أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

الصيانة‮.. ‬تفك شفرة تسويق المنازل الذكية


رضوي عبدالرازق
 
تباينت توقعات المتعاملين في السوق العقارية حول نجاح تجربة المنازل الذكية والتي اقتحمت السوق المصرية مؤخراً، خاصة في ظل اهتمام العديد من شركات التطوير العقاري بابتكار منتجات عقارية جديدة تتميز بارتفاع عائدها الاقتصادي.

 
 
فبينما يري بعض الخبراء أن تراجع إقبال العملاء علي الوحدات الذكية سببه ارتفاع أسعارها وعدم توافر شركات متخصصة تقوم بأعمال الصيانة الدورية لها مشيرين إلي اختلاف طبيعتها عن نظيرتها من الوحدات التقليدية لتطلبها إجراء صيانة بمواصفات محددة.. فإن هناك خبراء آخرين يتوقعون نجاح تجربة المنازل الذكية خاصة في ظل التزام الشركات المالكة لها بأعمال الصيانة الدورية للعقارات.. إضافة إلي قدرة السوق المصرية علي خلق كوادر جديدة تتولي صيانة العقارات ذات الطابع الخاص.
 
وتوقع وليد مختار، العضو المنتدب لـ»ايوان جروب«، طفرة في حجم الطلب الفعلي علي شراء المنازل الذكية، في ظل اهتمام العديد من شركات التطوير العقاري بضخ استثمارات لابتكار منتجات عقارية ذات طابع تكنولوجي، أسوة بالدول الأوروبية.
 
ولفت »مختار« إلي أن المنازل الذكية تساهم في رفع القيمة المضافة للوحدة السكنية، مما يزيد من سعر تكلفة الوحدات عن الوحدات التقليدية.

 
وأشار »مختار« إلي افتقار السوق العقارية لشركات متخصصة في صيانة وإدارة المنازل الذكية والتي تعتبر من أكبر المعوقات التي تقف حائلاً أمام الإقبال علي المجمعات السكنية ذات التقنيات الإلكترونية والتي تحتاج إلي صيانة ذات طابع خاص مقارنة بالمنتجات العقارية العادية.

 
وألمح »مختار« إلي الاعتماد علي الشركات المنتجة للعقارات الذكية كجهة وحيدة لعمليات الصيانة الدورية، والإدارة خاصة في ظل الطفرة العالمية في أساليب التعامل مع المنازل الذكية.

 
وأوضح العضو المنتدب لـ»ايوان جروب« أن المنازل الذكية تستلزم اشتراطات بنائية خاصة، لافتاً إلي انتشار ثقافة إنشاء المباني المطابقة للتكنولوجيا الحديثة في ظل التلاحم بين قطاع تكنولوجيا المعلومات والتطوير العقاري.

 
وشدد أحمد شريف، مدير المبيعات السكني بـ»I.C.G « للتطوير العقاري، علي ضرورة التزام الشركات المنتجة للوحدات السكنية ذات الطابع التكنولوجي بالصيانة الدورية.

 
وأشار »شريف« إلي  امتلاك الشركات المنتجة للوحدات الذكية للخبرات التي تمكنها من التغلب علي معوقات صيانتها وإداراتها ذات الطبع الخاص ولفت إلي زيادة توجه شركات التطوير العقاري نحو إنشاء المنازل الذكية خلال العامين الأخيرين، خاصة في ظل قدرتها علي زيادة معدلات الرفاهية ورفع القيمة المضافة للوحدة السكنية.

 
وتوقع »شريف« نجاح تجربة الوحدات الذكية في السوق العقارية المصرية نظراً لعائدها الاقتصادي المتوقع علي شركات التطوير العقاري، بالنظر إلي طبيعة المنازل الذكية والتي تتميز بارتفاع أسعارها لما تضيفه للعقار من خدمات ذات قيمة مضافة.

 
وشدد »شريف« علي أهمية امتلاك الشركات العقارية المقبلة علي تجربة إنشاء الوحدات الذكية للخبرات والمعرفة بالخدمات المتطورة لأساليب إدارة المنازل الذكية، خاصة في ظل ارتباط نجاح تجربة الوحدات الذكية بخبرات الشركات المقدمة لها.

 
وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة انتشاراً ملحوظاً للشركات المتخصصة في صيانة المنازل الذكية في ظل زيادة إقبال العملاء علي تملك مثل هذه النوعية من الوحدات. وأضاف أن السوق العقارية المحلية قادرة علي خلق كوادر فنية متخصصة في صيانة الوحدات ذات الطابع التكنولوجي.

 
واستبعد حسين جمعة، رئيس جمعية الحفاظ علي الثروة العقارية، زيادة الإقبال علي الوحدات السكنية ذات الطابع التكنولوجي لارتفاع أسعارها وارتفاع تكاليف صيانتها، لافتاً إلي افتقار السوق العقارية المصرية لثقافة التعامل مع الوحدات السكنية المميزة.

 
وأشار »جمعة« إلي اختلاف حاجة الوحدات للصيانة الدورية في مواقيت محددة مقارنة بنظيرتها التقليدية، إضافة إلي صعوبة التحول نحو المفهوم الحديث في العادات والاحتياجات السكنية، لافتاً إلي بطء الاعتماد علي الأساليب والتقنيات التكنولوجية في السوق المصرية.
 
وشدد »جمعة« علي ضرورة إقامة الوحدات السكنية ذات الطابع التكنولوجي في التجمعات السكنية التي تلتزم فيها الشركات بإضافة بند الصيانة الدورية إلي العقد في ظل قلة عدد الشركات المتخصصة في صيانة المنازل الذكية.
 
ولفت »جمعة« إلي أولوية التوجه نحو العمارة الخضراء، والتي أصبحت ضرورة ملحة لشركات التطوير العقاري مقارنة بالمنازل الذكية التي لا يتوقع نجاح تجربتها حالياً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة