أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

التواصل مع العملاء عبر الإنترنت‮.. ‬أحدث أدوات التسويق


إيمان حشيش

بدأت الشركات تهتم بصورة كبيرة بخلق حلقة اتصال بينها وبين جماهيرها عبر الإنترنت، لكي تخلق علاقة تفاعلية مع عملائها تمكنها من الاستماع إلي آرائهم بشكل سريع وفعال، فعلي سبيل المثال أطلقت »جهينة« حملة تحت شعار »اشرب طبيعي تتكلم طبيعي«.


وذكرت الشركة في نهاية إعلاناتها أنه يمكن للجمهور أن يتكلم بشكل طبيعي من خلال دخوله موقع الشركة.
 
 خالد حجازى


كما تعتبر شركات الاتصالات والمحمول من أكثر الشركات التي تهتم بالتواصل والتفاعل مع الجماهير عبر مواقعها الإلكترونية.

ويري خبراء التسويق أن التفاعل عبر الإنترنت أصبح وسيلة تسويقية مهمة تساعد الشركة علي معرفة ردود أفعال الجماهير نحوها، مما يساعد علي تخطيط حملاتها الإعلانية بالشكل الذي يناسب الجماهير.

كما لفت الخبراء الانتباه نحو مدي فاعلية هذه الوسيلة في جذب عملاء جدد نحو الشركة ولكن علي المدي البعيد، ويري الخبراء أيضاً أن هذه الوسيلة رغم فاعلياتها فإنها إذا لم يتم تخصيص نظام متميز للاستقبال والرد، ستؤدي إلي نتائج عكسية علي الشركة.

يقول خالد حجازي المتحدث الرسمي لـ»فودافون مصر« إن شركته اهتمت بخلق حلقة تواصل وتفاعل مع جماهيرها عبر الإنترنت، من خلال صفحة »فودافون« علي الـ»فيس بوك« حيث تعدي عدد الجمهور المتفاعل عبر هذه الصفحة عدد الجمهور المشارك في التواصل مع »فودافون« بإنجلترا.

ويري حجازي أن التفاعل مع الجمهور والتواصل معه من خلال الإنترنت يحقق للشركة نتائج مجدية جداً، لأن هذه الوسيلة تساعد علي الاستماع إلي آراء شريحة كبيرة جداً، ومعرفة ردود أفعالهم مباشرة، لأنها تعطيهم فرصة ليعبروا عما بداخلهم نحو الشركة.

وأضاف حجازي: إن التواصل والتفاعل مع الجماهير استطاع أن يعطي الشركة صورة واضحة عن السوق ورغبات المستهلكين واحتياجاتهم.. لذلك فهذه الوسيلة ستكون وسيلة تسويقية فعالة في المستقبل.

وقال حجازي إن هذا التفاعل والتواصل يساعد الشركة في تخطيطها للحملات الترويجية والإعلانية المستقبلية، كما أنه يساعدها علي تحديد أساليب مخاطبة الجمهور، والتوجه إليه في حملات الشركة المستقبلية.

وأشار أحمد الشناوي، رئيس مجلس إدارة وكالة »Adventure « للدعاية والإعلان، إلي أن العالم كله أصبح الآن يتجه نحو التكنولوجيا الحديثة، بالتالي فإن التفاعل عبر الإنترنت كوسيلة تسويقية أصبح وسيلة سهلة نظراً لأن عدد مستخدمي الإنترنت في تزايد مستمر، فالكل أصبح يجمع ما يريده من معلومات من خلال الإنترنت.

وأضاف الشناوي: إنه من المتوقع ارتفاع عدد الشركات التي تستخدم التفاعل والتواصل مع الجماهير كوسيلة تسويقية لها خلال السنوات المقبلة، فهو يري أن هذه الوسيلة لها علاقة بالمستخدم ذاته ونوعية استخدامه للإنترنت، لذلك فإنها لا تصلح مع منتجات معينة مثل الحديد والأسمنت.

ويري الشناوي أن التفاعل عبر الإنترنت وخلق حلقة وصل مع الجمهور يساعد علي فتح قناة للتواصل مع الجمهور لم تكن موجودة من قبل، مما يساعد علي توسيع قاعدتها الجماهيرية وزيادة عدد المقبلين علي منتجات الشركة.

وقال الشناوي إنه رغم حيوية هذه الوسيلة فإنها في الوقت ذاته تشكل عبئاً علي الشركة، حيث إنها تفرض عليها أن تخصص نظاماً لاستقبال ردود الأفعال والرد عليها بحرفية فإذا لم توفر المتخصصين في التواصل مع الجماهير فإن هذا سيؤدي إلي نتائج عكسية علي الشركة.. بالتالي لابد أن تكون الشركة في البداية مهيأة لاستخدام هذه الوسيلة التي إذا صلح استخدامها يكون لها تأثير فعال علي الشركة.

ويري الخبير التسويقي مدحت زكريا، أن التواصل والتفاعل مع الجماهير عبر الإنترنت يصلح مع الشركات التي تتمتع بقاعدة جماهيرية كبيرة ومتنوعة، كما أنه يصلح مع الشركات التي تنتج سلعاً صغيرة أو سلعاً استهلاكية أو تقدم خدمات للجمهور، بينما لا يصلح مع السلع والمنتجات غالية الثمن والكبيرة مثل السيارات.

فعلي سبيل المثال أطلقت »هولز« حملة ترويجية لها تركز علي أنه يمكن للجمهور أن يشارك عبر الإنترنت في تقديم مقترحاته نحو المنتج.

واتفق زكريا مع الرأي القائل بأن استخدام التفاعل عبر الإنترنت سيكون وسيلة العصر في المستقبل، نظراً لأن الإنترنت أصبح يستحوذ علي وقت كبير من حياة الأفراد.. كما أنه أقوي وسيلة تحقق جذباً للجماهير.

وأضاف أنه رغم فاعلية هذه الوسيلة فإنها لا تزال محدودة التأثير في مصر، نظراً لأن الثقافة المصرية غير مهتمة بمثل هذه الأساليب التفاعلية.

كما أنها لا تتعامل معها بجدية وإنما لمجرد التسلية، وبالتالي فإن تأثير هذه الوسيلة يكون فقط علي الجمهور الأكثر جدية وهذا قليل.

ويري زكريا أن هذه الوسيلة تساعد الشركة علي جذب عملاء جدد نحوها علي المدي البعيد.. كما أنها تساعد علي خلق اهتمام من قبل جماهير جدد نحوها.. فهي تخطيط مستقبلي لجذب جماهير جدد.. بالتالي فإن تأثير هذه الوسيلة يكون علي المدي البعيد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة