بورصة وشركات

«ماريدايف » تعرض وحدات منخفضة التشغيل فى إطار خطة الإحلال والتجديد


كتبت - إيمان القاضى :

أظهرت نتائج أعمال شركة ماريدايف فى الربع الثالث من العام الحالى تحقيق أرباح بقيمة 13.3 مليون دولار مقارنة بـ 10.1 مليون دولار فى الفترة نفسها من العام الماضى، فيما سجلت صافى خسائر فى الشهور التسعة الأولى من العام الحالى بنحو 9.1 مليون دولار مقارنة بـ 30.3 مليون دولار فى الفترة المقابلة من العام الماضى .

وقالت شركة ماريدايف فى بيان حصلت «المال » على نسخة منه، إن قطاع الإنشاءات البحرية كان له أثر إيجابى على نمو أرباح الربع الثالث من العام الحالى والذى ساهم فى تقليل الخسائر المحققة فى النصف الأول، متوقعة التحسن التدريجى فى إنتاج أعمالها خلال الربع الأخير من العام الحالى .

وأوضحت أن معدلات تشغيل الوحدات البحرية المنشأة بعد سنة 2000 بلغت %79 فى الـ 3 شهور الأخيرة، مقابل %64 فى النصف الأول من العام الحالى، مما أدى إلى تحسن المتوسط عن الشهور التسعة ليبلغ %71 ، فيما بلغت معدلات تشغيل الوحدات البحرية التى أنشئت قبل سنة 2000 نسبة %57 ، مقابل %60 فى النصف الأول من العام الحالى، وبلغت معدلات تشغيل لنشات الرباط %80 وهى النسبة نفسها فى النصف الأول من العام الحالى .

وأشارت الشركة إلى دخول الخدمة لعقود البرازيل وغرب أفريقيا لتأجير الوحدات البحرية خلال الربع الثالث من العام الحالى، مما ترتب عليه تحسن معدلات التشغيل والإيرادات التشغيلية .

وكشفت عن تجديد عقود العمل بالوحدات الأخرى فى الخليج العربى وشمال أفريقيا ومصر مما أدى إلى تحسن معدلات التشغيل خاصة للوحدات البحرية الجديدة بعد سنة 2000.

وكشف البيان عن قيام الشركة حالياً بعرض بعض الوحدات القديمة للبيع كجزء من خطة الإحلال والتجديد ونجحت فى بيع وحدة بحرية، بالإضافة إلى بيع عدد 2 لنش رباط وذلك بعد انخفاض نسب تشغيلها وعدم جدواها الاقتصادية، ومن المتوقع عرض بعض الوحدات الأخرى منخفضة التشغيل للبيع تباعاً بعد إيقافها عن العمل ورفعها من القوى التشغيلية للشركة وذلك لتخفيض التكاليف .

وتوقعت الشركة استمرار تحسن الأداء فى الربع الأخير من العام الحالى بعد استكمال دخول الوحدات فى البرازيل والعمل بشكل منتظم وكذلك خلال الفترة المقبلة مع ثبات أسعار البترول وزيادة معدلات التشغيل عالمياً وبدء تعافى متوسطات الإيجار اليومى للوحدات البحرية .

وعن قطاع الإنشاءات البحرية قال بيان «ماريدايف » إن القطاع نجح فى تحقيق أرباح فى الربع الثالث من 2012 بعد خسائر فى النصف الأول وذلك نتيجة تنفيذ عقدين بدولتى قطر والإمارات العربية المتحدة والانتهاء من تسوية المطالبة مع «ONGC» ، واعتبر ذلك بداية لعودة نشاط الشركة للمعدلات السابقة من هوامش الأرباح والتى كانت قد تأثرت بتوابع الأزمة المالية العالمية، وضعف هوامش الربح لعقد «ONGC» بالهند والذى انتهى فى النصف الأول من العام الحالى .

وتوقع البيان الانتهاء من العقد فى قطر خلال الربع الأول من العام المقبل، مضيفاً أن الشركة تقدمت لعدة مناقصات فى الخليج العربى والهند لتنفيذ أعمال إنشاءات بحرية متنوعة .

وقالت الشركة إنها تتابع المطالبات المقدمة لعملاء أرامكو بالسعودية وONGC بالهند الخاصة بالأعمال الإضافية فى العقود السابق تنفيذها والتى تم تقديمها بقيمة التكاليف والأعمال الإضافية والسابق تحميل قائمة الدخل بها، كما أشارت إلى استمرار تقديم خدمات الصيانة فوق وتحت سطح الماء وخدمات الغطس للعديد من العملاء بالخليج العربى وتونس ومصر .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة