أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

الوقود البديل ضرورة ملحة لتخطي مشكلات صناعة الأسمنت


سعادة عبدالقادر - أيمن عيسي
 
اتجه المستثمرون في قطاع صناعة الأسمنت إلي إعداد دراسات الجدوي للحصول علي الوقود البديل بعد إعلان مجلس التكنولوجيا والابتكار التابع لوزارة التجارة والصناعة عن اعتزامه تصميم خريطة للنفايات المتاحة في مصر، التي من الممكن استخدامها كوقود بديل في صناعة الأسمنت.

 
 
وتعمل المواد المستخدمة في الوقود البديل من المخلفات الزراعية ومخلفات المصانع علي تقليل تكلفة الطاقة المستخدمة في صناعة الأسمنت، وتعد مشكلة الطاقة من التحديات الرئيسية التي تواجه صناعة الأسمنت حيث تمثل تكلفة الطاقة نحو %40 من إجمالي تكلفة المنتج.
 
ويسهم استخدام الوقود البديل في صناعة الأسمنت في زيادة الإنتاج وانخفاض أسعار الأسمنت نظراً لتوافره وتكلفته القليلة مقارنة بالوقود العادي، مما يحقق المنافسة داخلياً للمنتجات.
 
أكد أحمد الميقاتي، عضو مجلس إدارة »جنوب الوادي للأسمنت«، أن استخدام الوقود البديل أصبح ضرورة ملحة لتخطي المشكلات التي تواجهها مصانع الأسمنت في استخدام الوقود العادي.
 
ولفت إلي اعتماد العديد من شركات الأسمنت في الدول العربية والأوروبية علي الوقود البديل منذ فترة طويلة مما أدي لزيادة حجم إنتاجها.
 
وأشار إلي المشكلات التي تعاني منها مصانع الأسمنت عقب زيادة أسعار الكهرباء علي مصانع الأسمنت في وقت الذروة، إضافة إلي مشكلات البترول وانقطاع التيار الكهربائي، مما أثر علي حجم الإنتاج بالسلب.
 
ولفت إلي أن استخدام الوقود البديل في عدة مصانع للأسمنت ومنها أسيوط والعامرية دفع إلي زيادة معدلات إنتاجها خلال الفترة الماضية، خاصة في ظل انخفاض تكلفته التي لا تتعدي 15 مليون جنيه.

 
وأوضح »الميقاتي« أن ندرة الوقود بنسبة %20 خلال فترة الشتاء تنعكس سلبا علي صناعة الأسمنت، مما يزيد من فرص استخدام الوقود البديل كعامل مساعد يضاف إلي السولار والمازوت والغاز لتسهيل عملية الإنتاج في فصل الشتاء.

 
واستبعد قدرة الوقود البديل وحده علي تشغيل خطوط الإنتاج بمصانع الأسمنت دون إضافة الوقود الأساسي من المازوت والسولار.

 
وكشف عن أن شركة جنوب الوادي لديها عقد ممتد لمدة عام مع إحدي شركات البترول التي تمد شركته بالسولار والمازوت لتشغيل خطوط الإنتاج، وتعتزم الشركة استخدام الوقود البديل بجانب الوقود العادي عقب نهاية العقد مما يساعد علي تقليل استخدام السولار والمازوت بنسبة %30.

 
وأوضح أن الشركة السويسرية التي تقوم بتنفيذ مشروع الوقود البديل في مصر ستبحث مع كل شركة مصنعة للأسمنت علي حدة أساليب تشغيل الوقود البديل، والتعاقد علي المعدات اللازمة لتشغيله، وعوامل الأمان من حيث التأثير علي البيئة والحرائق، بعد تقديم الشركات المستخدمة له الضمانات الكافية وتوضيح مدي قدرتها علي الاستخدام الآمن للوقود البديل.

 
والمشروع عبارة عن عمل مخزن لدي الشركات المصنعة للأسمنت من خلال تخزين المخلفات الزراعية من قش الأرز وحطب القطن والمخلفات الصناعية من إطارات السيارات والبلاستيك، علي أن يتم تدويرها داخل الفرن وخلطها مع الغاز والمازوت ثم إعادة ضخها مرة أخري.

 
ولفت إلي أن استخدام الوقود البديل سيدعم زيادة إنتاج الأسمنت وهو ما يستلزم وضع خطط وآليات جديدة لمواجهة الزيادة في الإنتاج، عن طريق فتح أسواق جديدة للتصدير.

 
وقال مصدر مسئول في شركة لافارج للأسمنت إن الوقود البديل يستخدم في مصر منذ فترة ،حيث تستخدمه »لافارج« منذ 6 سنوات نافيا تأثيره علي خفض الأسعار.

 
وأشار إلي وجود معوقات تواجه الشركة في استخدام الوقود البديل، تتمثل في عملية نقل وتجميع المخلفات الزراعية حيث يضع كل من الزارع والناقل للمخلفات هامشاً من الربحية، يؤدي إلي ارتفاع التكلفة في حين أن عملية التخلص من القمامة تمثل حلاً جيداً وبديلاً للوقود البترولي لكنها تحتاج إلي عمليات فرز وتجهيز، مما يكلف المصانع الكثير.

 
وشدد المصدر علي ضرورة تشجيع الحكومة لشركات النظافة علي تحويل المدافن الصحية للمخلفات الزراعية والصناعية، إلي محطات فرز وتجهيز المخلفات، لاستخدامها في الصناعة مما يساهم في خفض الأسعار.

 
وأشار إلي أن استخدام الوقود البديل من شأنه زيادة القدرة التنافسية لصناعة الأسمنت في مصر وتخفيض الأسعار، ولكن بشكل طفيف وغير مبالغ فيه، كما يري البعض.

 
من جانبه قال أحمد الزيني، رئيس الشعبة العامة لمواد البناء بالغرف التجارية، إن اتجاه شركات الأسمنت غير المستخدمة للوقود البديل في الصناعة إلي استخدامه يسهم في خفض أسعار الأسمنت.

 
وأكد أن المواد المستخدمة في الوقود البديل تساعد علي تقليل تكلفة الطاقة في صناعة الأسمنت بما يتراوح ما بين 20 و%30 في ظل مواجهة قطاع الأسمنت مشكلة الطاقة البترولية.
 
وأشار إلي أن حجم إنتاج الأسمنت في مصر حالياً يقدر بنحو 50 مليون طن، ومن المرجحة زيادته إلي 60 مليوناً بحلول عام 2014، وهي الفترة التي سترتفع فيها طلبات شركات الأسمنت علي الطاقة، ويكون في المقابل الوقود البديل هو الحل.
 
يذكر أن مصر بها 15 مصنعاً للأسمنت باستثمارات 50 مليار جنيه، يعمل منها بالوقود البديل 3 مصانع هي: العامرية، وأسمنت أسيوط، ولافارج للأسمنت.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة