أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

« ITU » يناقش تعديلات لوائح الاتصالات الدولية فى مؤتمر الـ «WCIT 2012»


المال - خاص

يعتزم الاتحاد الدولى للاتصالات « ITU» إدخال حزمة من التعديلات الجوهرية على لوائح الاتصالات الدولية « ITR» خلال فعاليات مؤتمر الـ «WCIT 2012» ، والذى سيعقد فى دبى بالإمارات خلال الفترة من 3 إلى 14 ديسمبر المقبل .

وتأتى هذه التعديلات فى صورة قائمة مقترحات مقدمة من قبل دوله الأعضاء والبالغ عددها 193 دولة حول العالم، بهدف الاستجابة إلى موجة التغييرات السريعة داخل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عالميا .

ومن جانبه أرجع إبراهيم حداد مدير المكتب الإقليمى العربى بالاتحاد أهمية لوائح الاتصالات الدولية فى وضع المبادئ العامة لتوريد خدمات الاتصالات عبر الحدود وتشغيلها، فضلا عن تسهيل التواصل البينى بين الشبكات، وتعزيز كفاءة تقديمها وفوائدها للمستهلكين، كما تحدد كيفية تبادل المعارف بين المستخدمين عبر الهاتف أو الحاسوب سواء بالصوت أو الفيديو أو البيانات فى جميع انحاء العالم .

وقال حداد إن اللوائح تتضمن عشرة بنود أساسية يتصدرها حق الأفراد فى الاتصال بنوعية تقنية جيدة، بالإضافة إلى إتاحة خدمات الاتصالات الدولية لعامة المواطنين، وإعطاء الأولوية لاتصالات الطوارئ، بجانب بحث تعليق الخدمة عندما تشكل خطرا على الأمن القومى للبلاد، أو تتعارض مع القوانين الوطنية والنظام .

وأوضح حداد أن مهمة هذه اللوائح تنصرف إلى تنسيق عمل خدمات الاتصالات بين الدول، منوها بعدم وجود هيئة عالمية تجبر الدول على تنفيذها .

واضاف حداد أن لوائح الاتصالات الدولية ظلت دون تغيير منذ عام 1988 وحتى الآن عند انطلاق فعاليات المؤتمر الأول للاتصالات العالمية فى مدينة ملبورن باستراليا، الأمر الذى يفضى إلى ضرورة مراجعتها حاليا، مستندا فى ذلك إلى عمل معظم المشغلين آنذاك تحت سيطرة الدولة، علاوة على غياب الأسواق الحرة فى العديد من البلدان .

وتطرق إلى وجود 5.9 مليار مشترك بالهواتف المحمولة عالميا بنهاية العام الماضى، بالإضافة إلى 2.4 مليار مستخدم لشبكة الإنترنت، مؤكدا أن العالم يشهد موجة من التحولات التكنولوجية تتمثل فى الانتقال من الاتصالات الثابتة إلى المتنقلة، ومن الخدمات الصوتية إلى خدمات نقل البيانات .

وتحدث حداد عن مراحل العملية التحضيرية للمؤتمر العالمى للاتصالات الدولية «WCIT» والمقرر عقده خلال ديسمبر المقبل بالإمارات، حيث نظم فريق العمل المعنى 8 اجتماعات إقليمية بين عامى 2010 و 2012 داخل مناطق آسيا والمحيط الهادئ وأفريقيا والمنطقة العربية ودول الكومنولث المستقلة .

وتابع : إن أعضاء الاتحاد الدولى للاتصالات قدموا 124 وثيقة طيلة هذه الاجتماعات، بجانب أكثر من 450 مقترحا ما زالت قيد الدراسة، مشيرا إلى أن المقترحات تشتمل على بعض القضايا الرئيسية كخدمات التجوال الدولى، وبحث فرص التعاون بشأن الأمن السيبرانى، ومكافحة جرائم الاحتيال وسوء الاستخدام، وإجراءات تحديد التكاليف على أساس آليات عمل الاسواق، وتحرير البوابات الدولية .

واستطرد حداد فى حديثه قائلا : إن منع المبالغة فى فواتير خدمة التجوال يتطلب إلزام شركات المحمول بتحديد سقف لمستويات الأسعار، مع مراعاة إعلانها للمستخدمين، لافتا إلى أن مكافحة الاحتيال تنصرف إلى أهمية تحديد منشأ الاتصالات وإرسال هذه المعلومات إلى المستقبلين .

ولفت إلى أن اختصاصات الاتحاد الدولى للاتصالات لا تنصب فحسب على خدمات الصوت، بدليل وجود العديد من المعايير الدولية بما فيها تلك التى فى طور الأعداد على صلة بشبكات البيانات .

وذكر أن دستور الاتحاد يعرف الاتصال بأنه كل إرسال أو بث أو استقبال لعلامات أو كتابات أو صور أو اصوات أو معلومات من أى نوع سواء أكانت بواسطة أنظمة راديوية أو بصرية أو غيرها من الأنظمة الكهرومغناطيسية، بما ينفى مقولة أن نطاق « ITU» لا يشمل خدمات الإنترنت .

وأشار إلى أن المؤتمر العالمى للاتصالات لا يهدف إلى توسيع اختصاصات الاتحاد أو منظمة الأمم المتحدة بغية التحكم فى مسارات الشبكة العنكوتية، لافتا إلى أن الوثيقة التحضيرية الرئيسية للمؤتمر لا تتضمن أى مقترحات متصلة بتحكم الاتحاد فى أسماء ميادين الإنترنت أو عناوين البروتوكولات المستخدمة .

وقال إن كل عضو بالاتحاد لديه صوت واحد عند عملية اتخاذ القرارات، لافتا إلى عدم قبول أى مقترح ما لم يلق تأييدا واسع النطاق، فعادة ما تتخذ القرارات بتوافق الآراء .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة