أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

"ساويرس" يفقد الأمل فى الحل الودى لأزمة "جيزي" ويرفع دعوى للتحكيم الدولى


 المال- خاص:

فقد المهندس نجيب ساويرس رئيس مجلس إدارة "ويذر انفستمنتس 2" – المالكة لشركة "جيزى" مشغل المحمول الرئيسي بالسوق الجزائرية – الأمل فى الحلول الودية التى علق آماله عليها لمدة تقترب من 5 سنوات، حيث حرر دعوى تحكيم دولى بمركز "أكسيد" التابع للبنك الدولى، تطالب بتعويض قيمته 5 مليارات دولار عن الأضرار الناجمة على حصة "ويذر أنفستمنت" فى أوراسكوم تليكوم الجزائر.

 
 نجيب ساويرس
وأشارت "ويذر انفستمنت" فى بيانها الصادر اليوم إلى أن دعوى التحكيم ناتجة عن إخلال الحكومة الجزائرية فى مناسبات عديدة بالتزاماتها القانونية الدولية تجاهها، وذلك بموجب معاهدة الاستثمار بين الجزائر و"لوكسمبورج".

وقال ساويرس إن أوراسكوم تليكوم القابضة فازت فى عام 2001 بمناقصة تنافسية لبناء البنية التحتية للاتصالات فى الجزائر، وهو ما كلفها استثمارات بلغت 3 مليارات دولار، مما خلق 4 آلاف فرصة عمل جديدة، إضافة إلى ارتفاع مستوى استخدام الهاتف المتحرك بنسبة بلغت 52% في غضون سبع سنوات فقط".

وأضاف ساويرس أن الحكومة الجزائرية التزمت باتخاذ عدد من إجراءات الحماية، بما في ذلك وعدها لنا بالامتناع عن التدخل التعسفي في عملياتنا، إلا أن الشركة شهدت منذ العام 2008 اتباع الحكومة الجزائرية حملة للتدخل والمضايقة والتي كلفت "ويذر انفيستمنتس" ما يزيد على 5 مليارات دولار من الأضرار، ولا ينعكس هذا التطور بشكل سلبي على عملياتنا فقط، بل يؤثر كذلك على جميع المستثمرين الأجانب في الجزائر.

ولفت إلى أن النظام الجزائري هو بمثابة استثناء صارخ لهذه المنطقة التي تشكل على وجه العموم بيئة عمل بدأت تستقطب دخول المستثمرين العالميين لتحقيق التنمية الاقتصادية وتنفيذ إصلاحات جذابة لمجتمع الأعمال الدولي".

 

وتضمن بيان الشركة مجموعة من نماذج انتهاكات النظام الجزائري لحقوق "جيزي"ومالكيها، والتي توّجت مؤخراً في محاولة "البيع الإجباري" لكامل أو جزء من "جازى" للدولة الجزائرية، إضافة إلى فرض ضرائب غير مبررة تبلغ قيمتها أكثر من 950 مليون دولار أمريكي على "جازي"؛ استناداً إلى إعادة تقييم وغرامات ضريبية غير مبررة للسنوات من 2004 وحتى 2009، ووقف مدفوعات أرباح "جازي" إلى مساهميها الأجانب؛ بما في ذلك "ويذر انفيستمنتس"، عدم حماية جازي خلال أعمال شغب خاصة بكرة القدم وأعمال العنف ضد مباني "جازي" في نوفمبر 2009.

كما فرضت الحكومة الجزائرية تعليمات من قبل بنك الجزائر في 15 أبريل 2010 (الذي لا يزال ساري المفعول حتى اليوم)، والذي تم فيه تقييد جميع البنوك الجزائرية عن القيام بأي معاملات مصرفية دولية نيابة عن "جازي"، وفرض حصار جمركي على "جازي"، يمنعها من استيراد السلع والمعدات الضرورية للصيانة والحفاظ على شبكة الاتصالات، وإغلاق شبكات ميدكيبل Medcable  وفي ساتVSAT  بزعم أنها تتعلق بالأمن القومي، إضافة إلى إحباط عملية بيع "أوراسكوم تيلكوم القابضة" لمجموعة MTN في عام 2010، وفرض غرامة مؤخراً بقيمة 1.3 مليار دولار أمريكي على "جازي" نتيجة مزاعم لا أساس لها بأنها خرقت قوانين التبادل الأجنبي الجزائرية، إلى جانب التهديد بفرض غرامات ضخمة أخرى على "جازي" في المستقبل.

كما أنها تعمدت المضايقة في شكل الشروع في عدد من التحقيقات الجنائية التي لا أساس لها ضد موظفي "جازي" و"أوراسكوم تيلكوم القابضة"، والأحكام الجنائية غير المناسبة وغير القانونية بالحبس لمسؤول تنفيذي كبير في أوراسكوم تيلكوم الجزائر  OTA (والتي تم إسقاطها في وقت لاحق من قبل إحدى محاكم الاستئناف الجزائرية) .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة