أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مخاوف من عجز العرب عن التعامل مع الأزمة الغذائية‮ ‬


ركزت الجلسة الثانية من مؤتمر آفاق الاستثمار الزراعي والغذائي في الوطن العربي علي ضعف الاستثمارات العربية البينية والتي لا تتجاوز نسبة %3 وتحدث المشاركون فيها عن عدم قدرة النظام العربي علي التعامل مع الأزمة الغذائية.
 
أدار الجلسة أسعد مصطفي، مستشار الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي فيما تحدث عاطف وفيق ادريس الرئيس التنفيذي لميفوسا »مستشارو السلامة الغذائية للشرق الأوسط وشمال افريقيا« عن الوضع الرهان للقطاع الزراعي في الوطن العربي وامكانية تحسينه، وتناول محمد نسور دور منطقة التجارة الحرة العربية الكبري في القطاع الزراعي في الدول العربية وتطرق الدكتور فوزي كراجة، المنسق الاقليمي لبرنامج وادي النيل جنوب الصحراء الافريقية الكبري »ايكاردا«.
 
 وأكد عاطف إدريس، الرئيس التنفيذي لميفوسا »مستشارو السلامة الغذائية للشرق الأوسط وشمال افريقيا«، أن الاهتمام بالشأن الزراعي في الدول العربية تراجع ويدعو الي القلق، مشيراً الي أن الأرقام تكشف عن تراجع اهمية القطاع الزراعي في البنية الاقتصادية العربية خلال العقدين الماضيين، حيث انخفضت نسبة الانتاج الزراعي من الناتج المحلي الاجمالي من %8.8 الي %6.2 كما انخفضت نسبة العمالة في القطاع الزراعي من %32 إلي %28.7.

 
وأضاف إدريس ان المؤشرات الخاصة بالاستثمارات العربية تؤكد ضعف الاستثمارات في الزراعة حيت تتراوح نسبتها بين 5 و%8 فقط من مجمل الاستثمارات خلال الفترة 2008/2000، مشيراً الي أن نصيب القطاع الزراعي من استثمارات البنية التحتية لا يتعدي %6 من إجمالي استثمارات يصل الي 16.2 مليار دولار، مضيفا ان الاكتفاء الذاتي في الدول العربية تراجع حيث تراجع، الاكتفاء الذاتي من الحبوب من %48 عام 2007 إلي %45.4 عام 2008.

 
وأضاف إدريس: إن فجوة الغذاء العربي تبلغ حاليا حوالي 20 مليار دولار سنوياً، ويتوقع أن تصل الصحوة الغذائية إلي 44 مليار دولار عام 2020 في ضوء الزيادة الطبيعية للسكان.

 
ودعا إدريس الي ضرورة تحرير كامل للسلع الصناعية و الزراعية ورفع الرسوم الجمركية ووضع آليات واضحة للاقتصادات المتضررة وتأهيلها كدعم وتأهيل الدول العربية الأقل نموا الأعضاء في المنطقة لما له من أهمية من إيجاد حالة من التوازن بين الدول العربية الأعضاء في المنطقة، وذلك بالرغم من توافر جهود تبذل في هذا الاتجاه ودعم النقل العربي العابر»الترانزيت« وتطوير المنافذ الجمركية بالإضافة الي توفير دعم لوجيستي متكامل لنقل السلع الزراعية بين الدول العربية خال من القيود غير الجمركية وإجراءات ادارية تتيح سهولة تزويد الاسواق بالسلع الزراعية العربية بين دول الفائض والعجز وفق مفهوم الميزة النسبية المعروف في أدبيات التجارة الدولية.

 
من جانبه قال أسعد مصطفي، مستشار الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، إن أزمة الغذاء التي حدثت في عام 2004 أكدت هشاشة وضعف الأوضاع الغذائية في العالم العربي كنتيجة مباشرة لضعف الاستثمار الزراعي في العالم العربي الذي لا يتعدي 90 مليار دولار بما يعادل %2 من حجم الاستثمارات العربية فضلاً عن تراجع الاستثمار الزراعي العربي البيني الي %3 بدلاً من %6، وأشار مصطفي الي الدور الذي يقوم به الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، مشيراً الي أن الصندوق قام بتمويل ما يقرب من 236 مشروع بنية تحتية حتي الآن بتكلفة إجمالية تصل الي 15.5 مليار دولار، فضلاً عن تمويل 100 مشروع غذائي بقيمة 5 مليار دولار واقامة ما يقرب من 44 سداً في الدول العربية و40 مشروع ري واستصلاح 370 الف هكتار.

 
وأعلن مصطفي أن الصندوق يدرس حالياً تمويل ما يقرب من 15 مشروعاً للاستثمار الزراعي في عدد واسع من الدول العربية منها سوريا ومصر وغيرهما من الدول العربية.

 
وأكد مصطفي ضرورة تطوير آليات التعامل مع الأسواق ووسائل التخزين والنقل وتوفير التمويل الحكومي والخاص لجذب الاستثمارات الزراعية.
 
وأكد الدكتور فوزي كراجة، المنسق الاقليمي لبرنامج وادي النيل جنوب الصحراء الافريقية الكبري »ايكاردا«، ان العالم العربي يمتلك مجموعة من الموارد البشرية والطبيعية ومصادر التمويل من مؤسسات التمويل المحلية والاقليمية والعالمية لكنها غير مستغلة الاستغلال الأمثل.
 
وشدد كراجة علي ضرورة الاهتمام بالبحث العلمي والبحوث الزراعية لتطوير وتحسين ورفع الكفاءة الانتاجية للأراضي الزراعية، فضلاً عن أهمية الاهتمام بتدريب العنصر البشري وتدريبية علي استخدام الاساليب الحديثة في الزراعة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة