أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إعفاء المزارعين من‮ »‬المصاريف الإدارية‮« ‬علي القروض الممنوحة لمحصول القطن‮.. ‬ضرورة ملحة


المال ـ خاص
 
بعد قرار مجلس إدارة البنك الرئيسي للتنمية والائتمان الزراعي مؤخراً بزيادة قيمة القرض الزراعي المقدم لمحصول القطن في الموسم الجديد من 2600 جنيه إلي 4000 جنيه للفدان الواحد بفائدة تصل إلي %5 بالإضافة إلي %0.5 مصاريف إدارية.

 
أكد عدد من المستثمرين الزراعيين ومستثمري الصناعات النسيجية ضرورة تخفيض حجم الفوائد التي تفرض علي القروض الزراعية المقدمة لمحصول القطن وإلغاء المصاريف الإدارية التي يتحملها المزارعون وذلك لمساندة صغار مزارعي القطن في تحمل تكاليف مستلزمات الإنتاج الزراعي من أسمدة ومبيدات حشرية وتقاوي وغيرها من جهة وزيادة إقبال المزارعين علي زراعة محصول القطن من جهة أخري.

 
وبدوره شدد تقرير حديث لجمعية مستثمري ومصدري المحلة الكبري علي ضرورة تخفيض حجم الفوائد التي تفرض علي المزارعين خاصة الذين يزرعون محصول القطن وإلغاء المصاريف الإدارية التي تصل إلي %0.5 علي كل فدان، مشيراً إلي أن ذلك سيساهم في التوسع في زراعة القطن طويل وقصير التيلة.. وفي تشجيع المنتجين والمزارعين علي التوسع في إنتاجه بشتي الطرق والوسائل مثلما يحدث في معظم دول العالم المتقدمة.

 
ولفت التقرير الانتباه إلي أن ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج الزراعي بجانب الاستمرار في فرض مصاريف إدارية علي القروض الممنوحة للمزارعين مع بداية الموسم الجديد للقطن الذي يبدأ في شهر مارس المقبل سيؤدي إلي تقليص المساحة المرجوة من القطن الذي سيؤدي بدوره إلي نقص حجم الغزول والأقطان وارتفاع أسعارهما بالأسواق، مما يهدد مصانع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة بشبح التوقف تماما وعدم القدرة علي الوفاء بالتزاماتها المحلية وبتعاقداتها التصديرية وبالتالي خسارة أسواقها التصديرية في الأجل القريب.

 
ومن جهته أكد دكتور حمدي الصوالحي، الأمين العام لجمعية الاقتصاد الزراعي، ضرورة أن يقوم البنك الرئيسي للتنمية والائتمان الزراعي بخفض حجم الفوائد مع إعفاء المزارعين من المصاريف الإدارية التي تفرض علي القروض الزراعية الممنوحة لهم، سواء للقطن أو لأي محصول استراتيجي آخر إلي جانب زيادة حجم الائتمان الموجه للقروض الزراعية والتي تشكل حالياً نسبة %15 من إجمالي محفظة القروض بالبنك، من أجل الحفاظ علي معدلات نمو مرتفعة للإنتاج الزراعي.

 
وأشار إلي ضرورة قيام البنك بمنح المزارعين المزيد من التيسيرات حتي يمكنهم استئناف صرف القروض الزراعية والاستثمارية لتوسعات زراعية جديدة تحقق لهم أرباحا مناسبة وتتيح لكثيرين من أبناء الريف فرص عمل جديدة.

 
وطالب »الصوالحي« بضرورة تدعيم قدرة المنتج الزراعي علي المنافسة في الأسواق العالمية وتنشيط الاستثمارات الموجهة للقطاع الزراعي وللقطاعات الداعمة للبيئة الزراعية كقطاعي النقل والتخزين، بالإضافة إلي ضرورة تعديل السياسات الزراعية وتقديم حزمة من الحوافز للمنتجين والمصدرين الزراعيين، إلي جانب تنشيط دور الحركة التعاونية ومنظومة الإرشاد الزراعي.

 
من جانبه أكد يحيي زنانيري، رئيس جمعية منتجي ومصدري الملابس الجاهزة، ضرورة السيطرة علي أزمة ارتفاع أسعار القطن والغزول بشكل كبير من خلال تبني استراتيجية طويلة المدي تستهدف توفير الدعم اللازم للمزارعين من قبل وزارة الزراعة وتوفير تقاوي عالية الإنتاجية والجودة وأسمدة ومبيدات وجميع مستلزمات الإنتاج الزراعي بأسعار مناسبة.

 
وقال إن صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة تضررت بشدة من ارتفاع أسعار القطن والغزول، ودعا إلي زيادة حجم القروض الزراعية الممنوحة للمستثمرين الزراعيين وتخفيض حجم الفوائد علي تلك القروض وإلغاء بند المصاريف الإدارية التي تثقل كاهل المزارعين وتجعلهم ينصرفون تماماً عن التوسع في زراعة القطن أو غيره من المحاصيل الاستراتيجية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة