أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

تحالفات مرتقبة بين مصنعي الهواتف المحمولة ومشغلي الاتصالات المحلية


المال - خاص

يري عدد من خبراء قطاع الاتصالات ومشغلي الهواتف المحمولة أن التكامل بين تطبيقات الهواتف المحمولة والشركات المقدمة لخدمات الاتصالات هو أبرز محاور السنوات المقبلة وذلك لعدة أسباب أهمها انتشار أجهزة الهواتف الذكية المتميزة بتنوع التطبيقات والخدمات التي يمكن تقديمها للعملاء، بالإضافة إلي القدرة علي تقليل تكاليف شراء برامج، حيث يعتبر الحل الأمثل هو تكوين شراكة أو تحالفات تجمع الشركات المصنعة للهواتف المحمولة والشركات القديمة لخدمات الاتصالات وشركات تطوير التطبيقات.


وتوقعوا أن تصل نسبة الهواتف الذكية في السوق المحلية إلي نحو %25 من إجمالي الأجهزة المتداولة بالسوق المحلية في العام المقبل، وفقا لمعايير السوق المصرية ومدي انتشار خدمات الانترنت ونقل البيانات عبر شبكات الجيل الثالث.

في هذا الإطار كانت مناقشات اندرش لاندبلاد، المدير الاقليمي لشركة اريكسون في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط بالتعاون مع مشغلي الهواتف المحمولة لشراء أو توقيع بروتوكول تعاون مع شركات تطوير التطبيقات المستخدمة علي الهواتف المحمولة خلال الربع الاول من العام المقبل.

وكشف »لاندبلاد« في تصريحات سابقة لـ»المال« عن طرح الشركة أجهزة تابعة مع بداية 2011 بأنظمة تشغيل باللغة العربية بالتعاون مع احد المشغلين المحليين، كنوع من التحالفات الجديدة التي يشهدها قطاع الاتصالات في السوق المحلية.

كما كشفت دراسة اعدتها شركة الابحاث العالمية »Informa « عن قطاع الاتصالات أن عام 2011 سيشهد علي مستوي العالم ظهور تحالفات بين موردي انظمة التشغيل مثل »جوجل« و»مايكروسوفت« و»لينكس« مع مصنعي الهواتف المحمولة ومشغلي خدمات الاتصالات لتقديم حزمة متكاملة من الخدمات، كما توقعت الدراسة ارتفاع حصة الهواتف الذكية علي مستوي العالم لتمثل %25 من حجم سوق الهواتف في مصر وأيضا علي مستوي العالم.

ومن جهته قال وليد السعدني نائب مدير خدمات القيمة المضافة بشركة »اتصالات-مصر«، إن سوق الهواتف الذكية في السوق المحلية يمثل %20 من الأجهزة المستخدمة في سوق المحمول وذلك خلال العام الحالي ومن المتوقع أن ترتفع النسبة إلي %25 في السنوات المقبلة، وهي تمثل %90 من حجم الأجهزة التي تتواجد علي شبكات الجيل الثالث للاستفادة من خدمات نقل البيانات.

وقال إن نجاح الشركات المصنعة للهواتف المحمولة مثل البلاك بيري في تقديم حزمة من الخدمات والتطبيقات بالسوق المحلية، يعد خطوة تساهم في تشجيع المزيد من الشركات لتقديم أجهزة بحزمة خدمات بالتعاون مع المشغلين لخدمات الاتصالات بالسوق المحلية.

وأوضح أنه قد تواجد في السوق مؤخرا عدد من الشركات مثل "إتش تي سي" و"سامسونج" تقدم أجهزة الهواتف الذكية بأنظمة تشغيل تقدمها شركة "جوجل" مع إضافة بعض العروض الخاصة بشركات المحمول كمكالمات صوتية أو انترنت عبر الهواتف المحمولة، إضافة إلي اتجاه شركة »I-Phone «  لطرح أجهزة بأنظمة "مايكروسوفت" هو أحد المؤشرات التي تدل علي أهمية هذا التوجه العالمي.

وأكد أنه خلال 2011 ستظهر في السوق المحلية المزيد من التحالفات بين مصنعي المحمول وشركات الاتصالات والشركات المقدمة لانظمة التشغيل لتطوير المحتوي باللغة العربية وبما يساهم في تقديم تطبيقات ملائمة للسوق المحلية.

ومن جهته قال أحد مسئولي شركة "فودافون-مصر" بخدمات القمية المضافة وتطبيقات الهواتف المحمولة، إن العلاقة بين المشغل ومصنع الهواتف المحمولة تعتمد علي الأرباح والعوائد المالية من الخدمات المقدمة للعملاء.

وأضاف أن خدمات الاتصالات والهواتف الذكية بالسوق المحلية تمثل حاليا ما يقترب من %18  علي شبكة الجيل الثالث لشركته، اي ما يعادل 700 ألف جهاز من إجمالي 4 ملايين جهاز يستخدم الانترنت موبايل، متوقعا أن تنمو هذه الأجهزة لتمثل %25 من الأجهزة الموجودة في السوق المحلية.

واعتبر أن السوق حاليا وخلال عام2011  تشهد حالة من التحالفات الضمنية بين المشغل ومصنع الهواتف المحمولة لتقديم خدمات متكاملة قد تظهر في العام المقبل بشكل بروتوكولات تعاون وتحالفات لتقديم حزمة موحدة تضم نوع الجهاز وشرائح الاتصالات »SIM « وباقات الخدمة سواء صوتاً أو نقل بيانات كما يحدث في السوق العالمية.

ونوه إلي أن الشركات الموجودة في السوق المحلية في مجال الاتصالات هي شركات عالمية وتتمتع بشبكة كبيرة حول العالم يمكن أن تتعاون مع شركات انظمة تشغيل الهواتف المحمولة والشركات المصنعة للأجهزة، خاصة أن السوق المحلية اصبحت تتمتع بالقدر الكافي من النضج الاستثماري.

ومن جهته قال هاشم زهير، رئيس لجنة تطبيقات الهواتف المحمولة بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات لاتحاد الصناعات، إن الفترة المقبلة ستشهد تعاون اللجنة مع مشغلي الهواتف المحمولة لوضع نظم تحالفات بين شركات تطبيقات الهواتف المحمولة لصناعة تطبيقات مرتبطة وحصرية للمشغلين في مجال خدمات مختلفة.

واكد أن الوضع التنافسي بين المشغلين جعل من خدمات القيمة المضافة والبحث عن تحالفات عالمية في صناعة الاتصالات ضرورة لبقاء نجاح الشركات وارتفاع العائد المادي لها، منوها إلي وصول العائد علي المستخدم إلي معدلات منخفضة جدا أثر سلبا علي نتائج أعمال وأرباح الشركات.

واعتبر وجود شركات عالمية بالسوق المحلية فرصة لتكرار التجارب الخارجية عبر نماذج ناجحة مثل الشركة الكندية المصنعة لأجهزة البلاك بيري، حيث استطاعت صناعة أجهزة هواتف محمولة ودمج تطبيقات خاصة وتوقيع اتفاقيات تعاون مع مشغلي خدمات الاتصالات حول العالم لتقديم خدماتها، مضيفا أن ذلك يتحقق بتكوين تحالفات بين مشغلي الهواتف المحمولة والشركات المصنعة وشركات البرمجيات والتطبيقات.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة