أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

خبراء تسويق: استغلال الفنانين السياسة في الدعاية لأعمالهم.. سلاح ذو حدين


إيمان حشيش
 
أصبحت الظروف السياسية، محط أنظار الإعلام بشكل كبير، وبدأ يستغلها البعض لعمل دعاية خاصة به، فكان آخرها انتهاز الفنان سعد الصغير، فرصة انشغال الإعلام المصري بالانتخابات المصرية، ليصور أغنيته الجديدة »عايز أبقي ريس« مستغلاً  وجود الصحفيين وكاميرات الفضائيات أمام لجنة تقديم أوراق الترشح للانتخابات ليستغلها في كليبه الجديد، ومن المرجح استغلالها أيضًا في مشروع سينمائي جديد.
 
خبراء تحدثوا لـ»المال«، عن استغلال شخصيات معروفة كل ما هو جديد في الأوضاع السياسية والمجتمعية في عمل دعاية خاصة لهم، فقام الكثير من الفنانين وغيرهم من الشخصيات البارزة منذ بداية الثورة، بتصوير جميع الأحداث كأرشيف يمكن الاستعانة به كوسيلة دعاية لأعمالهم.

 
الدكتور مودي الحكيم، رئيس مجلس إدارة مودي ميديا هاوس للخدمات الإعلامية والإعلانية، أشار إلي قيام معظم المخرجين والمصورين والفنانين بانتهاز فرصة التغيرات السياسية، لعمل أرشيف من الصور والفيديوهات لاستغلاله في الدعاية لأعمالهم الفنية.

 
وأضاف الحكيم أن فتح باب الترشح للرئاسة علي مصراعيه دون وضع ضوابط محكمة، دفع الفنان سعد الصغير، إلي استغلال الموقف لصالحه، والترشح من أجل تصوير ما يحدث بشكل طبيعي ورسمي بين الحرس، وإن كانت هناك وسيلة وفرصة مجانية ليست بحاجة إلي عمل ديكورات أو طبع ورق أو غيرها، ولكن مجرد استغلال للحدث بأقل التكاليف، بالإضافة إلي عمل دعاية مبكرة لأعماله ومن هنا يكون قد أصاب عصفورين بحجر واحد.

 
وقال إن ما قام به سعد الصغير سيخلق نوعًا من التشويق وجذب الانتباه المبكر لـ»الكليب« الذي يصوره، وعمله الجديد الذي سيستعين فيه بهذه الفيديوهات.

 
لكنه حذر من المبالغة في استغلال الوضع السياسي في عمل الدعاية، لأنه إذا استخدم بشكل خارج السياق أو النص، فإنه سيتحول إلي دعاية سلبية علي العكس مما فعله سعد الصغير الذي استطاع استغلال الحدث بشكل ذكي وجذاب.

 
المعني نفسه كرره رامي عبدالحميد، المبدع بوكالة »pro Communication « للدعاية والإعلان، بحديثه عن استغلال سعد الصغير، سهولة إجراءات الترشح للانتخابات الرئاسية، لجذب انتباه الكل إليه، ثم يظهر في الإعلام ليقول إنه ترشح لتلقين القائمين علي العملية الانتخابية درسًا بأن شروط الرئاسة سهلة وغير لائقة، وبالتالي استغل الحدث من أجل دعاية جديدة له تلفت انتباه الفئات الجماهيرية.

 
ومع ذلك قال عبدالحميد، إن أغلب جمهور سعد الصغير، من الفئات غير المثقفة لذلك لن يؤثر هذا الأسلوب في جذب انتباه الجمهور إليه.

 
ويري أن ما قام به »الصغير« يعتبر وسيلة دعائية هدفها خلق نوع من التشويق نحو الجديد.

 
قي حين قال الخبير التسويقي مدحت زكريا، إن هناك من استهزأ بشكل كبير من الفنان سعد الصغير، عندما أعلن عن نيته الترشح للرئاسة، ولكن عندما أثار الجدل حوله، أعلن أنه فعل ذلك ليعطي درسًا للذين وضعوا شروط الترشح للرئاسة، وهذا في حد ذاته تحول إلي وسيلة دعاية قوية لصالحه لأنه استغل الموقف بطريقة رسمية لصالحه، وبالتالي أي تصوير لأعماله سيظهر بشكل واقعي، مما يزيد من دعم جمهوره.

 
ويري زكريا أن ما قام به الصغير سيتحول لدعاية قوية للكليب الجديد، إلا أنه في حال استغلاله في عمل سينمائي قد يؤثر سلبًا لأنه سيحرق العمل قبل أن يخرج للنور، ما قد يقلل الإقبال عليه.

 
وأضاف أن ما قام به الصغير سيؤثر علي الدعاية الخاصة به، لأنه سيزيد من شعبيته الجماهيرية، مما سيزيد الاهتمام بالتعاقد معه علي حفلات أكثر.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة