أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

تدنى الحسابات البنكية يترك تأثيرات سلبية على التجزئة


المال - خاص

لفت بعض المصرفيين إلى أن تواضع عدد الحسابات المصرفية يؤثر سلبًا على قطاع التجزئة المصرفية من حيث تزايد معدلات المخاطر المتعلقة بالقطاع، فكلما ارتفع عدد العملاء ساهم ذلك فى توزيع المحفظة على أكبر عدد من العملاء، وبالتالى انخفضت معدلات المخاطر وتراجعت قيمة القروض غير المنتظمة فى القطاع المصرفى ككل .

 
وأكدوا ضرورة أن تنوع البنوك من الشرائح التى تتوجه لها عن طريق توعية العملاء بمزايا الإيداع والتعامل مع البنوك، بالإضافة إلى محاولة خفض الحد الأدنى لفتح الحساب والحصول على قروض، فلا يمكن إغفال ذوى الدخول المنخفضة لارتفاع نسبتهم من إجمالى عدد السكان، لافتين إلى أن ذلك يدفع البنوك لتطوير برامجها التمويلية لتناسب الفئات الجديدة .

من جانبه يرى خالد حسن، مساعد مدير قطاع التجزئة فى بنك الشركة المصرفية، أن تراجع عدد الحسابات المصرفية فى مصر يرفع من مخاطر منح قروض التجزئة ويؤثر على المركز المالى للبنوك بشكل عام، لافتًا إلى أن أهمية التجزئة تكمن فى الاعتماد على عدد كبير من الأفراد سواء فى المنح أو الإيداع .

ولفت إلى أن كثيرًا من البنوك تستهدف أصحاب الدخول المرتفعة، إلا أن ذلك لن يمكنها من التواصل مع شريحة كبيرة من الطبقة الوسطى فى المجتمع، مؤكدًا ضرورة أن تتجه البنوك خلال الفترة المقبلة إلى ذوى الدخول المنخفضة حتى يساهم فى استقطاب عدد أكبر من العملاء .

وقال إن ذلك سيساعد على تنويع المنتجات التمويلية حتى تلائم تلك الشريحة، كما أنه سيرفع من حجم الودائع، خاصة أن ودائع القطاع العائلى تستحوذ على النسبة الأكبر من ودائع القطاع المصرفى، متوقعًا أن تعدل البنوك من نهجها خلال الفترة المقبلة، تبعًا لأن الفترة المقبلة ستصحبها زيادة فى حجم الاستثمارات، وبالتالى ارتفاع معدلات الدخول والادخار .

وتبعًا لتقرير البنك المركزى الأخير، فإن ودائع القطاع العائلى ظلت تحتفظ بنسب مرتفعة من إجمالى حجم الودائع لتصل إلى نحو %62 نهاية يونيو 2000 ، وارتفع المعدل ليسجل %70 من إجمالى ودائع الجهاز المصرفى فى أغسطس من العام الحالى .

وقال إن البنوك أغفلت محاولة جذب قطاعات جديدة من العملاء مكتفية فقط بالمنافسة على شريحة واحدة والتى تمثل نحو %10 من التعداد السكانى ليتراوح عدد عملاء البنوك بين 8 و 10 ملايين فقط، مشيرًا إلى أن تركز فروع البنوك فى المحافظات الرئيسية كالقاهرة والإسكندرية من فرص البنوك للتعرف على فئات مختلفة من العملاء .

واتفق معه طلعت رياض، الرئيس السابق لقطاع التجزئة المصرفية فى المصرف المتحد، مؤكدًا أن تنافس البنوك على نسبة محدودة من السكان يؤدى إلى تواضع عدد العملاء، مشيرًا إلى أن ذلك يحد من ابتكار منتجات جديدة، ويرفع من المخاطر السوقية المرتبطة بعدد العملاء المحدودين .

ولفت إلى أن البنوك يجب عليها أن تبحث عن شرائح جديدة من العملاء، مؤكدًا أن ذلك لا يعنى عدم الأخذ فى الاعتبار الحفاظ على استرداد أموال المودعين، حيث إن المصارف لا يمكنها منح عميل ليست لديه القدرة على السداد .

وقال إن البنوك يجب عليها أن تبرز مميزات الإيداع والإقراض من خلال تنمية الوعى الادخارى لدى المواطنين حتى مع انخفاض القيمة التى يستطيع توفيرها شهريًا، ومن ثم تساعده على التعرف على البرامج التمويلية المختلفة والحصول عليها فى حال تأكدها من الجهة التى يعمل بها وانتظام تقاضيه دخلاً شهريًا .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة