سيــارات

‮»‬ميتسوبيشي‮« ‬تتجه لتجميع سياراتها في مصر عبر‮ »‬دايموند موتورز‮«‬


كتب- المرسي عزت وأحمد نبيل:
 
تدرس شركة »دايموند موتورز« الموزع الحصري لسيارات »ميتسوبيشي« اليابانية إنشاء مصنع لتجميع السيارات في السوق المصرية.

 
قال طلال الملا، رئيس مجلس إدارة الشركة لـ»المال«، علي هامش الاحتفال الذي نظمه تحالف »الملا والخرافي وسمارت كار« الأسبوع الماضي، بعد توقيع عقد توزيع »ميتسوبيشي« في مصر، بدلاً من »مصرية للسيارات« المملوكة لرجل الأعمال فرج الرواس، إن »دياموند موتورز« تسعي إلي تطوير أداء »ميتسوبيشي« في السوق المصرية.
 
وأضاف: إن العلامة اليابانية تتميز بأسعار تناسب جميع الفئات.. وهو ما يجعلها قادرة علي تحقيق أرقام مبيعات مرتفعة، نافياً أي تأثير سلبي مرتقب لانخفاض الجمارك علي السيارات المستوردة من أوروبا.

 
وأوضح »الملا« أن »دايموند موتورز« لن تتراجع عن خططها الاستثمارية داخل السوق المحلية، كاشفاً النقاب عن اتجاه »دايموند« إلي تجميع »ميتسوبيشي« محلياً بدلاً من استيرادها، لمواجهة خفض الجمارك السنوي والتدريجي علي السيارات الأوروبية، حيث سيتم تقليل الجمارك في 2011 بنسبة %15، إلي أن تصل لـ%0 في 2019.
 
وقال إن رأسمال »دايموند« المرخص به يصل إلي مليار جنيه، في حين يصل رأس المال المصدر إلي 200 مليون جنيه.
 
ويتوزع هيكل مساهمي الشركة بواقع %40 لمجموعة »الملا« الكويتية، و%40 لمجموعة »الخرافي« الكويتية أيضاً، و%20 لشركة »سمارت كار« المصرية.
 
من جانبه أكد مصطفي حسين، المدير التنفيذي للعمليات في »دايموند موتورز« أن شركته تسعي خلال الفترة المقبلة لأن تصبح من أفضل 3 لاعبين في سوق السيارات، والحصول علي حصة سوقية تصل إلي %8 خلال 3 سنوات.
 
وأضاف: إن الشركة تسعي أيضاً إلي تقديم تسهيلات في السداد، منافسة للشركات الأخري.
 
وقال إبراهيم صالح، عضو مجلس إدارة »دايموند موتورز«، إن الشركة ستضخ استثمارات تصل إلي 100 مليون دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة، منها 65 مليون دولار في العام الأول لإنشاء شبكة من مراكز الخدمات المتكاملة من بيع وصيانة وقطع غيار، خاصة في مناطق أبورواش، وشرق القاهرة، والدلتا، والإسكندرية، وشمال سيناء، وجنوب سيناء، والصعيد.
 
كما ستتعاون مع عدد من الموزعين المنتشرين في مختلف المحافظات المشهود لهم بالسمعة الحسنة والخدمة المتميزة.»الملا القابضة« تستعد لضخ استثمارات في قطاع الحديد

وفي الشركة الأم قال ريوش هاسمو، مدير عام ميتسوبيشي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إن تحالف »الملا- الخرافي- سمارت« يقوم علي التوزيع الحصري لسيارات ميتسوبيشي، مشيراً إلي أن »مصرية للسيارات« المملوكة لرجل الأعمال فرج الرواس، انتهت علاقتها تماماً مع »ميتسوبيشي«، وفقاً لأحكام القضاء.
 
وأضاف: إن سيارات ميتسوبيشي القادمة من الخليج لن تؤثر سلباً علي مبيعات التحالف الجديد.
 
وقال إنه سيتم تحميل السيارات الخليجية مبالغ أكبر في عمليات الصيانة وخدمات ما بعد البيع، مقارنة بالسيارات المبيعة عن طريق »دايموند موتورز«.أكد طلال الملا، رئيس مجموعة التجارة والصناعة بمجموعة »الملا« الكويتية القابضة، رئيس مجلس إدارة »دايموند موتورز«، أن المجموعة تعتزم ضخ استثمارات داخل السوق المصرية في عدة قطاعات صناعية، خاصة الحديد.
 
قال الملا لـ»المال« إن المطور الصناعي يعد أحد عوامل الجذب التي دفعت »الملا القابضة« نحو السوق المصرية، مستبعداً طرح أسهم المجموعة في البورصة المصرية.
 
ولفت إلي أن المجموعة تضع الاستثمار في قطاع الصناعة فقط علي رأس أولويات عملها في السوق المصرية خلال الفترة المقبلة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة