أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

3‮ ‬محاور لتطوير قطاع مستحضرات التجميل والنفاذ للأسواق الخارجية


محمد صدقة
 
رحب العاملون بقطاع مستحضرات التجميل بالأسس والقواعد الجديدة التي بدأت وزارة الصحة تطبيقها علي تلك الصناعة، علي غرار القواعد الأوروبية، وتتضمن 3 محاور رئيسية هي: وضع قوائم محددة سلفاً لمكونات مستحضرات التجميل، واختبار مدي قابلية تلك المستحضرات للاستخدام الآدمي، ورقابة وزارة الصحة عليها في الأسواق.

 
 
وأشاروا إلي أن تطبيق تلك الأسس سيؤدي بدوره إلي تسجيل المستحضرات مباشرة لدي »الإدارة المركزية لشئون الصيدلة« التابعة لوزارة الصحة خلال فترة تتراوح بين أسبوع وعشرة أيام، إلي جانب التصدير إلي الأسواق الأوروبية مباشرة دون احتياجها لشهادة جودة، نظراً للاعتراف بتلك الرخصة دولياً، علاوة علي جذب الشركات الأجنبية للاستثمار في السوق المحلية.
 
وكانت وزارة الصحة قد قررت مؤخراً تطبيق الأسس والقواعد الأوروبية علي صناعة وتجارة مستحضرات التجميل، وإلغاء جميع المواصفات والأسس القديمة، تمهيداً لطرح رخصة جديدة لتلك المصانع لدخول منتجاتها إلي السوق المحلية والتصدير وتسجيلها مباشرة لدي الإدارة المركزية لشئون الصيدلة، وهو ما لاقي ترحيباً لدي المستثمرين.
 
وقال عبدالخالق حمودة، المستشار الفني لمجموعة شركات »الريدي« لمستحضرات التجميل، إن الأسس والقواعد الأوروبية الجاري تطبيقها علي مصانع مستحضرات التجميل، من شأنها خلق كيان منفصل لتلك الصناعة، بدلاً من إسناد تبعيتها إلي صناعة الدواء، من حيث التسجيل وشروط التصنيع، مما كان يحد من تطور تلك الصناعة، ويمثل عبئاً علي المستثمرين في هذا المجال.
 
وأوضح حمودة أن وزارة الصحة ستقوم بوضع قوائم محددة علي قرار الدول الأوروبية تتضمن مكونات المواد الخام الأساسية التي تدخل جميع مستحضرات التجميل، حيث تحتوي علي 3 بنود، أولها يشمل المواد الآمنة التي يتم استخدامها بصورة مطلقة، والثاني يشمل المواد الممنوعة التي يحرم استخدامها في إنتاج مستحضرات التجميل، والبند الثالث يشمل المواد المسموح استخدامها بنسب معينة مثل المواد الحافظة والمواد المضادة للشمس.
 
وتابع حمودة أن البند الثاني يتضمن وضع اشتراطات معينة لضمان قابلية استخدام مستحضرات التجميل للاستهلاك الآدمي وعدم تسببها في إلحاق الضرر بالأشخاص المستخدمين لتلك المستحضرات، مع إجراء اختبارات الحساسية عليها.
 
وأضاف حمودة أن البند الأخير يتضمن رقابة وزارة الصحة علي مستحضرات التجميل بشكل أكثر واقعية، من خلال أخذ العينات من الأسواق وتحليلها،وعدم الاكتفاء بأخذ تلك العينات من الشركات عند تصنيعها، مما يضمن اقتصار الأسواق علي مستحضرات التجميل المطابقة للمواصفات.
 
وأشار حمودة إلي أن رقابة »الصحة« علي الأسواق من خلال لجان التفتيش يضمن القضاء علي مصانع بير السلم، التي تشوه صورة صناعة مستحضرات التجميل، وتؤثر حتماً علي أرباح المصانع المرخصة، من خلال المضاربات السعرية مع عدم مراعاة الجودة في التصنيع.
 
من جانبه أكد محمد العجماوي، رئيس مجلس إدارة شركة »النونو« لإنتاج مستحضرات التجميل، أن تطبيق تلك الأسس والقواعد الجديدة سينتج عنها عدة تسهيلات للمصانع، أهمها تسجيل منتجاتها لدي »الإدارة المركزية لشئون الصيدلة« بشكل مباشر خلال فترة تتراوح بين أسبوع وعشرة أيام، بدلاً من وصول مدة تسجيلها إلي فترة تتجاوز الستة أشهر وتصل إلي سنتين في بعض الأحيان.
 
وأضاف العجماوي أن المصانع الجديدة لن يتم ترخيصها إلا بعد حصولها علي رخصة تشير إلي استيفائها جميع الأسس والقواعد الأوروبية الجديدة، وبذلك فإنها ستقوم بطرح منتجاتها بشكل مباشر إلي الأسواق وعدم تحملها التكاليف الثابتة للإنتاج دون تداول منتجاتها وتحقيق مبيعات.
 
ولفت العجماوي إلي أنه تم تقسيم المصانع إلي ثلاثة مستويات، (A ) وهي المطبقة للأسس الجديدة بحذافيرها، و(B ) التي بدأت في تطبيقها ولكن لم تنته بعد، و(C ) التي لم تبدأ في تطبيق تلك الأسس والقواعد الجديدة، مشيراً إلي أنه لن يتم ترخيص أي مصانع جديدة إلا بعد استيفائها المستوي (A )، تمهيداً للحصول علي تلك الشهادة مباشرة.
 
وكانت »المال« قد انفردت مؤخراً بحصول 20 شركة مستحضرات تجميل علي شهادة (Class )، ومن المتوقع وصول عددها إلي 45 شركة بنهاية العام الحالي، من إجمالي 87 مصنعاً التي وقع عليها الاختيار لدي وزارة الصحة.
 
وأضاف أحمد ناجي، مدير عام شركة »نيكيم« لمستحضرات التجميل، أن الرخصة التي ستحصل عليها المصانع المطبقة للمواصفات ستمكنها من التصدير إلي الأسواق الخارجية خاصة السوق الأوروبية دون احتياجها شهادات جودة، حيث إن تلك الرخصة معترف بها دولياً، ما سيتيح إمكانية زيادة حجم التصدير لدي معظم الشركات.
 
ولفت إلي أن تلك التسهيلات من شأنها طرح مستحضرات التجميل مباشرة إلي الأسواق، علاوة علي جذب الاستثمارات الأجنبية إلي السوق المحلية، وفتح شركات ومصانع جديدة، وزيادة قدرة القطاع علي تحقيق الاكتفاء الذاتي والاتجاه للتصدير من خلال تطوير الصناعة المحلية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة