أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

القوى المدنية تعلن رسميًا انسحابها من «التأسيسية»


كتب - شريف عيسى:

أعلنت القوى السياسية المدنية أمس، الانسحاب من الجمعية التأسيسية للدستور، جاء القرار الذى يضيق الخناق حول القوى الإسلامية إثر اجتماع حاشد عقد أمس، بمقر حزب الوفد برئاسة عمرو موسى، المرشح الرئاسى السابق، رئيس حزب المؤتمر، ويأتى احتجاجاً على احتكار فصيل سياسى واحد لأعمال الجمعية.

شارك فى الاجتماع كل من حمدين صباحى، د. السيد البدوى، د. وحيد عبدالمجيد، حمدى قنديل، أحمد البرعى، أحمد سعيد، د. يحيى الجمل، أيمن نور، عبدالغفار شكر، أحمد خيرى، وعبدالجليل مصطفى.

وعقب الاجتماع عُقد مؤتمر صحفى أعلن خلاله عمرو موسى، أن ممثلى القوى المدنية بالتأسيسية وأعضاء اللجنة الاستشارية كانوا قد قاموا بتعليق عضوياتهم من الجمعية التأسيسية منذ يوم الأربعاء الماضى احتجاجاً على تعمد غالبية الأعضاء المنتمين للتيار الإسلامى تجاهل التعديلات التى تقدموا بها، لذا كان قرارهم النهائى بالانسحاب.

وأشار موسى إلى أن المواد التى طالب أعضاء اللجنة الاستشارية بتعديلها لا تتعلق بأحكام الشريعة الإسلامية، بل تخص كيفية إدارة أمور الناس وحياتهم وأمن وأمان المجتمع.

وتابع موسى قائلاً، إن الكثير من صياغات مسودة الدستور تحد من الحريات العامة للمواطنين، وتقيد الكثير من التصرفات والعادات والتقاليد التى يمارسها المجتمع، مشيراً إلى أن اللجنة الاستشارية طالبت بتبسيط الصياغات لضمان حرية المواطنين، وأوضح أن اللجنة الاستشارية لم يؤخذ بأى من اقتراحاتها، وأن جميع الوعود التى حصلت عليها كانت شفاهية، ولم يتحقق منها شىء، الأمر الذى دعا أعضاءها إلى تأكيد انسحابهم أمس.

من جانبه، قال الإعلامى حمدى قنديل، عضو اللجنة الاستشارية، إن الهدف الأساسى من اللجنة هو مراجعة التوازنات السياسية، خاصة فى ظل سيطرة فصيل سياسى واحد على تشكيلها فى المرتين الأولى والثانية، كاشفاً عن استقالة جميع أعضاء اللجنة الاستشارية فيما عدا كلاً من أستاذى القانون الدكتور ثروت بدوى والدكتور ماجد الحلو.

وأضاف قنديل أن اللجنة الاستشارية تمكنت من مراجعة ثلثى مسودة الدستور، وقدمت تعديلات عليها، بالإضافة والحذف، ولكن هذه الملاحظات لم تؤخذ فى الاعتبار، مشيراً إلى أن الجمعية العامة لصياغة الدستور رفضت إلحاق اللجنة الاستشارية بلجنة الصياغة المصغرة، وبعد الضغط وافقت على إلحاق عضو واحد فقط، على أن يكون تحت الطلب ولا يحق له حضور جميع جلسات اللجنة.

وأوضح قنديل أن اللجنة الاستشارية المستقيلة ستواصل نشاطها بمنأى عن الجمعية التأسيسية لوضع مشروع دستور يليق بمصر ما بعد ثورة 25 يناير.

وعلى الجانب الآخر، قال المستشار حسام الغريانى، تعليقاً على المنسحبين من التأسيسية فى بدء الجلسة العامة أمس: «كنت أتمنى أن يأتى أحد هؤلاء الذين انسحبوا معنا اليوم ويقول لنا أسباب مقنعة للانسحاب فنحن نفتح ذراعينا لهم ونرحب بعودتهم».

وأضاف قائلاً: «كنا نتمنى أن نعرف سبب انسحابهم لعلنا نصل فى النهاية لاتفاق يسمح بعودتهم اعلاءً لقيم الديمقراطية».

وكشف الغريانى عن مهلة يومين حتى الثلاثاء لفتح باب العودة قائلاً: «إذا أرادوا العودة مرحباً بهم، أما إذا قرروا المقاطعة فسوف نكمل مسيرتنا»، وصوت الأعضاء على ذلك واستكملت الجمعية مناقشة الباب الثالث.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة