سيـــاســة

المطرية وعين شمس‮.. ‬دماء وتضييق أمني


شهدت دائرة المطرية وعين شمس أولي حالات الوفاة في الانتخابات، حيث لقي عمرو محمد سيد أحمد ابن المرشح المستقل بالدائرة مصرعه بالمستشفي بسبب إصابته أول أمس بطعنات نافذة علي يد اثنين من أنصار منافسي والده في الدائرة أثناء محاولة الفقيد تعليق لافتات لوالده.
 
وتتميز هذه الدائرة بضخامة عدد المرشحين الذي بلغ 63 مرشحاً إضافة إلي مرشحي الحزب الوطني ميمي العمدة (عمال) وناجح جلال (فئات)، وقد لوحظ في الصباح الباكر تجمع عدد كبير من المسجلين أمام مقر قسم شرطة المطرية.
 
كما توقفت حركة النقل عبر الميكروباصات والتوك توك المنتشر في شوارع المطرية وعزبة النخل بسبب انشغالها مع المرشحين، مما أصاب المنطقة بالشلل وأثر علي حركة انتقال المواطنين لمقار أعمالها.
 
وشهد حي عين شمس تواجداً أمنياً مكثفاً وتم إغلاق بعض الشوارع أمام حركة السيارات وعدم السماح للناخبين بدخول اللجان، إلا بعد مراجعة البطاقتين الشخصية والانتخابية، كما لوحظ عدم تجهيز بعض اللجان بستائر تحجب رؤية الناخب وهو يدلي بصوته، كما شهدت لجنة مدرسة الخنساء الإعدادية بزهراء عين شمس منع الأمن للناخبين من الدخول، معللين ذلك بازدحام اللجان، وهو ما نفاه الناخبون المتجمهرون خارج اللجنة. وبالرغم من أن المطرية وعين شمس دائرة واحدة، فإن منطقة المطرية وعزبة النخل شهدت تجمعاً لأنصار مرشح الأخوان سيد جاد الله والتي تركزت في مجموعة من الفتيات المرتديات الخمار كزي موحد -وتمت الاستعانة بالفتيات تجنباً للاعتداء أو القبض عليهن- بينما تركز عدد كبير من مثيري الشغب المناصرين لعدد آخر من المرشحين وذلك أمام لجنة مدرسة محمد كريم الابتدائية، واختفت أي مظاهر للدعاية لمرشح الحزب الوطني ناجح جلال فئات بمنطقة عزبة النخل، حيث يرفض أهالي منطقة المطرية وغزبة النخل أن يكون النائب من غير قاطني المطرية، أما في منطقة عين شمس فقد اختلف المشهد تماماً حيث انتشرت أتوبيسات مجمع المدارس الخاصة المملوكة لناجح جلال مرشح الوطني- فئات في شوارع المنطقة وأمام مقار اللجان لنقل الناخبين من وإلي اللجان ولكن لم يختف مشهد مثيري الشغب.
 
يذكر أن دائرة المطرية وعين شمس قد شهدتا خرق لحظر الدعاية الانتخابية، حيث ظلت ميكروفونات الدعاية تجول شوارع الدائرة وقد اعتصم عدد من مرشحي الدائرة أمام قسم المطرية مساء أمس الأول اعتراضاً علي عدم استخراج توكيلات لمندوبيهم في أربع لجان وهو ما يعطل المندوبين عن آداء مهمتهم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة