أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الناتج الصناعي البريطاني يرتفع بنسبة‮ ‬%0.6‮ ‬متجاوزاً‮ ‬توقعات المحللين


إعداد ـ عبدالغفور أحمد
 
تجاوز الناتج الصناعي البريطاني في شهر أكتوبر الماضي، توقعات المحللين الاقتصاديين، بمقدار الضعف في إشارة قوية إلي استمرار انتعاش الاقتصاد البريطاني، وتواصل نشاط القطاع الصناعي في الربع الأخير من العام.

 
أكد مكتب الاحصاءات الوطنية في لندن أن الناتج الصناعي البريطاني، ارتفع بنسبة %0.6، وهو أعلي معدل للارتفاع منذ سبتمبر الماضي، وكانت توقعات 23 محللاً اقتصادياً، قد تنبأت بأن يزيد الناتج الصناعي بنسبة %0.3، وذلك ضمن استطلاع أجراه موقع »بلومبرج« الإخباري، إلا أن إجمالي الناتج الصناعي انخفض بنسبة %0.2، بعد خفض المناجم وشركات المرافق إنتاجها.
 
ويعتمد ديفيد كاميرون، رئيس الوزراء البريطاني، علي التصدير والاستثمار بشكل كبير من أجل مواصلة النمو الاقتصادي، فيما تستعد حكومته لتصعيد وتيرة خفض الانفاق الحكومي، وتعمل علي زيادة الضرائب علي المبيعات من أجل خفض العجز الهائل في الموازنة العامة للبلاد.

 
وعلق ديفيد تينسلي، الخبير الاقتصادي لدي »بنك استراليا الوطني« بلندن، علي هذا الارتفاع في الإنتاج الصناعي، قائلاً: إنه بمثابة مجموعة جيدة من المؤشرات، التي تعني أن هناك قوة دفع كامنة تؤكد حركة الاقتصاد البريطاني علي المسار الصحيح، وستنعكس هذه المؤشرات علي الناتج المحلي الإجمالي لبريطانيا في الربع الرابع من العام الحالي.

 
وخسر الجنيه الاسترليني بعض مكاسبه بعد نشر التقرير المتعلق بزيادة الناتج الصناعي، ووصل سعر صرف الجنيه إلي 1.5783 دولار.

 
وتوقع بنك إنجلترا الابقاء علي خطته بشراء سندات بنحو 200 مليار جنيه استرليني، حيث لا يزال صانعو القرار منقسمين حول ما إذا كان الاقتصاد البريطاني سيواجه مشاكل أكبر من تباطؤ النمو، أم من تسارع التضخم.

 
وارتفع الناتج الصناعي في أكتوبر الماضي للشهر السادس علي التوالي، وذلك بعد صعود ناتج 8 قطاعات صناعية مختلفة من أصل 13 قطاعاً بقيادة قطاع صناعة معدات النقل، بينما انخفض ناتج قطاعي الأغذية والمشروبات والتبغ، وصعد كذلك ناتج قطاع السلع الرأسمالية بنسبة %1.8، فيما ارتفع ناتج قطاع الصناعات الهندسية والسلع المتعلقة بها بنسبة %2، بينما انخفض ناتج قطاع السلع الاستهلاكية المعمرة بنسبة %1.3.

 
وتوقع المحللون أن يستمر الانتعاش بعد أن حقق الاقتصاد البريطاني طفرة تتمثل في وصوله لأعلي معدل نمو خلال السنوات العشر الماضية في الربعين الثاني والثالث من العام الحالي.

 
وتوقع مؤشر تشارترد لعمليات الشراء والتوريدات أن يتسارع الناتج الصناعي البريطاني بشكل غير متوقع، ليصل إلي أسرع معدلاته في السنوات الـ16 الماضية خلال شهر نوفمبر الماضي، بعد أن ساعد ضعف الجنيه الاسترليني علي زيادة حجم الصادرات البريطانية.

 
وقالت شركة »روتروك« الإنجليزية والمتخصصة في صناعة المحركات الكهربائية والهيدروليكية، وما يتعلق بها من أنظمة تحكم، إن الطلب علي منتجاتها ازداد بنسبة %28، وهو أعلي معدل لها في الربع الثالث من العام، وتوقعت الشركة أن تستمر وتيرة النمو علي منتجاتها حتي نهاية العام الحالي.
 
إلا أن المسئولين بالحكومة البريطانية لا يزالون يحذرون من  أن التخفيض في الانفاق الحكومي، الذي قد يتسبب في فقدان أكثر من 330 ألف شخص وظائفهم في القطاع الحكومي، قد يترك أثراً ضاراً علي معدلات النمو الاقتصادي.

 
وأكدت لجنة الرقابة المالية بوزارة المالية البريطانية، أن الاقتصاد البريطاني سيشهد تباطؤاً في الإنتاج علي المدي المتوسط، وهو ما جعلها تخفض من توقعاتها للنمو في عام 2011 إلي %2.1، مقارنة بـ%2.3 في السابق.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة