أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

تحذير للبنوك الأوروبية من مشاكل إعادة التمويل‮.. ‬خلال العامين المقبلين


إعداد - خالد بدرالدين
 
حذر البنك المركزي الأوروبي، بنوك منطقة اليورو، من تفاقم المشاكل المتعلقة بإعادة تمويل ديون قدرها تريليون يورو »1.323 تريليون دولار«، خلال العامين المقبلين، بسبب التوترات بالأسواق المالية، وتزايد الحاجة إلي القروض للحكومات التي تعاني من انكماش سيولتها المالية، ومن مشاكل ديونها السيادية.

 
ويطالب كبار المسئولين بالمفوضية الأوروبية، البنوك بإصدار المزيد من الديون طويلة الأجل لتخفيف اعتمادها علي التمويل قصير الأجل، الذي تسوده التقلبات، غير أن صافي إصدار سندات البنوك في منطقة اليورو مازال في المنطقة السالبة منذ مايو الماضي وحتي الآن.
 
ويري المركزي »الأوروبي« أن قطاع البنوك سيواجه تحديات من إصدارات السندات الضخمة من حكومات منطقة اليورو، مما يؤدي إلي تفاقم ديون البنوك، ويرغمها علي جذب المستثمرين بأسعار فائدة مرتفعة، لاسيما أن سوق الديون الجديدة اختفت هذا العام، خوفا من انتشار عدوي ديون ايرلندا إلي دول أخري بالاتحاد الأوروبي.
 
ومع ذلك يتوقع فيكتور كونستا، نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي، انفتاح سوق الديون بأقصي طاقتها في منطقة اليورو، خلال يناير المقبل، حيث تحاول وزارات الخزانة عادة دخول العام الجديد بخطط اقتراض قوية.
 
وتراجعت إصدارات بنوك منطقة اليورو من السندات طويلة الأجل بحوالي %10 خلال الشهور العشرة الأولي من هذا العام، المقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كما أن بعض البنوك ابتعدت تماما عن أسواق الديون أو تحملت تكاليف إقراض باهظة.
 
وإذا لم تتمكن البنوك من إصدار سندات تكفي حجم الديون المستحقة في العام المقبل، فإنها ستتعرض لمخاطر تمديد الديون بتكاليف أعلي وتعرض عقاراتها التجارية لمخاطر المصادرة، برغم أن معظم هذه البنوك تسجل أرباحاً واضحة حتي الآن، غير أنها ليست كافية لسداد ديونها.
 
وتواجه منطقة اليورو أيضاً مخاطر كثيرة من تزايد الخلل في الاقتصادات العالمية ومن أي تحركات مفاجئة وغير منتظمة في أسعار العملات، حيث إن الظروف الاقتصادية والمالية مازالت تهدد الاستقرار المالي العالمي بصفة عامة والأوروبي بصفة خاصة.
 
وجاء تحذير »المركزي الأوروبي« بعد أن تساءلت وكالة »ستاندرد آند بورز« »s&p « للتصنيف الائتماني حول إمكانية وجود عدد كاف من المستثمرين القادرين علي شراء سندات طوارئ جديدة لانقاذ الحكومات المتعثرة بمنطقة اليورو.
 
وحتي السندات المعروفة باسم الكوكو »coco « والتي تتحول إلي سيولة مالية إن لم يتمكن البنك المتعثر من سداد ديونه،  بدأت السلطات السويسرية تدعمها لتوفير احتياطي يواجه الخسائر المحتمل وقوعها لأهم بنوكها خلال الفترة المقبلة.
 
ولكن وكالة »ستاندرد آند بورز« تحذر من عدم قدرة قطاع البنوك علي إصدار سندات الكوكو بمستويات مريحة اقتصاديا بسبب مشاكل المستثمرين في التوفيق بين خليط الأدوات المالية الذي تستثمر فيه، والذي يسمح عادة بالاستثمار في أحدهما وليس كليهما.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة