أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

اليوم‮.. ‬أجندة جديدة لإصلاح قطاع التأمين


كتب ـ ماهر أبوالفضل ومروة عبدالنبي:
 
في مؤشر علي حاجة قطاع التأمين لمرحلة جديدة من إعادة الهيكلة، فاجأ الدكتور زياد بهاء الدين، رئيس الهيئة العامة للرقابة علي المؤسسات المالية غير المصرفية، عدداً من رؤساء شركات التأمين والسماسرة بطلب وضع أجندة جديدة لإصلاح سوق التأمين، ينتظر أن تتضح ملامحها الرئيسية في اجتماع يعقد اليوم باتحاد شركات التأمين.

 
ومن المقرر مناقشة ما سينتهي إليه اجتماع اليوم، في لقاء آخر مع رئيس الهيئة خلال أسبوعين، لاعتماد الأجندة النهائية علي أن تتم متابعة تطبيقها دورياً كل 3 شهور.
 
قال أحد قيادات شركات التأمين إن طلب بهاء الدين وضع أجندة جديدة لإصلاح قطاع التأمين، جاء علي خلفية المشاكل التي طرحها وسطاء التأمين خلال اجتماعهم مع رئيس الهئية، ونائبه الدكتور عادل منير الأحد الماضي، في حضور رئيس اتحاد التأمين، عبدالرؤوف قطب، التي تتعلق أغلبها بالمضاربات السعرية بين الشركات، والضغط علي السماسرة لخفض عمولاتهم.
 
وأشار المصدر، في تصريحات خاصة لـ»المال«، إلي أن قيادات الهيئة وعدت خلال الاجتماع بوضع ضوابط مشددة لنشاط تأمين مخاطر عدم السداد، خاصة في نشاط السيارات، علي خلفية المشاكل التي تم طرحها، وتتعلق بتوسع الشركات في تغطية ذلك الخطر، من خلال الاتفاقيات التي تبرمها مع توكيلات السيارات، دون أن يكون للبنوك دور في ذلك، من خلال القروض، التي تمنحها في قطاع السيارات، إضافة إلي رفض شركات الإعادة في الخارج لهذا الخطر.
 
وأضاف: إن قيادات الهيئة أشاروا إلي بعض الضوابط المقرر وضعها بالنسبة لذلك الخطر، وأبرزها عدم السماح لشركات التأمين بتغطية مخاطر عدم السداد، بالاتفاق مباشرة مع توكيلات السيارات دون أن تكون البنوك طرفاً في ذلك، إضافة إلي عدم السماح للشركات بتغطية ذات الخطر، دون أن يكون هناك غطاء لإعادة تأمينه بالخارج.
 
وأشار إلي أن هناك مقترحاً تم عرضه، يتضمن السماح لشركات التأمين بتغطية مخاطر عدم السداد دون إعادته في الخارج، من خلال اتفاقات إعادة التأمين، شريطة قصر ذلك علي شريحة العاملين بالقطاع الحكومي، نظراً لوجود ضمانات كافية، يتم التعويل عليها في حالة عدم سداد العميل الأقساط المطلوبة منه.
 
وكشف المصدر، النقاب عن تذمر وسطاء التأمين من ضغط الشركات عليهم، عبر خفض عمولاتهم، اعتماداً علي انخفاض عمولات إعادة التأمين، علي الرغم من أن الشركات، هي السبب في الخسائر التي تتكبدها، نتيجة انتهاجها أسلوب المضاربات السعرية. وطالب الشركات بضرورة زيادة أسعارها، بحيث تصل إلي الحدود المقبولة من الناحية الفنية.
 
وأضاف: إن رئيس إحدي الشركات رفض مطلب الوسطاء زيادة الأسعار، ارتباطاً بشدة المنافسة بين وحدات التأمين. وأشار إلي أن الشركات طلبت من الهيئة وضع مؤشر لمتوسطات الأسعار في السوق، بحيث يتم الرجوع إليه بشكل دوري، للحد من وتيرة المضاربات السعرية.
 
ومن المعروف أن الاجتماع الذي عقده زياد بهاء الدين، مع ممثلي السوق الأحد الماضي، ضم بجانب الدكتور عادل منير وعبدالرؤوف قطب، كلاً من عادل حماد، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدبة لشركة »مصر للتأمين«، وصادق حسن، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة مصر لتأمينات الحياة، وريمون شام، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدبة لشركة أليانز مصر، ومحمد الدشيش، رئيس مجلس إدارة شركتي نايل جنرال ونايلي فاميلي للتأمين التكافلي، وأحمد رمضان، الرئيس التنفيذي لشركة سوليدرتي للتأمين التكافلي، وعادل شاكر، رئيس الجمعية المصرية لوسطاء التأمين »إيبا«، وأحمد شكري، رئيس مجلس إدارة شركة اجيبشين بروكرز لوساطة التأمين، والدكتور فائق حنا، الخبير الاكتواري، ومني أبوالخير، مستشار رئيس الهيئة الموحدة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة