أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تنصيب الأنبا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية


كتبت - فيولا فهمى:

شهدت الكنيسة الرئيسية بالكاتدرائية الأرثوذكسية فى العباسية أمس مراسم تنصيب الأنبا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية خلفاً للبابا شنودة الثالث الذى رحل للأمجاد السماوية فى مارس الماضى.

 
 الأنبا تاوضروس
وحضر مراسم التنصيب السفير محمد رفاعة الطهطاوى، ممثلاً عن الرئيس محمد مرسى، وهشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء ومئات من الشخصيات العامة وضيوف أجانب.

كانت أجراس الكنيسة قد دقت لإجراء مراسم التنصيب واصطفت فرق الكشافة الكنسية ويتقدمهم الشماسة والمرتلون ويليهم الأساقفة والمطارنة مع قرع الدفوف، وتقدم البابا تواضروس إلى باب الكنيسة محاطاً بالأنبا باخوميوس قائم مقام بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية على يمينه، والأنبا صرابامون، رئيس دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون على يساره.

وعندما وصل البابا تواضروس إلى الباب قال: «افتحوا لى أبواب البر، لكى أدخل وأحمد الرب»، ويرد عليه رئيس الشمامسة قائلاً: «تسلم مفتاح كنيسة الله المقدسة التى أقامك الله عليها راعياً بالتعاليم الروحية وائتمنك على النفوس الروحية»، وتسلم البابا وعيناه تدمعان المفتاح وفتح به أبواب الكنيسة على مصراعيها ليدخل إلى قداس التنصيب مع تهليل وزغاريد شعب الكنيسة.

وسلم الأنبا باخوميوس البابا تواضروس الثانى مسئولية الرعية قائلاً: ندعوك أيها الأنبا تواضروس الثانى بابا وبطريرك وسيد ورئيس أساقفة الكرازة المرقسية، ثم قام باخوميوس بتلبيس البابا ملابس الكهنوت «التونية» كرئيس للكنيسة الأرثوذكسية، مسلماً إياه مسئولية الرعية قائلاً: أنا الحقير الأنبا باخوميوس القائم مقام باب الإسكندرية ومطران كرسى البحيرة سأصير ابناً وخادماً تحت أقدامك.

ووسط تصفيق وتهليل الشعب القبطى، ارتدى البابا تواضروس الثانى التاج والزى البابوى وتسلم عصا الرعية من الهيكل، ودقت الكنيسة أجراسها ابتهاجاً بجلوس البابا تواضروس الثانى على الكرسى البابوى مقبلاً الأنبا باخوميوس ومتسلماً منه مهمة الرعاية وأعباء الرعية.

وعقب انتهاء مراسم التنصيب والتجليس توافد الأساقفة والمطارنة من الكنيسة الأرثوذكسية والكنائس الكاثوليكية والأرمنية والإثيوبية والسريانية والاريترية والمارونية لتقبيل وتهنئة البابا تواضروس الثانى، كما توافد رموز الدولة والوزراء الحاليون والسابقون والشخصيات العامة على البابا لتقديم التهانى بتجليسه على الكرسى البابوى، واختتم قداس التنصيب بزيارة البابا تواضروس قبر مارمرقس الرسول بالكاتدرائية فى موكب كنسى مهيب مرتدياً التاج والزى البابوى.

وطالب رموز الدولة والشخصيات العامة البابا الجديد بنشر رسالة المحبة والسلام فى مصر، والانفتاح على القوى الوطنية المختلفة، وأكد الدكتور عمرو حمزاوى، أستاذ العلوم السياسية، رئيس حزب مصر الحرية، أن الأعباء الملقاة على عاتق البابا ثقيلة، خاصة فى ظل الظروف السياسية المتوترة التى تشهدها البلاد، داعياً الكنيسة إلى الاهتمام بدستور مصر الجديد.

من جانبه رحب حمدين صباحى، مؤسس التيار الشعبى، بانسحاب الكنيسة من الجمعية التأسيسية للدستور، طالباً من رأس الكنيسة الأرثوذكسية ورأس مؤسسة الأزهر الشريف الدعوة لوقف الاستقطاب الدينى، والتلاسن الطائفى المنتشر فى المجتمع.

وحضر قداس التنصيب من الشخصيات العامة ورموز الدولة الدكتور محمد البرادعى، رئيس حزب الدستور، وعمرو موسى، عضو الجمعية التأسيسية للدستور، وحمدين صباحى، مؤسس التيار الشعبى، والسفير رفاعة الطهطاوى، رئيس ديوان رئيس الجمهورية، ممثلاً عن الرئيس محمد مرسى، والدكتور سمير مرقس، مساعد رئيس الجمهورية، والدكتور على مصيلحى، وزير التضامن الاجتماعى الأسبق، وفاروق العقدة، محافظ البنك المركزى، واللواء أحمد جمال الدين، وزير الداخلية، وأسامة هيكل، وزير الإعلام الأسبق، والدكتور ماجد جورج، وزير البيئة السابق، وسامح عاشور، نقيب المحامين، والدكتور مصطفى الفقى، والدكتور حازم الببلاوى، نائب رئيس الوزراء السابق، وعصام شرف، رئيس الوزراء الأسبق، والدكتور أحمد زكى بدر، وزير التعليم الأسبق، ومنير فخرى عبدالنور، القيادى بحزب الوفد، والدكتور عمرو حمزاوى، والدكتور محمد أبوالغار، رئيس الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى وغيرهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة