 مليون فقط، مرجعاً ذلك إلى زيادة بعض الأعمال الأسمنتية لتدعيم الكبارى، إضافة إلى الاستجابة لبعض طلبات المواطنين بزيادة المشايات على الطريق، لافتاً إلى أن شركة النيل العامة للطرق والكبارى تتولى تنفيذ المشروع بعد أن أسند إليها بالأمر المباشر .

وأوضح أن المشروع الثاني، وفقاً لخطة الجهاز، فى تنفيذ المرحلة الأولى من رافد أبوالروس /مطوبس /فوة بطول حوالى 34 كم، وعرض 21 متراً، فى اتجاهين مروريين بكل اتجاه 3 حارات مرورية وجزيرة وسطى وطبانات، وذلك بهدف نقل الحركة مباشرة من الطريق الدولى الساحلى ومحافظتى كفر الشيخ والبحيرة لخدمة المناطق الزراعية والمزارع السمكية، والمنطقة الصناعية الجديدة بمطوبس، وتتولى شركة المقاولات المصرية مختار إبراهيم التنفيذ بتكلفة متوقعة 310 ملايين جنيه للمرحلة الأولى التى بدأ تنفيذها .

وقال إن المشروع الثالث يتمثل فى تطهير وتعميق بحيرة البرلس كمرحلة أولى من خلال إزالة المخلفات من البحيرة بمساحة 1808 أفدنة، بهدف حل مشكلات البحيرة وعودة دورها كمصدر رئيسى للثروة السمكية ولتعظيم الاستفادة من البحيرة عبر زيادة الثروة السمكية ومن ثم تحسين الأوضاع الاقتصادية للصيادين، لافتاً إلى أن التكلفة المبدئية المتوقعة لهذا المشروع تبلغ 105 ملايين جنيه، وأسندت لشركة المقاولون العرب .

وأضاف أن المشروع الرابع يتمثل فى تنفيذ الطريق الدائرى غرب الجمالية بطول 2.7 كم، وعرض 17 متراً ويتضمن عمل كوبرى سطحى، ومزلقان سكك حديدية بهدف تسهيل مرور النقل الثقيل بين مراكز الإنتاج بالمحافظات، لميناء دمياط مباشرة دون المرور داخل الكتلة السكنية لمدينة الجمالية وذلك بتكلفة متوقعة 60 مليون جنيه، وأسند المشروع إلى شركة المقاولات المصرية «مختار إبراهيم ».

وكشف عن أن الجهاز يقوم حالياً بتنفيذ 58 عمارة سكنية بمدينة السادات تشمل 2088 وحدة بمساحة 63 متراً للوحدة، مشيراً إلى أن جهاز تعمير الساحل الشمالى الأوسط يقوم بتنفيذ مشروعات للغير لما يتمتع به من سمعة جيدة فى قطاع الإنشاءات تدفع العديد من الهيئات والجهات والشركات إلى الاستعانة به فى تنفيذ مشروعات خاصة بها، لافتاً إلى أن الجهاز يقوم حالياً بتعديل حاجز الأمواج لنادى المعلمين فى منطقة رشدى بكورنيش الإسكندرية لصالح نقابة المعلمين .

ولفت إلى أن الجهاز يستكمل حالياً مشروعين لصالح محافظة الإسكندرية، الأول القيام بأعمال الحماية البحرية بكورنيش الإسكندرية من منطقة المندرة وحتى منطقة نادى السيارات، والثانى ترميم ورفع كفاءة كوبرى أبيس العلوى وذلك بتدعيم الأساسات وصيانة جسم الكوبرى، موضحاً أن مهندسى الجهاز استغلوا أعمال التدعيم والتقوية الحالية لجسم الكوبرى فى ازدواجه لحل مشكلة السيولة المرورية التى تعانيها هذه المنطقة .

وأوضح أن الجهاز هو الذى يشرف حالياً على تنفيذ مشروع الحماية البحرية لشواطئ الإسكندرية والذى تنفذه شركة المقاولون العرب، بعد أن وضعت التصميمات الخاصة بها واعتمادها بمساعدة المركز الهندسى بكلية الهندسة، لافتاً إلى أنه خلال تنفيذ تلك الأعمال تمت الاستفادة من جميع الصخور والحواجز القديمة وإعادة استخدامها بشكل فنى وهندسى لا يؤثر على كفاءة الإنشاءات أو يتعارض مع الغرض المخصصة من أجله، وفى الوقت نفسه يعظم الاستفادة من الموارد المتاحة ويقلل التكلفة، وقال إن تكلفة المشروع بلغت 350 مليون جنيه فقط نتيجة حسن استغلال تلك الموارد ولولا ذلك لوصلت تكلفة المشروع لنحو 500 مليون جنيه .

وأشار إلى الآثار الإيجابية لهذه الأعمال والتى نجمت عنها زيادة طبيعية فى مساحة الشواطئ لاتباع المنهج العلمى فى إعادة تصميم مشروعات الحماية البحرية بعد أن كانت الإسكندرية تعانى طوال الفترات الماضية مشكلة تآكل الشواطئ .

وكشف عن أن الجهاز أعد دراسة على مساحة 10 آلاف فدان لتحويلها إلى مزارع سمكية فى شمال الطريق الدولى الساحلى بمنطقة البرلس بمحافظة كفر الشيخ، لافتاً إلى مشروعات المزارع السمكية التى قام بها الجهاز لصالح محافظة كفر الشيخ من قبل على مساحة 1800 فدان .

وأوضح أن الجهاز نفذ خلال الفترة الماضية ميناءى صيد أحدهما فى المعدية البحيرية بمحافظة البحيرة، والآخر فى البرلس بكفر الشيخ، لافتاً إلى وجود دراسات أعدها المركز الهندسى منذ فترة ولكنها لم تدخل حيز التنفيذ حتى الآن، خاصة بإنشاء ميناء بحرى بين ميناءى الدخيلة والإسكندرية .

وعن الخطط التى وضعها الجهاز لعدد من المشروعات والتى تساهم فى حل مشكلة الاختناقات المرورية الشديدة التى أصبحت تعانى منها محافظة الإسكندرية، قال إن أبرزها إضافة فتحتين إضافيتين لنفق المندرة، بالإضافة إلى نفق للمعمورة ومشروع لتوسعة كوبرى محرم بك، الذى يعتبر أحد المحاور المرورية شديدة التعقيد .

وأشار إلى دراسة لإنشاء نفق ينقل الحركة المرورية من طريق الكورنيش إلى نفق قناة السويس يمر أسفل شارع بورسعيد والترام دون الحاجة للانتظار الطويل فى إشارات المرور فى هذه المنطقة، كذلك مشروع لإنشاء كوبرى من شارع المشير يمر أعلى محطة سيدى جابر وينتهى بمنطقة عزبة سعد بسموحة، إضافة إلى نفق من شارع المعسكر الرومانى يمر أسفل الترام، وآخر بمنطقة فيكتوريا من شارع جمال عبدالناصر ويخرج من شارع الجلاء .

وأوضح أن الجهاز أجرى أيضاً عدة دراسات لعدد من كبارى المشاة فى الأماكن المكتظة بالسكان ودائمة تكرار الحوادث، لافتاً إلى أنه سيبدأ هذا العام إنشاء كوبرى للمشاة بمنطقة زاوية عبدالقادر، بالإضافة إلى وضع دراسة وتصور لإنشاء كوبرى آخر للمشاة بجوار مستشفى طلعت مصطفى الخيرى بطريق المطار، مشيراً إلى أن مشروع ربط الطريق الدولى الساحلى أسند لوزارة النقل، مطالباً بأن يتم إشراك الجهاز فى التنفيذ أو الإشراف عليه باعتباره هو الذى قام بتخطيط وإنشاء الطريق الدولى الساحلى .

ويرى أن أبرز المعوقات التى تواجه الجهاز تتمثل فى الانفلات الأمنى ومطالبات غير منطقية للأهالى فى المشروعات مما يؤدى إلى زيادة تكلفة المشروعات فى الوقت الذى يقتصر فيه إنفاق المال العام على المشروعات المعتمدة فقط، بالإضافة إلى أزمة التمويل بسبب نقص الاعتمادات المالية مما جعل الجهاز يعمل بالقطعة وأدى إلى تأخير إنجاز الأعمال فى بعض المشروعات .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة