أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

شركات التأمين تواجه أزمة في إعادة مخاطر الشغب والاضطرابات


كتب- ماهر أبوالفضل والشاذلي جمعة:
 
رجحت مجموعة من قيادات شركات التأمين المصرية أن تواجه السوق المحلية أزمة حادة في تجديد اتفاقيات إعادة التأمين المقبلة، والمقرر لها يناير من العام المقبل 2012، خاصة فيما يتعلق بمخاطر الشغب والاضطرابات السياسية.

 
وفي خطوة استباقية تؤكد هذا الاتجاه رفضت شركة »هانوفر ري« الألمانية لإعادة التأمين، إعادة مخاطر الشغب والاضطرابات، لصالح الشركة »المصرية للتأمين التكافلي« فرع الممتلكات، في تجديدات اتفاقات الإعادة التي انتهت منها الشركة مطلع الشهر الحالي.

 
وأشار مسئول بارز بـ»المصرية للتكافل« إلي أن »هانوفر ري« العالمية، رهنت إعادة مخاطر الشغب والاضطرابات بعدم ارتباطها بأهداف سياسية، كقلب نظام الحكم أو تغيير الأنظمة السياسية، علي أن تتم إعادة تلك المخاطر في حال ارتباطها بأسباب اجتماعية بحتة، كزيادة الأجور أو الشغب والاضطرابات في الملاعب، ولكن بأسعار مختلفة وشروط مغايرة، عن تلك التي كان معمولاً بها في التجديدات السابقة، ومنها زيادة نسب تحمل العميل من التعويض، إضافة إلي تغطيتها بشكل منفصل في صورة ملحق إضافي، وليس ضمن تغطيات الحريق وفقاً لما كان معمولاً به قبل ثورة 25 يناير.

 
ولفت المصدر إلي أن شركته أرسلت خطاباً رسمياً لاتحاد شركات التأمين، خلال الأيام القليلة الماضية، لمناقشة الآليات التي تسمح لشركات التأمين بالاكتتاب بتغطية الشغب والاضطرابات، وفقاً للشروط الجديدة التي وضعتها شركات الإعادة ومن بينها »هانوفر ري« الألمانية.

 
وتوقع المصدر أن تلجأ شركات التأمين المصرية، لإعادة مخاطر الشغب والاضطرابات، المرتبطة بأهداف سياسية وفق آلية الإعادة الاختيارية لدي هيئة »اللويدز« الإنجليزية، خاصة أنها الوحيدة التي وافقت بشكل مبدئي علي إعادة المخاطر، إلا أنها لم تحدد الشروط المطلوبة في التغطية لإعادتها.

 
من ناحية أخري، أكد العضو المنتدب لإحدي شركات التأمين المصرية العاملة برأسمال عربي، اتجاه شركات إعادة التأمين العالمية، لرفض قبول مخاطر الشغب والاضطرابات السياسية من السوق المصرية وبعض الأسواق العربية، التي شهدت ثورات خلال الفترة الماضية، خاصة المخاطر المرتبطة بأهداف سياسية.

 
وكشف المصدر عن مؤتمر من المقرر أن تعقده شركات إعادة التأمين علي مستوي العالم، في مدينة »بون« الألمانية، خلال شهر سبتمبر المقبل، ومن المقرر أن تناقش فيه شروط قبول مخاطر الشغب والاضطرابات السياسية من الأسواق الناشئة.

 
وأشار المصدر في تصريحات خاصة لـ»المال«، إلي أن هناك اتجاهاً عاماً لشركات الإعادة، بما فيها هيئة »اللويدز« الإنجليزية، لرفض إعادة تغطية الشغب والاضطرابات المرتبطة بأسباب سياسية في مصر، وبعض الدول العربية، والاتفاق في الوقت نفسه علي وضع شروط مشددة في قبول تغطيات الشغب والاضطرابات، المرتبطة بأهداف اجتماعية كتلك المطالبة بزيادة الأجور، أو الشغب والاضطرابات في الملاعب.

 
وأضاف أن من ضمن الشروط المقرر الاتفاق عليها في تغطية مخاطر الشغب لأسباب اجتماعية، احتفاظ شركة التأمين بما لا يقل عن %50 من الخطر، علي أن يتم فرض نسبة تحمل علي العميل، لا تقل عن %25 من التعويض كشرط لقبول التغطية.

 
من ناحية أخري انتقد المصدر تعامل الاتحاد المصري لشركات التأمين مع مخاطر الشغب والاضطرابات، إضافة إلي مخاطر العنف السياسي، ففي الوقت الذي أعلن فيه الاتحاد عن بدء الشركات في تغطية تلك المخاطر، بما لا يزيد علي %25 من مبلغ التأمين، مقابل تحمل العميل %5 من التعويضات، اتجهت بعض الشركات سواء الحكومية منها أو الخاصة إلي تغطية %100من المخاطر، دون فرض نسب تحمل علي العميل ، مستهدفة الاستحواذ علي أقساط السوق.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة