أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

‮ »‬كوالكم‮« ‬الأمريكية تخطط لتقديم أنظمة الرعاية الصحية عبر الهواتف المحمولة بمصر


حوار ـ عمرو عبد الغفار
 
كشف محب رمسيس، مدير قطاع تطوير الاعمال بشركة كوالكوم الامريكية بمنطقة شمال افريقيا، في حوار مع »المال«، عن خطة شركته مع وزارتي الاتصالات والصحة لتقديم خدمات وانظمة الرعاية الصحية عبر الهواتف المحمولة والتي تعتمد في المرحلة الاولي علي توفير أنظمة لعلاج مرضي السكر والقلب- الاكثر انتشارا سواء في دول شمال افريقيا أو مصر- بما يمكن المريض من تلقي الكشف أو العلاج عبر الهواتف المحمولة سواء بالتعاون مع طبيب او مستشفي تابع للقطاع الخاص أو العام.

 
وأشار إلي أنه من المقرر البدء في الخطوات الاولي مع وزارة الصحة خلال منتصف 2011، حيث تجري المناقشات حالياً حول مراحل تطبيق هذه الخدمة والشبكات التي يمكن ان تقدمها والجهات التي يحق لها الرقابة علي الخدمة، حيث تعد وزارة الصحة هي الجهة الرقابية الأولي في هذا المجال.
 
وأضاف أن المشروع سيبدأ علي مرحلتين متوازيتين الاولي تخدم المدن والقري النائية وذلك بتمويل من الجانب الحكومي ووزارة الصحة، مشيرا الي انه لم يتم تحديد بعد عدد المستشفيات او وحدات الرعاية الصحية التي يمكن ان تقدم هذه الخدمات للمواطنين، لذا لم يتم تحديد التكلفة الاستثمارية للمشروع.
 
 وقال إن المرحلة الثانية ستشهد التعاون مع شركات القطاع الخاص او الاطباء او حتي الشريحة ذات الدخل المرتفع والتي يمكن ان تحصل علي الخدمة بتكلفتها دون الحاجة الي دعم مادي. موضحا ان الخدمة سيتم تقديمها عبر المشغلين لخدمات الهواتف المحمولة، ولم يتم بعد تحديد شركة الاتصالات التي سيتم تقديم الخدمة عبرها، موضحا ان السوق المحلية تسعي في الفترة المقبلة لدخول مجال الرعاية الصحية بما يساهم في رفع ربحية الشركات عبر خدمات جديدة وأيضا كجزء من المسئولية الاجتماعية.
 
 ومن جانب آخر قال مدير قطاع تطوير الاعمال إن »كوالكم« تتعامل مع مشغلي الهواتف المحمولة عبر نوعين من الخدمات، هما تطوير انظمة الشبكات والتطبيقات المقدمة للعملاء او توفير تكنولوجيا الاتصالات المستخدمة علي الشبكات وهي تتنوع بين شبكات الاتصالات اللا سلكية للخط الثابت والتي تعرف بـ»CDMA « او شبكات الاتصالات للهواتف المحمولة والتي تعرف بـ»WCDMA « هي التكنولوجيا المستخدمة لخدمات الجيل الثالث وتكنولوجيا الـ»LTE « للجيل الرابع.
 
وأشار إلي أن شركته تتواجد في سوق شمال افريقيا والشرق الاوسط عبر تقديم الرقائق الالكترونية الداعمة لتكنولوجيا الاتصالات سواء لمشغلي الهواتف المحمولة منها »فودافون- مصر« و»موبينيل« و»اتصالات- مصر« او الشركات المصنعة للهواتف المحمولة مثل نوكيا واريكسون وسامسونج.
 
واوضح ان سوق شمال افريقيا تعد من الاسواق الاقل في العائد علي المستخدم لخدمات الهواتف المحمولة حيث يتراوح العائد بين 5 و6 دولارات شهريا مقارنة بدول الخليج والتي يصل العائد فيها الي 40 دولاراً شهرياً، وهو ما يعكس اختلاف نوعية الخدمات التي يمكن ان تقدمها للعملاء، بالاضافة الي قدرة العملاء علي شراء هواتف محمولة ذات إمكانات مختلفة والتطبيقات المقدمة عبرها مثل أجهرة البلاك بيري والهواتف الذكية.
 
وتسعي »كوالكم« في الوقت الحالي إلي توريد خدمات تكنولوجيا الجيل الرابع مع عدد من الشركات العالمية، منها هواوي، بلاك بيري، نوكيا، اريكسون، ZTE ، وهي الشركات نفسها التي تقدم »كوالكم« لها خدمات تكنولوجيا الجيل الثالث، حيث تعد الشركة هي المورد الرئيسي علي مستوي العالم، وتمتلك الحصة الكبري في الملكية الفكرية لتصنيع الرقائق الالكترونية لخدمات الاتصالات لتكنولوجيا الجيل الثالث.
 
وكشف »رمسيس« عن اتجاه شركته لتقييم حصصها في الملكية الفكرية لتكنولوجيا الجيل الرابع، مؤكدا ان الشركات المصنعة تتعاون مع شركة »كوالكم« لصناعة الاجهزة والمعدات المختلفة سواء هواتف محمولة او اجهزة الـUSB او شبكات الاتصالات.
 
وقال »رمسيس« إن الاتجاه الاخير في صناعة الاتصالات اصبح معه المشغل يقدم المزيد من التطبيقات وذلك مع التطور في خدمات نقل البيانات وبصفة خاصة المقدمة عبر الشبكات اللاسلكية والتي وصل عدد عملائها في السوق المحلية إلي نحو 7 ملايين مستخدم تقريبا، وهو يمثل 7 اضعاف مشتركي الانترنت الثابت، مشيرا الي انه خلال العامين المقبلين ستتضاعف أعداد عملاء الانترنت عبر الهواتف المحمولة.
 
وأكد أن تكنولوجيا الجيل الثالث هي الانسب للسوق المحلية خلال السنوات الثلاث المقبلة، ويري أن دخول تكنولوجيا جديدة -تكنولوجيا الجيل الرابع التي تعرف بـLTE - يتوقف علي معدل استخدام العملاء لشبكات الجيل الثالث لخدمات نقل البيانات، حيث إنه مع زيادة العملاء المستخدمين لشبكات الحالية بما يمثل ضغطاً علي شبكات الاتصالات التابعة للمشغلين سيدفعهم ذلك بشكل طبيعي للبحث عن تكنولوجيا تستوعب تلك الزيادة.
 
وقيم رمسيس الوضع الحالي للخدمات بقوله إن السرعات التي تقدمها الشركات محليا تعد سرعات جيدة مقارنة بنوعية الخدمات للعملاء، موضحا ان السوق المصرية من الاسواق التي تقود خدمات الاتصالات سواء الصوت او نقل البيانات في منطقة شمال افريقيا، لافتاً إلي أن شركة اتصالات مصر أطلقت أعلي سرعات لخدمات نقل البيانات في السوق المحلية وصلت الي 42 ميجابايت/ثانية عبر تكنولوجيا الجيل الثالث المعتمدة علي »HSPA ++« وهي السرعة الاعلي علي مستوي المنطقة، وهو ما ساهم في تكرار التجربة بدولتي ليبيا والمغرب.
 
واعتبر اتجاه الشركات في السنوات المقبلة لضخ المزيد من الاستثمارات في قطاع بناء الشبكات سيدعم تكنولوجيا »Singel Ran « والتي ظهرت في 2005، ويمكن عبرها تقديم تكنولوجيا الجيل الرابع »LTE «، مشيرا إلي ان الشبكات المتواجدة قبل هذه الفترة يجب اعادة بنائها من جديد لزيادة قدرتها علي استخدام تكنولوجيا الجيل الرابع »LTE «، موضحا انه خلال الأعوام الثلاثة المقبلة وبحلول عام 2013 يجب علي الشركات ان تصل الي معدلات تغطية جيدة لخدمات الجيل الرابع.
 
وأضاف ان خدمات الجيل الثالث يمكن ان تقدم للعملاء علي ضوء الاحتياجات التي ظهرت في السوق منها الانترنت عبر الهواتف المحمولة او شبكات التواصل الاجتماعي او خدمات وتطبيقات رجال الاعمال، حيث وصلت سرعتها الي ما يقرب من 168 ميجابايت في الثانية.
 
وتوقع مع بداية عام 2014 انتشار خدمات البث التليفزيوني عبر الهواتف المحمولة والتواصل بالصورة عبر غرف الاجتماعات علي الانترنت علي سبيل المثال او نقل بيانات بمساحات عالية قد تزيد علي جيجابايت بكفاءة عالية، حيث ان هذه الخدمات تحتاج الي سرعات اعلي وهو ما توفره تكنولوجيا الجيل الرابع »LTE «.
 
واكد انه من خلال دراسة »كوالكم« لسوق شمال افريقيا ومصر يمكن ان نحدد عام 2016 لكي تصل خلاله خدمات الاتصالات والانترنت عبر تكنولوجيا الجيل الرابع الي الشكل التجاري والذي يحقق ارباحاً لشركات ويجتذب شريحة كبيرة من العملاء كما هو الحال في خدمات الصوت حاليا، ويأتي ذلك من خلال حجم الطلب علي محطات الشبكات اللاسلكية الداعمة لتكنولوجيا الجيل الرابع، حيث من المتوقع ان تصل شركته بمعدلات التصنيع إلي إنتاج 50 مليون محطة سنويا في تلك الفترة.
 
وتتركز تكنولوجيا الجيل الرابع في خدمات الانترنت، ويمكن تمرير المكالمات الصوتية عبر تكنولوجيا الجيل الثالث، لذا تعد التطبيقات متكاملة مع بعضها وليست متنافسة، ويمكن تقديم خدمات الصوت عبر تكنولوجيا الجيل الرابع من خلال بوابة الانترنت »VOIP «، لذا تعد فرصة كبيرة لتخفيض تلكفة المكالمات الصوتية.
 
الا ان قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بشأن تمرير المكالمات عبر الانترنت مدعوما بتكنولوجيا الجيل الرابع غير واضح، حيث تم الحديث عن تكنولوجيا الجيل الرابع كتكنولوجيا خاصة بخدمات نقل البيانات، علماً بأن الدكتور عمرو بدوي، رئيس جهاز تنظيم الاتصالات، أكد أنه بحلول عام 2016 يمكن ان تظهر تكنولوجيا الجيل الرابع بشكل تجاري بالسوق المحلية.
 
وتقدم شركة »كوالكم« خدمات شبكات الاتصالات اللاسلكية عبر تكنولوجيا الـCDMA وتقوم بتوريدها لشركات الهواتف المحمولة، منها تشاينا تليكوم وموبايل الصينية، وhorizon  الامريكية، لكن في مصر تستخدم كوالكم هذه الخدمات مع الشركة المصرية للاتصالات فقط، وذلك بناء علي الجدوي الاقتصادية للمشغلين بالسوق المحلية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة