أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

%18.5 نموًا فى الأصول المالية الإسلامية العالمية


أمانى زاهر:

ارتفع حجم الأصول الإسلامية العالمية بنحو 183 مليار دولار خلال العام الحالى لتبلغ 1.166 تريليون دولار، مقابل 983 مليار دولار فى 2011 ، لتنمو الأصول الاسلامية بنسبة 18.56 % خلال عام واحد .

وكشف استطلاع أجرته مجلة ذا بانكر للمؤسسات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، أن العام الحالى هو السادس على التوالى الذى تحقق فيه الاصول الاسلامية ارتفاعاً، لتصعد من 386 مليار دولار خلال 2006 بمعدل سنوى مركب ( CAGR ) يقدر بنحو 19 %.

وتستحوذ دول الشرق الاوسط «MENA» على النسبة العظمى من إجمالى الأصول بنسبة %76.5 وبقيمة قدرها 892.3 مليار دولار خلال 2012 ، مقابل 749.2 مليار دولار خلال العام الماضى .

 
واقتنصت دول مجلس التعاون الخليجى وحدها نحو 34.7 % من إجمالى أصول المؤسسات المالية المتوافقة مع الشريعة بحجم أصول قدرها 404.8 مليار دولار، مقابل 358.2 مليار دولار خلال عام 2011 ، فيما تبلغ حصة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بدول مجلس التعاون الخليجى نحو 487.2 مليار دولار تمثل 41.8 % من إجمالى الأصول العالمية .

وتأتى دول آسيا فى المرتبة الثانية لتستحوذ على نحو 17.8 % من إجمالى الاصول بحصة قدرها 208.4 مليار دولار فى 2012 ، مقابل 170.3 مليار دولار العام الماضى .

وسجلت حصة دول أوروبا واستراليا وأمريكا الجنوبية 4.6 % من إجمالى الاصول بقيمة قدرها 54.7 مليار دولار، مقارنة بـ 53.3 مليار دولار خلال 2011 ، وتضاءلت حصة أفريقيا لأقل من 1 % وبقيمة قدرها 10.7 مليار دولار .

وكشف التقرير أن هناك 716 مؤسسة مالية عالمية مسجلة متوافقة مع الشريعة الاسلامية (بنوك تجارية واستثمار وشركات تأمين ) ، منها 511 مؤسسة تقدم خدمات مالية متوافقة مع الشريعة فقط، فيما تقدم 205 مؤسسات أخرى خدماتها المالية المتوافقة مع الشريعة من خلال نوافذ منفصلة عن نشاط المؤسسة التقليدى .

وأشار إلى أن 457 مؤسسة من المؤسسات المالية الإسلامية تمثل نحو 63.8 % من إجمالى المؤسسات تتكشف عن مؤشراتها المالية، منها 400 مؤسسة تفصح عن أنشطتها الاسلامية بشكل تفصيلى، فيما تتحفظ المؤسسات الأخرى فى الكشف عنها تفصيليا .

ونوه التقرير إلى ارتفاع عملية الافصاح عن البيانات المالية المتوافقة مع الشريعة لتصعد بنحو 80.5 % عن 2007 التى أفصحت فيه نحو 221 مؤسسة فقط عن الأنشطة المالية المتوافقة مع الشريعة .

ووصف تقرير مجلة ذا بانكر التمويل الاسلامى بالصناعة الوليدة والتى يمكن قياس تطورها عبر ارتفاع الأصول والربحية ورأس المال لدى المؤسسات العالمية .

فعلى صعيد الأصول، كشف التقرير عن اتجاه نحو 72 % من المؤسسات الاسلامية لزيادة أصولها فيما تراجعت الأصول لدى 27 % من المؤسسات، وفيما يتعلق بمؤشرات الربحية فقد حققت ما يقرب من نصف المؤسسات المالية أرباحًا بما يمثل نحو 48 % ارتفاعاً فى الارباح قبل خصم الضرائب خلال عام 2012 ، وسجل 20 % تراجعاً فى الارباح، ودعمت 217 مؤسسة مالية الشريحة الاولى لرأس المال مقابل 152 مؤسسة خلال 2011.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة