أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

دول الخليج تخطط للتوسع في الإنفاق على التسليح


في سياق التحوط من التهديدات الإقليمية الأمنية المحتملة، خاصة من الجارة إيران، تخطط دول الخليج العربي لجولة جديدة من التوسع في شراء الأسلحة من المصانع الأمريكية والأوروبية، للقيام بعملية إحلال وتجديد للأسلحة والمعدات القديمة.

قال محللون إن الموجة الأخيرة من طلبات الشراء الموجهة لواشنطن كانت لشراء نظام جديد للصورايخ لدول شبه الجزيرة العربية، التي تسعى متحدة لبناء درع حربية ضد إيران، تحسباً لأي هجمات في حال اندلاع اشتباكات بين إيران وإسرائيل أو الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت صحيفة الفينانشيال تايمز أن دول الخليج أرسلت للكونجرس الأمريكي أربعة طلبات منفصلة لشراء أسلحة وذلك منذ 2 نوفمبر، حيث بلغت القيمة الإجمالية لهذه الطلبات 24.2 مليار دولار، تشمل الطلبات طائرات نقل لدولة للملكة العربية السعودية، ونظام صواريخ "باتريوت" لدولة قطر بلغت قيمته 9.9 مليار دولار، وصاوريخ الدفاع ضد المناطق المرتفعة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد أثار هذا الطلب على الأسلحة منافسة شديدة بين الدول الغربية وشركاتها، لما تساويه هذه الصفقات من مليارات الدولارات، في هذا السياق تمثل شركتا "Lockheed Martin " و "Raytheon " في الولايات المتحدة المستفيدتان الرئيسيتان من عقود التسليح المقترحة، فيقول ويلي مور الرئيس الاقليمي لشركة "Lockheed Martin "  في دبي إن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تمثل "تدفق الإيرادات الأسرع للشركة".

وأضافت الصحيفة أن الشركات الأوروبية تسعى أيضاً للفوز بفرص ضخمة من هذه الصفقات، حيث استغل ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا زيارته لدول الخليج هذا الشهر ليدعم صفقات بيع أكثر 100 طائرة حربية  للسعودية والإمارات المتحدة وعمان، تنافست فرنسا مع بريطانيا بقوة في هذه الصفقات، حيث تقدمت بعرض بيع أكثر من 60 طائرة مقاتلة "رافال" لدولة الإمارات العربية المتحدة.

تأتي هذه الجولة من الصفقات المقترحة لشراء الأسلحة لدول الخليج بعد أن شهدت سوق السلاح الدولي العام الماضي تعاملات ضخمة من جانب هذه الدول، فوفقًا لتقرير صادر عن خدمة أبحاث الكونغرس (CRS) ، تضاعفت قيمة صفقات توريد الأسلحة الأمريكية للدول الناشئة، حيث بلغت 71.5 مليار دولار في عام 2011 مقارنة بعام 2010 والذي بلغت فيه 32.7 مليار دولار، وقد بلغت قمية اتفاقيات الشراء من جانب دولة المملكة العربية السعودية في عام 2011 نحو 33.7 مليار دولار.

في سياق موازٍ، قال جيرمي بيني محرر بمجلة جينز ديفنس الاسبوعية إن حجم صفقات السلاح الأخيرة المقترحة بين الولايات المتحدة ودول الخليج – بما فيها 4.2 ميار دولار مع دولة الكويت – كان هدفها الواضح هو التصدي لتهديدات الصواريخ "الباليستية" التي قد تطلقها إيران.

وذكرت الصحيفة أن هناك 5 دول عربية تحتل مكانة ضمن قائمة الـ 10 دول الأعلى تسليحاً في العالم من حيث الإنفاق على التسليح كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي، وذلك وفقاً لتقرير نُشر هذا الشهر من مركز بون الدولي وهو معهد أبحاث ألماني، وأشار يان جرابا المسئول عن التقرير بالمركز إلى هذه الظاهرة بأنها "تطور سباق التسلح الإقليمي".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة