أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

أعداد الحسابات البنكية متدنية .. والاتهامات تشير لـ «الفقر ونقص الوعى »


هبة محمد

لا تزال أعداد الحسابات البنكية لدى القطاع المصرفى متدنية رغم محاولات البنوك لضم عملاء جدد، وأرجع مصرفيون استمرار تدنى أعداد الحسابات المصرفية إلى ارتفاع معدلات الفقر التى لا تمكن المواطنين من الادخار، بالإضافة إلى ضعف الوعى المصرفى والثقافة المالية لدى كثير منهم .

 
وسجل عدد الحسابات 5.33628 مليون حساب فقط بنهاية العام الماضى، بنسبة %9.72 من عدد السكان البالغين أكثر من 15 عاماً، وتبعاً لبيانات البنك المركزى المصرى فإن إجمالى عدد المشتغلين ممن تزيد أعمارهم على 15 سنة يصل إلى نحو 23.3 مليون مواطن، بما يشير إلى عدم وجود حسابات مصرفية لـ 18 مليون مواطن .

وكشف تقرير المنتدى الاقتصادى العالمى عن أن مصر احتلت مرتبة متدنية من بين 62 دولة شملهم التقرير، محققة المركز الـ 60 ، الأمر الذى يشير إلى وجود مشكلة حقيقية فيما يتعلق بالوعى المالى والادخارى لدى العملاء وعدم اهتمام مؤسسات الدولة بتطوير ذلك القصور .

وأضاف المصرفيون : إن تغطية البنوك لبعض المدن التى تستهدفها البنوك تعتبر أحد العوامل التى أثرت فى تراجع عدد الحسابات، حيث يفضل كثير منها الوجود فى المحافظات الرئيسية، غافلة بعض المناطق الأخرى التى تشهد زيادة سكانية مرتفعة، الأمر الذى يجعلها تتنافس على الشريحة غير الراغبة فى بذل مجهود إضافى لاستقطاب فئات مختلفة .

وأشار تقرير البنك المركزى الصادر عن شهر يونيو الماضى إلى أن كل وحدة مصرفية تخدم 22.7 ألف مواطن، كما أن تلك التغطية الجغرافية أو ما يطلق عليه بالكثافة المصرفية لم تزد بشكل طفيف خلال السنوات الثلاث الماضية، ففى يونيو 2009 كانت الوحدة المصرفية تلبى احتياجات نحو 22.3 ألف عميل فقط، بما يشيرإلى تدنى التغطية الجغرافية لعدد كبير من السكان واقتصار البنوك فقط على التعامل مع المناطق الرئيسية كالقاهرة و الإسكندرية .

وأكدوا ضرورة أن تولى مؤسسات الدولة بما فيها البنوك أهمية كبيرة لتوعية المواطنين بأهمية دور البنوك فى تنمية المجتمع والحفاظ على أموال المودعين، مشيرين إلى أن ذلك قد يتم من خلال المساجد أو القنوات الفضائية وعن طريق تأهيل الطلاب فى المراحل الابتدائية على الادخار والتعامل مع المؤسسات المصرفية المختلفة، كما أن كثيراً من الأفراد يرفضون التعامل مع البنوك بسبب ثبات سعر الفائدة واعتبارها من المحرمات .

وكانت «فيزا » و «مارفيل كوميكس » قد أطلقتا مؤخراً قصة كوميدية باللغتين الإنجليزية والعربية تتكون من 16 صفحة لمساعدة أطفال المدارس الابتدائية فى تعلم قيمة الأسس المالية المهمة مثل الادخار والميزانية، وتستهدف «فيزا ومارفيل » الوصول رلى 20 مليون شخص فى جميع أنحاء العالم، بمن فيهم الأطفال وذلك بحلول عام 2013.

وتعتمد القصة الكوميدية على قيام شخصيات الكارتون بتعليم بعضها أسس الميزانية والقواعد المالية، بما يساهم فى وصول المعلومات للأطفال بسهولة .

واحتلت الدنمارك المرتبة الأولى من تصنيف تقرير المنتدى الاقتصادى العالمى، تلتها فنلندا ثم استراليا، أما فيما يتعلق بتصنيف عدد حسابات بعض الدول العربية، فاحتلت الكويت المركز الـ 20 والبحرين الـ 30 والإمارات الـ 32 والسعودية 37 ، الأمر الذى يشير إلى ضرورة تعديل سياسات عدد من الدول لزيادة الحسابات المصرفية بقطاعها المصرفى .

يذكر أن بعض الدول التى ارتفع بها عدد الحسابات المصرفية تطبق خططاً وبرامج مالية لتوعية مواطنيها بدور البنوك والمؤسسات المالية الأخرى، كما أن هناك عدداً من المنظمات تقوم بهذا الدور من خلال المستشار المالى الذى يمكنه عرض نصائحه المالية فيما يتعلق بإدارة الثروات الفردية والمشروعات الصغيرة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة