أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الجزائر‮.. ‬بعيدة عن ركب الاستثمار المباشر في شمال أفريقيا


ناقشت الجلسة الختامية من فاعليات اليوم الثاني من مؤتمرAfrica super return 2010    وضع الاستثمار المباشر في منطقة شمال افريقيا باستتثناء مصر، من اجل الوقوف علي اهم الاتجاهات التي تسيطر علي تلك الصناعة في الفترة المقبلة، وتحديد العقبات التي تواجة مسيرة الاستثمارات في تلك الدول.
 
وخلصت الجلسة الي ان دولتي تونس والمغرب هما الانجح في جذب الاستثمارات الاجنبية والاستثمار المباشر، بالمقارنة مع ليبيا التي مازال امامها المزيد من الوقت للحاق بركب الدولتين في ظل اتجاهها الي فتح سوقها امام الاستثمارات، في حين أكد المشاركون في الجلسة ابتعاد الجزائر عن المسيرة التي تتحرك فيها دول شمال افريقيا في مجال تشجيع الاستثمارات.
 
ووجه مدير الجلسة صوفيان لامار، الشريك ومتخصص الاستثمار بمؤسسة development partners international تساؤلا حول موقف دول شمال افريقيا باستثناء مصر من صناعة الاستثمار المباشر وما حجم الاستثمار المباشر في تلك المنطقة والاتجاة المسيطر عليه في الفترة الراهنة؟ ورد عزيز مبارك، الشريك والمؤسس بشركة tuninvest ، بأن تلك المنطقة من العالم عرفت الاستثمار المباشر منذ فترة وجيزة لا تتعدي العقدين من الزمان، وقال إن السوق تمر في الفترة الراهنة بمرحلة نمو ملحوظة، إلا أن ذلك النمو تواكب مع التشعب في المنتجات التي تفضلها شركات الاستثمار المباشر خاصة في كل من تونس والمغرب والجزائر، وهو ما انعكس علي اقتحام الاصول التي تفضلها شركات الاستثمار المباشر في ميزانيات الشركات العاملة بالسوق بشكل عام.
 
واعتبر السوق الليبية في مرحلة متأخرة من حيث حجم الاستثمار المباشر بالمقارنة بالدول الاخري مثل تونس والمغرب والجزائر.
 
من جانبه، رأي بيير كولووالد الشريك بمؤسسة eurona fund انه تمت ملاحظة نمو هائل في الاستثمار المباشر في المغرب، الامر الذي ارجعه الي تمكن الدولة من استقطاب استثمارات اجنبية مباشرة بصورة ملحوظة خلال الفترة الماضية، حيث تمكنت من استقطاب 3 مليارات يورو خلال العام الماضي.
 
وارجع بيير ارتفاع نشاط الاستثمار المباشر في المغرب خلال الفترة الماضية، الي ان الاقتصاد المغربي وقطاع الاعمال بشكل عام تحكمه الشركات العائلية، وهو ما ساعد شركات الاستثمار المباشر في لعب دورها في ظل رغبة مجموعات العائلات في توسيع قاعدة ملكية الشركات التابعة لها، كما يلاحظ في الفترة الحالية بدء مستثمري القطاع الخاص، خاصة من اوروبا لعب دوراً مساند بالاستثمار المباشر في قطاعات العقارات والزراعة، وهو ما ساهم بقوة في الصعود الملحوظ في عدد صناديق الاستثمار المباشر التي تعمل بالسوق المغربية.
 
وتساءل صوفيان عن اي من انشطة الاستثمار المباشر الانسب اتباعها في القارة الافريقية سواء كانت عمليات تخارج buy out ، ام تجميع، ام توسع رأسمال، فضلا عن ما هو حجم الصفقات في تلك المنطقة؟
 
واعتبر عزيز مبارك سوق شمال افريقيا تربة خصبة للتوسع الرأسمالي او التجميع، مستبعدا نجاح عمليات buy out في الفترة الراهنة بسبب عائقين رئيسيين، الاول يتلخص في بعض التحديات التشريعية ببعض الدول، بالاضافة الي سيكولوجية المتعاملين بشمال افريقيا والتي تصعب عمليات buy out .
 
وفيما يخص متوسط حجم الصفقات التي تتم في تلك المنطقة، رأي عزيز مبارك ان متوسط حجم صفقة الاستثمار المباشر في تلك المنطقة في الفترة الراهنة يتراوح بين 5 و15 مليون يورو.
 
من جهة اخري تساءل مدير الجلسة عن مدي نجاح الحكومات في اجراء مبادرات لتشجيع نشاط الاستثمار المباشر في تلك المنطقة؟
 
وقال ستيفانو فراتتيني المسئول عن صندوق eyromed بمؤسسةfinlombardia  انه من وجهة نظر المستثمر الخاص، يلاحظ اهتمام الحكومات في الفترة الراهنة بجذب الاستثمار الاجنبي والاستثمار المباشر من الدول المجاورة، كما ان بعض الدول وظفت نفسها في دور »متلقٍ« للاستثمار الاجنبي المباشر، معتبراً أن تونس والمغرب أفضل مثال لذلك حيث اتجهت الدولتان في الفترة الماضية الي اجراء العديد من التعديلات واصدار قوانين لتسهيل عملية الاستثمار بشكل عام ووضع الاطر التشريعية والرقابية التي تسهل عمليات الدخول والخروج من والي الشركات، فضلا عن ابتكار مبادرات متعلقة بالضرائب لتشجيع المستثمرين الاجانب تلك العوامل التي ساهمت بقوة في فتح السوق امام الاستثمارات الاجنبية المباشرة والتي انعكست علي موازنات تلك الدول.
 
علي الناحية الاخري اشار »ستيفانو« الي ان ما قامت به تلك الدولتان يعبتر مغايرا عما يتم في الجزائر التي لم يلاحظ أنها في الفترة الراهنة اتخاذها اي اجراءات لتشجيع عمليات الاستثمار بشكل عام، وهو ما يفرض عليها مزيداً من العمل علي فتح السوق.
 
في حين اعتبر ستيفانو، ليبيا في اول طريقها للحاق بركب المغرب وتونس في مجال الاستثمار المباشر، حيث بدأت اصدار تشريعات لتسهيل الاستثمار وتهيئة المناخ الاستثماري بشكل عام، إلا ان تلك المحاولات لم ترق لمقارنتها بالمغرب وتونس.
 
في حين قال عزيز مبارك انه علي الرغم من التأخر النسبي للجزائر في مجال فتح السوق امام الاستثمارات، فإن ذلك لا يعني انعدام الاستثمارات في تلك السوق، مستندا الي نجاح شركته في الدخول في شركة للادوية والخروج منها من خلال سوق المال، لافتا الي ان الحكومة ساعدته في تلك العملية خاصة بعد اقتناعهم »بجدوي الاستثمار«.
 
فيما وجه صوفيان تساؤلا حول جدوي تحقيق التعاون بين دول شمال القارة الافريقية ومدي تأثر الاستثمار المباشر بذلك التعاون.
 
وقال ستيفانو انه لا غني عن التعاون بين دول شمال افريقيا، ولفت الي انه من خلال تحليل البيانات الخاصة بصادرات تلك الدول لمختلف انحاء العالم، يلاحظ النمو القوي والهائل في حجم التجارة بين تلك الدول والدول الأوروبية مستندا الي حالتي تونس والمغرب اللتين تحاولان في الفترة الحالية بناء مركز للانتاج ليتم تصدير منتجاته للقارة الاوروبية، إلا انه تنقصهما تقوية الروابط الاقتصادية مع بعضهما البعض بصورة اكثر من الوضع الحالي، فضلا عن اهمية تقوية الروابط التجارية مع الدول الجنوبية.
 
اتفق بير كولووالد مع رأي ستيفانو، لافتا الي انه يجب ان تركز تلك الدول علي تحقيق التعاون مع جميع الانحاء بشكل عام وعدم الاقتصار علي جانب واحد فقط، وهذا ما يحاول الاتحاد الأوروبي تحقيقه مع تلك الدول، لافتا الي انه يجري في الفترة الحالية تحضير ميزانيات بمبالغ ضخمة في الاتحاد الاوروبي ليتم استثمارها بدول المغرب في مجالات النقل والشفافية والتعاون الاستراتيجي.
 
من جانب آخر، تطرق مدير الجلسة الي المخاوف التي تثير قلق مديري الاستثمار المباشر في الفترة الحالية في منطقة شمال افريقيا باستثناء مصر.
 
ورأي دوشي سيفانيتي، مدير بانثيلون فيونتشرش للاستثمار، ان اهم العقبات التي تحد من نمو الاستثمار المباشر في بعض من تلك الدول، افتقارها للشبكات التي تربط بين الشركات والاستثمار المباشر بشكل عام، فضلا عن انعدام الثقة بين مديري الاستثمار المباشر والمستثمرين المحدودين، تزامنا مع قلة الانفاق في البنية التحتية وهو الامر الذي يجب علي تلك الدول النظر اليه من اجل تشجيع الاستثمار المباشر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة