أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

مؤسسة " بيت الحكمة" : التجربة الإيرانية وفرت 17 مليون دولار فى عامها الأول


عرضت مؤسسة بيت الحكمة للدراسات الاستراتيجية، التجربة الإيرانية فى اعادة هيكلة الدعم وسلطت الضوء على إيران قبل خطة إصلاح الدعم، حيث تحملت الأخيرة إجمالى الدعم على المواد الغذائية والطاقة بنحو 100 مليار دولار سنوياً، منها 37 مليار دولار لدعم الطاقة فقط خلال 2005، و66 مليار دولار فى 2009 بما يوازى %20 من الميزانية، ووصل إهدار الطاقة لما يتراوح بين 7 و8 مليارات دولار سAنوياً.

وأوضحت أن خطة الإصلاح استندت إلى خطة خمسية تبدأ فى ديسمبر 2010 بهدف خفض دعم الطاقة والغذاء واللذان يستحوذان على الحصة الاكبر من مكونات الدعم، على أن يتم سداد مدفوعات نقدية لـ%90 من السكان بواقع 80 دولاراً للفرد لمدة شهرين قبل الإعلان عن تنفيذ خطة الإصلاح.

وتوزع حصيلة الإيرادات المتولدة من دعم الطاقة على 3 شرائح، بحيث تحصل الشريحة الأكثر فقراً على %50 وتوجيه %30 نحو الانتاج للمساعدة فى إعادة هيكلة استخدام طاقة وآلات موفرة، والـ%20 الأخرى لتغطية تكاليف الأسعار الجديدة للطاقة، على أن يتم خفض الدعم تدريجيا ً كل عام وبحلول عام 2013 سيتم رفعه نهائياً.

ونجحت إيران فى توفير مليار دولار فى أول 15 يوماً من تطبيق الخطة حيث انخفض استهلاك البنزين بمعدل 3 ملايين لتر يوميا بنسبة %4.5 وانخفاض استهلاك الديزل بمعدل %28، وسجل حجم الوفورات التى سجلتها إيران مع مرور عام على الخطة إلى 17 مليون دولار.

ولكن على الجانب الآخر تركز سلبيات الخطة فى ارتفاع أسعار الوقود من 4 إلى 20 ضعفاً، مما أدى إلى رفض الشعب الخطة والتظاهر ضدها.

وتمثلت تفاصيل منهجية إصلاح الدعم فى مراعاة الحكومة الإيرانية عدة اعتبارات وعلى رأسها ضمان استقرار الأسعار للسلع الاساسية غير الطاقة وقد تم ذلك من خلال تجميع مخزون هذه السلع لتغطى الاستهلاك قبل الإصلاح ببضعة أشهر، وكان الوقت عنصراً أساسياً حتى يتمكن موزعو الطاقة من تثبيت البرامج الجديدة فى الأماكن التى ستخضع لنظام التعريفة الجمركية المتعددة مثل محطات البنزين.

ونظراً للتأثير المتوقع من ازالة الدعم على الأسعار كان هدف الحكومة الإيرانية تحقيق الاستقرار قبل الإصلاح عبر خفض معدل التضخم من %30 فى عام 2008 إلى %7 فى عام 2010 وتثبيت سعر الصرف من خلال تقدير قيمة الريال الإيرانى، وقامت الحكومة بشن حملة على المنتجين لتثبيت الأسعار ومنعهم من رفع الأسعار قبل تطبيق الخطة بعدة شهور وتم نصح الموردين بانتاج مخزون قبل الإصلاح ليكفى عدة أشهر.

وأخذت الحكومة الإيرانية فى الاعتبار عدة حقائق عند توزيع الطاقة وتحديد الأسعار، تتمثل فى زيادة الأسعار ينبغى ان تكون كافية للحد من الطلب أو الاستهلاك المسرف، واستخدام تعريفات متعددة الطبقات فى الكهرباء والمياه والغاز الطبيعى وكانت بالفعل استراتيجية ناجحة لتقليل تأثير زيادة الأسعار على محدودى الاستهلاك، مثل تسعير أول 100 كيلو وات بـ270 ريالاً، على ان يرتفع السعر مع الاستهلاك الزائد علاوة على أن تسعير الـ100 ك/وات الأولى اختلف وفقاً للمنطقة الجغرافية والمناخ.

وبنت الحكومة الإيرانية نظام التعويضات على تخصيص %50 من عائدات الإصلاح إلى الاشخاص المستحقين ونظراً لان اغلب السكان فى حاجة للتعويضات النقدية فكان من الصعب تحديد المستحق من عدمه، لذا تم الاعتماد على التحويلات النقدية بالتوزيع المتساوى على كل شخص، فضمت التعويضات فى العام الأول 60 مليون مواطن وارتفع العدد إلى 70 مليون مواطن فى العام التالى.

وعلى مستوى الشركات تم توجيه %30 من إيرادات برنامج الإصلاح نحوها حيث ساعدت نحو 7 آلاف شركة بجانب تقديم قروض مدعمة وخط ائتمان لتوزيع تكاليف الطاقة على 3 سنوات.

وعلى مستوى القطاع المصرفى، تم فتح 16 حساباً مصرفياً جديداً لتيسير عملية التحويلات النقدية وتحديث البنية الأساسية لتكون قادرة على تغطية احتياجات جميع الأسر وتوفير الدعم فى الوقت نفسه، بجانب التوسع فى شبكة أجهزة الصرف الالية لتسهيل الحصول على الدعم لقاطنى المناطق الريفية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة