أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

والإقبال والمشاركة في مزايدة فحم المغارة مرهونة بتسهيلات الهيئة وإصلاح ميناء العريش


المالـ خاص
 
أثار إعلان هيئة الثروة المعدنية عن نيتها طرح مزايدة عالمية جديدة خلال العام المالي الحالي لاستغلال فحم المغارة بسيناء، الذي يقدر بحوالي20  مليون طن قيمتها 2 مليار دولار، جدلاً في أوساط المهتمين بقطاع التعدين، حيث أكد بعضهم الجدوي المرتفعة لتلك المزايدة وتوقعوا أن تشهد إقبالا واسعا نظرا لتزايد معدلات الطلب العالمي علي الفحم واستهلاكه، في حين رأي البعض الآخر أن فحم المغارة منخفض الجودة، بالاضافة الي تدهور حال ميناء العريش المقرر استخدامه لتصدير الفحم للخارج، الأمر الذي يقلل الاقبال علي المزايدة، مطالبين بإصلاح وتوسيع ذلك الميناء قبل طرح المزايدة الجديدة لتحفيز المستثمر علي العمل والإنتاج.


 
أكد الدكتور حسن بخيت، أمين عام رابطة المساحة الجيولوجية، أنه لا توجد أي خامة تعدينية لا يمكن استغلالها أو لا تدخل في أي صناعة، موضحا أن الفحم تحديدا يرتفع معدل استخدامه والطلب عليه في أكثر دول العالم تقدما، فبريطانيا علي سبيل المثال تستهلك كميات كبيرة منه وكذلك الصين التي تمتلك مناجم واسعة للفحم، موضحا أن فحم المغارة رغم انخفاض جودته، فإن التقدم التكنولوجي من شأنه تحسين جودة تلك الخامة والتغلب علي جميع عيوبها.

 
وتوقع أن تشهد المزايدة المرتقب طرحها إقبالا واسعا من قبل الدول والشركات التعدينية موضحا ان تحديد نسبة ذلك الاقبال مرهون بالحوافز التي ستقدمها هيئة الثروة المعدنية لهولاء المستثمرين ومدي مرونتها معهم لاستقطاب الجادين منهم فقط.

 
من جانب آخر أكد المهندس محمد سميح، عضو مركز بحوث الثروة المعدنية، عضو الجمعية العربية للتعدين والبترول، أن فحم المغارة ليس من الانواع فائقة الجودة موضحا أن مصر تستورد الفحم من الخارج لخدمة مصنع حديد حلوان، وقال إن الفحم المستورد قابل للتكويك (إنتاج فحم الكوك)، مضيفا أن مصنع الكوك في حلوان اعتاد استخدام الفحم المستورد نظرا لضعف قابلية فحم المغارة التكويك.

 
وأشار »سميح« إلي أن مصر اكتشفت الفحم منذ الستينيات، موضحا أن الاستعانة بفحم المغارة كانت ستوفر بعضا من الاموال التي يتم استيرادها من الخارج، فعلي سبيل المثال إذا كان معدل استيراد الفحم من الخارج 2 مليون طن، فمن الممكن توفير 200 الف طن من الفحم المحلي لخلطه مع المستورد وإنتاج الكوك، موضحا أن تلك الفكرة تم اقتراحها منذ 50 عاما تقريبا باعتبارها الطريقة الوحيدة لاستغلال المنجم ولكن حرب 1967 أوقفت الاستفادة من المنجم، وبعد انتهاء جميع الحروب رفض مصنع الكوك بحلوان الاستعانة بفحم المغارة، وبالتالي فقد المنجم قيمته وجدواه الاقتصادية.

 
وأشار الي أنه رغم اتجاه أغلب المؤتمرات البيئية الدولية الي ضرورة الحد من استخدام الفحم فإن الصين علي سبيل المثال تنتج 80 مليون طن سنويا، موضحا ان الاقبال علي المزايدة المرتقب طرحها لاستغلال فحم المغارة ممكن حدوثه، ولكن بشروط، أولها ضرورة إصلاح جميع التلفيات بميناء العريش.

 
وأشار عبدالعزيز حجازي، رئيس مجلس إدارة أحد المكاتب الاستشارية بقطاع البترول والطاقة، إلي أنه إذا كان فحم المغارة يتمتع بجدوي اقتصادية لكانت إسرائيل أول من رغب في استغلاله خلال فترة احتلالها سيناء، ولكنها لم تقربه مطلقا، وانصب كامل اهتمامها علي الحقول البترولية موضحا أن منجم المغارة أنفق عليه حوالي 7-8 مليارات جنيه ولم ينتج اي شيء وتم إهماله لسنوات طويلة.
 
وقال إن الفحم يستخدم بالأساس في صناعة الحديد والصلب مضيفا أنه تم إعداد العديد من الدراسات علي كيفية استخدام فحم المغارة، ولكن دون جدوي مشيرا الي أن المزايدة الجديدة سيتم الانفاق فيها من قبل المستثمر ولن ينفق قطاع البترول او هيئة الثروة المعدنية مليما واحدا في عمليات التنقيب أو الاستغلال، لذلك لا مانع من طرح المزايدة الجديدة، ولكن الاقبال عليها متوقف علي الجدوي الاقتصادية من المشروع.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة