أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

الاحتياطي الأجنبي يسجل أدني تراجع منذ الثورة


كتبت - نشوي عبدالوهاب:

كشفت تعاملات شهر فبراير الماضي، عن تباطؤ وتيرة تراجع أرصدة الاحتياطي الأجنبي، لتكتفي بالانخفاض بنحو 635.6 مليون دولار فقط في الشهر الماضي، بعد أن تراوحت خسائر الاحتياطي في المتوسط بين 1.5 وملياري دولار خلال الشهور الماضية.

 
وتراجعت القيمة الإجمالية للاحتياطي إلي 15.718 مليار دولار في فبراير الماضي، مقابل 16.353 مليار دولار سجلتها في بداية العام الحالي.
 
وأشار البنك المركزي علي موقعه الإلكتروني، أمس، إلي انخفاض أرصدة عملات الاحتياطي الأجنبي بنحو 640 مليون دولار خلال الشهر الماضي، لتسجل 11.64 مليار دولار، مقابل 12.28 مليار دولار سجلتها في السابق، لتكون السبب الرئيسي في الانخفاض العام للاحتياطي الأجنبي، بينما سجلت وحدات حقوق السحب الخاصة »SDR’s « زيادة طفيفة لترتفع من 1.268 مليار دولار إلي 1.272 مليار دولار نهاية الشهر الماضي.

 
واستقرت أرصدة الذهب المكون للاحتياطي الأجنبي عند 2.743 مليار دولار للشهر الثامن علي التوالي، كما ثبتت أرصدة الاحتياطي لدي صندوق النقد الدولي عند 86 مليون دولار.

 
قال أسامة المنيلاوي، مساعد مدير عام قطاع الخزانة في بنك الشركة المصرفية العربية الدولية، إن الأرقام الجديدة لأرصدة الاحتياطي الأجنبي خلال شهر فبراير الماضي، تعطي مؤشرات إيجابية للسوق المحلية، نظراً لتباطؤ وتيرة نزيف أرصدة الاحتياطي من النقد الأجنبي، لتقتصر علي 635 مليون دولار فقط عن الشهور السابقة، والتي تخطت 1.5 مليار دولار، بالرغم من غياب المبررات الفعلية لتفسير أسباب هذا التغير، في ظل الظروف الضبابية وعدم الشفافية التي تعاني منها السوق حول مدي إمكانية تدفق المعونات الأجنبية إلي الداخل خلال الفترة الحالية.

 
ورجح المنيلاوي أن تباطؤ الدورة الاقتصادية ومعدل دوران رأس المال خلال الفترة الحالية يعتبران من الأسباب الدافعة لتناقص وتيرة نزيف أرصدة الاحتياطي، نظراً للركود الملحوظ في حركة الطلب علي الدولار خلال الشهر الماضي، وما صاحبها من تراجع الضغوط الواقعة علي سوق الصرف المحلية.

 
وأكد مساعد مدير إدارة الخزانة في بنك الشركة المصرفية العربية الدولية، ضرورة وضع أرصدة الاحتياطي الأجنبي تحت الرقابة خلال الفترة المقبلة، ترقباً لحجم الخسائر فيها والوقوف علي نسبة تآكل أرصدة الاحتياطي، للتأكد من تراجع حدتها، ولفت الانتباه إلي أن الربع الأول من العام الجديد دائماً ما يشهد ضغوطاً علي أرصدة الاحتياطي، نتيجة سداد فوائد وأقساط المديونية الخارجية للبلاد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة