أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء‮: ‬أغلب خطوط نقل مشتقات البترول تهالكت‮.. ‬واستبدالها ضروري


المال - خاص
 
علي خلفية حادث تسرب المازوت من الخط الواصل بين مسطرد والتبين مؤخراً، طالب خبيران في مجال البترول بتحديث أغلب خطوط النقل، وإلزام الشركات العاملة في مجال نقل المشتقات بأعمال التحديث والصيانة الدورية للخطوط التي تهالكت وتآكلت.

 
وحذر الخبيران في تصريحات خاصة لـ»المال« من الاكتفاء بمجرد عمليات اصلاح أو سد للثقوب التي تحدث مثلما تم التعامل مع حادث التسرب في خط مسطرد- التبين.
 
وأكد حمدي البنبي، وزير البترول الأسبق، أن قطاع البترول يمتلك أعداداً هائلة من خطوط وشبكات النقل تنقسم إلي 3 أنواع من الخطوط، أولها خطوط أنابيب لنقل البترول الخام وخطوط لنقل المشتقات البترولية وخطوط لنقل الغاز الطبيعي.

 
وأشار إلي أن خطوط نقل المشتقات البترولية تقع ما بين معامل التكرير والمناطق التي تتلقي احتياجاتها من المنتجات، وهذه الخطوط مصممة خصيصاً لنقل السوائل وجميعها يعمل من خلال أنظمة محكمة بشبكة من المراكز التي تدار تكنولوجياً، مؤكداً أن القطاع يسعي إلي تنفيذ المزيد من خطوط النقل خلال الفترة المقبلة مثل الخط المباشر لنقل البوتاجاز من شقير إلي أسيوط.

 
وأكد أن هناك بعض الخطوط والشبكات التي أصابها التآكل الناتج عن نقل المشتقات التي تحتوي علي نسبة مرتفعة من الأملاح والمواد العالقة بالخامات الأمر الذي يحتم ضرورة مراعاة الكشف الدوري علي هذه الخطوط لملاحقة التلف قبل انتشاره، إذ إن ضعف التطوير والتحديث يؤثر سلباً علي الصناعة البترولية ويعطل وصول المشتقات إلي المصانع مما يؤثر علي توقيت الإنتاج من جميع المشتقات.

 
وأضاف المهندس حماد أيوب، عضو مجلس إدارة شركة كات أويل لتجارة البترول، أن الفترة المقبلة لابد أن تشهد مزيداً من أعمال التطوير والتحديث لخطوط وشبكات نقل المشتقات البترولية، موضحاً أن القطاع يقوم ذلك فعلاً، ولكن لابد أن تتم تلك العمليات بشكل دوري يتضمن استبدال الخطوط المتآكلة التالفة التي مرت عليها فترة طويلة من الوقت، إذ إن عمليات الصيانة والمتابعة الدورية تمنع حوادث التسرب والخرير، نتيجة تآكل الخطوط والشبكات وعدم تطوير الخطوط القديمة، والتي كان آخرها حادث خط المازوت بحي مدينة نصر.

 
وأكد أن المشتقات البترولية التي يتم ضخها داخل الخطوط والأنابيب تحت الأرض تتوجه إلي العديد من المصانع والورش والمحال التجارية، بل ومحطات الكهرباء الأمر الذي يجعل من وقوع أي حادثة تسرب بتلك الخطوط تعطيل لإنتاج تلك الجهات حتي ولو لفترات قصيرة، لذلك من الأفضل تفادي تلك الآثار السلبية عن طريق التحديث الدوري واستبدال الخطوط القديمة، بدلاً من استمرار استخدامها، توفيراً للتكلفة أو اعتقاداً بتقدرتها علي الاستمرار في ممارسة عملها.

 
يذكر أن أحدث مشروعات القطاع المتضمنة إنشاء خطوط جديدة لنقل المشتقات، تتمثل في استهدافه تنفيذ مشروع ازدواج خط بوتاجاز شقير/ أسيوط بطول 60 كم وقطر 12 بوصة، بهدف توفير احتياجات منطقة جنوب الوادي من البوتاجاز بتكلفة متوقعة حوالي 180 مليون جنيه وذلك خلال خطة العام المالي الحالي 2011/2010.

 
وكان مصدر مسئول بوزارة البترول قد صرح بأن الثقب الذي حدث بخط المازوت بمدينة نصر سرب حوالي خمسة براميل فقط من المازوت، موضحاً أن شركة أنابيب البترول التابع لها الخط، سرعان ما توجهت إلي الموقع وقامت بإغلاق الخط لإيقاف ضخ المازوت وإصلاح الثقب لعودة الخط للعمل مرة أخري.

 
وأوضح المصدر أن تلك النوعية من حوادث التسرب البسيطة عرضة للحدوث وهي ناتجة في الأساس عن زيادة كثافة استخدام الخط وتأثير مكونات المشتقات المارة به، الأمر الذي قد يؤدي إلي حدوث ثقب أو تآكل  بالخط بشكل مفاجئ، مشيراً إلي أن القطاع يهتم بمسألة الصيانة بشكل مكثف، نظراً للدور الحيوي الذي تلعبه خطوط المشتقات في مجال النقل سواء محلياً أو علي المستوي الخارجي.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة