اقتصاد وأسواق

حاتم صالح: حريصون على حل جميع مشاكل الشركات اليابانية المستثمرة فى مصر


 كتب-المرسي عزت:

التقى المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية،  نوريهيرو أوكودا سفير اليابان بالقاهرة، حيث بحث معه سبل تعميق وتوسيع التعاون الاقتصادى والتجارى بين البلدين، وكذا جذب الاستثمارات اليابانية الى السوق المصرية خلال المرحلة المقبلة .

 
 حاتم صالح
وقال الوزير إن العلاقات المصرية - اليابانية علاقات استراتيجية، سواء على المستوى السياسى أو الاقتصادى، لافتاً الى الدور الحيوى الذى تقوم به المؤسسات اليابانية فى دعم وتطوير قطاعى الصناعة والتجارة فى مصر .

كما أكد الوزير حرص الحكومة علي توفير المناخ الملائم لجذب المزيد من الاستثمارات اليابانية للسوق المصرية خاصةً فى ظل التغيرات التى تشهدها مصر حاليا من مرحلة التحول الديمقراطى والتى ستسهم بلا شك فى جعل مصر أحد أهم مقاصد الاستثمار، ليس على المستوى الإقليمى فقط بل على المستوى الدولى أيضاً، خاصة فى ظل مرحلة الركود الاقتصادى الذى تشهده منظومة الاقتصاد عالمياً .

وأشار الوزير إلى أن الاجتماع تناول الترتيبات الخاصة بعقد منتدى رجال الأعمال العربى- اليابانى، والذى من المقرر عقده الشهر المقبل بالعاصمة اليابانية طوكيو، والذى يعد فرصة كبيرة لتعظيم التعاون الاقتصادى بين اليابان ومختلف الدول العربية بصفة عامة ومصر بصفة خاصة.

 كما تناول الاجتماع المشكلات التى يواجهها عدد من الشركات اليابانية المستثمرة فى مصر، خاصة ما يتعلق بالاعتصامات العمالية ومشاكل إصدار التراخيص .

وحول بعض المشكلات الخاصة بشركات السيارات اليابانية المستثمرة فى مصر، أشار صالح الى حرص الوزارة على حل جميع تلك المشكلات من أجل تشجيع الشركات اليابانية على التوسع فى انتاجها ومن ثم توفير المزيد من فرص العمل للشباب المصرى، لافتا إلى أهمية قيام شركات السيارات اليابانية بدور أكثر إيجابية فى رفع القدرة التنافسية لصناعة السيارات فى مصر، خاصة فى ظل الانخفاض التدريجى للجمارك على السيارات الأوروبية الواردة الى مصر وهو الأمر الذى سيؤثر على تنافسية السيارات اليابانية داخل السوق المصرية .

أما فيما يتعلق برفع الحظر عن المنتجات اليابانية - والذى فرضته الحكومة المصرية فى أعقاب كارثة فوكوشيما خوفا من حدوث تسرب إشعاعى - فأكد الوزير ضرورة التنسيق بين الهيئات الحكومية المصرية المعنية بهذا الحظر ونظيراتها اليابانية للتوصل الى حلول ترضى الطرفين فى هذا الشأن، خاصة فيما يخص استيراد المنتجات غير الغذائية .

وأشار صالح الى ضرورة قيام السفارة اليابانية بالقاهرة بدور فعال فى رفع الوعى لدى المصدرين المصريين بـ"نظام الأفضلية" المعمم فى اليابان من خلال اقامة الندوات وورش العمل، وذلك بهدف تعظيم الاستفادة من هذا النظام بما يعود بالفائدة على البلدين .

ومن جانبه أكد نوريهيرو أوكودا سفير اليابان بالقاهرة، حرص بلاده على توسيع مجالات التعاون الاقتصادى مع مصر خلال المرحلة المقبلة، خاصة أن هناك العديد من الفرص والإمكانات المتاحة التى يجب استغلالها لتنمية وتطوير هذا التعاون المشترك .

وقال إن الاستثمارات اليابانية فى مصر شهدت زيادة خلال العامين الماضيين، وذلك على الرغم من التحديات التى شهدتها مصر بعد ثورة الـ 25 من يناير حيث كان هناك إصرار كبير من الشركات اليابانية على البقاء فى السوق المصرية، بل والعمل على زيادة الاستثمارات أيضا، لافتا إلى أن هناك عددا كبيرا من الشركات اليابانية ترغب فى إقامة مشروعات جديدة فى مصر خلال المرحلة المقبلة فى العديد من المجالات، ومنها مشروع كبير فى مجال السيارات وآخر فى مجال إنتاج حفاضات الأطفال .

وقد وجه السفير اليابانى الدعوة للرئيس محمد مرسى لزيارة اليابان خلال المرحلة المقبلة لتعميق وتنمية العلاقات الاقتصادية والسياسية المشتركة بين البلدين .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة