أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء: الطاقة النووية.. حياة أو موت


المال - خاص

أكد عدد من خبراء الطاقة النووية أن مستقبل الطاقة فى مصر أصبح مسألة حياة أو موت فى ظل العجز الذى تواجهه مصر من نقص الوقود والقدرات الكهربائية ومواجهة الطلب المتزايد على الطاقة خلال الفترة المقبلة وزيادة الاستثمارات فى الطاقة وعدم قدرة القطاع على اقامة المزيد من المحطات التقليدية والاعتماد على الغاز فى الوقت الذى تقوم مصر حالياً بالتفاوض حول استيراد الغاز لمحطات الكهرباء، ويتعين على الحكومة ووزارة الكهرباء الاسراع فى طرح المناقصة العالمية لتنفيذ المفاعل المصرى.

وأكدوا أن مصر يمكنها التعامل مع المفاعلات النووية بمرور الوقت بشرط أن يكون لديها العمالة المدربة وإرسال البعثات، وأن تقوم وزارة الكهرباء باشتراط أن يكون هناك مكون محلى من المفاعل الاول وان يزيد النسبة مع المفاعلات الأخرى على أن يكون المفاعل الرابع مصرياً %100، مطالبين بضرورة إخلاء موقع الضبعة والذى تم تدميره من قبل أهالى الضبعة.

وقال الدكتور إبراهيم العسيرى، مستشار هيئة المحطات النووية، والبرنامج النووى المصرى، إن الطاقة النووية أصبحت أمرا حتميا ومسألة حياة أو موت فى ظل ان مصر أصبحت لا تمتلك فائضاً أو احتياطياً كبيراً من المصادر التقليدية، ولم يتم تنويع مصادر توليد الطاقة، وانه فى حال وجود أحتياطى فيجب ادخاره للأجيال المقبلة، مطالباً بسرعة مناقشة البرنامج النووى وإصدار قرار خاص به بعد تأخر فى تنفيذه دام لأكثر من ثلاثين عاماً، ومطالباً الرئيس الدكتور محمد مرسى، بسرعة إصدار قرار رسمى بالبدء فى إجراءات طرح أول محطة نووية على أرض الضبعة.

وقال العسيرى إن موقع الضبعة يمكن إقامة نحو 8 مفاعلات نووية وان قدرة المفاعل الواحد تتراوح ما بين 1000 و1650 ميجاوات، وان المفاعل المصرى سيكون من الماء الخفيف المضغوط وهو من أعلى المفاعلات أماناً ومن الجيل الثالث للمفاعلات، موضحاً ان تكلفة الميجاوات من الطاقة النووية أرخص 4 مرات من الطاقة المتجددة وارخص من الطاقة التقليدية، وانه لا تأثير سلبى على تمويل إنشاء المحطة خاصة أن الشركة الفائزة بالمناقصة ستوفر عروض تمويل بنسبة 85 % مكوناً أجنبياً مقابل 15 % تمويلاً محلياً وان تكلفة المفاعل الواحد تصل لنحو 4 مليارات دولار. وقال إن مصر تحتاج لنحو 4000 ميجاوات زيادة سنوياً قدرات توليدية لمواجهة الطلب المتزايد على الطاقة المستمر، موضحاً أن أى تأخير فى البرنامج النووى المصرى سيؤخر مصر ويكلفها مزيداً من ملايين الدولارات، موضحاً أن فاتورة التأخير الشهرى نحو 800 مليون دولار لشراء الوقود للمحطات، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من إعداد كراسة الشروط والمواصفات ومراجعتها فنيا وقانونيا وأصبحت جاهزة للطرح فى فبراير من عام 2011 إلا أن حادث محطة فوكوشيما أدى إلى إعادة تحديث تلك المواصفات.

وقال الدكتور يسرى أبوشادى، مستشار بهيئة المحطات النووية وكبير مفتشى الوكالة الدولية للطاقة الذرية سابقاً، إن مصر أخذت أهم خطوة نحو الملف النووى المصرى والمعطل منذ الثمانينيات وهو إعلان الدكتور محمد مرسى عن عزم مصر إقامة 4 مفاعلات نووية على أرض الضبعة، مما يعد اهتماماً بمستقبل الطاقة النووية فى مصر، موضحاً أن اقامة المحطة النووية أمر حتمى، خاصة أن أحد اهم أسباب أزمة انقطاع التيار الكهربائى فى الصيف هو نقص الوقود لمحطات الكهرباء وان الحل الوحيد لانقاذ مصر من أزمة الطاقة الحالية هو الإسراع فى إقامة المفاعل النووى.

وأضاف أبوشادى أنه يقوم حالياً بعمل تصميم لبناء مفاعلين نوويين بجامعة الاسكندرية وان مصر يمكنها التعامل مع التكنولوجيا النووية بشرط أن يتم تدريب الكوادر والمهندسين بشكل جيد على أحدث التكنولوجيات النووية وإرسالهم للتدريب فى الخارج واشتراط نقل التكنولوجيا النووية لمصر، ومصر يتخرج منها نحو 30 مهندس نووياً سنوياً، وضرورة اشتراط ان تتم زيادة المكون المحلى من المفاعل النووى وان تصل لنحو 30 % سنوياً ومصر يمكنها البدء فى انشاء أول مفاعل خلال 8 أشهر، واول مفاعل سيتم الانتهاء من إنشاءه عام 2019.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة