أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تدويل مخالفات الانتخابات »حائر« بين أحلام المعارضة والمساس بالسيادة الوطنية


 
في خطوة جديدة نحو التصعيد ضد مجلس الشعب الجديد، بدأت جماعة الاخوان المسلمين في تزعم تيار المعارضة واللجوء الي المحافل الدولية للطعن علي مشروعية البرلمان الحالي.
 
ويري مراقبون أن هذا التصرف قد يعرض البلاد للوقوع تحت الوصاية القضائية الدولية ويهدد استقلالها، معتبرين اللجوء الي محافل دولية نوعاً من الغباء والحماقة السياسية التي تضر بمستقبل مصر.
 
من جانبه، أكد صبحي صالح، القيادي الاخواني والبرلماني السابق، ان الاخوان سوف يتواصلون مع جميع المنظمات المعنية بحقوق الانسان وتعزيز حماية الحريات المدنية الاساسية التي وقعت مصر اتفاقيات علي مواثيقها، لاسيما ان الجماعة بالتعاون مع قيادات المعارضة لديها ما يثبت بطلان الانتخابات في اكثر من 92 دائرة انتخابية من أصل 222 دائرة، مشيرا الي ان الاخوان علي رأس المعارضة سوف ينشرون كتاباً اسود يوثق جميع وقائع تزوير الانتخابات الحالية والسابقة. واضاف أن المعارضة اوشكت علي الانتهاء من اعداد ملف الانتهاكات بالكامل موثقا بالادلة لعرضه علي جميع المحافل الدولية المتمثلة في الهيئات والمنظمات والمحاكم الدولية، التي سبق أن وقعت معها مصر اتفاقات، خاصة في ظل وجود وقائع ملموسة تقدم بها في عريضة الدعوي علي اعتبار ان الحكومة ملزمة بأحكام هذه المحاكم بعد توقيعها عليها، مشيرا الي ان المعارضة المصرية شعارها حاليا »عايز حقي« بعد ان ضاعت حقوقها ـ وفقاً لصالح ـ في عدم تنفيذ اكثر من 2000 حكم عليها بوقف الانتخابات وببطلانها امام السلطة القضائية الدستورية المحلية، وهو ما يعني عدم احترام الحكومة حجية الاحكام الوطنية الصادرة لصالح المعارضة.
 
واوضح صالح ان مصر ملزمة باتفاقية معايير العدالة الدولية، وبالتالي فان عدم تنفيذ الاحكام الصادرة يعكس اخلالاً بهذه المعايير، والمطلوب ان توصف الحكومة موقفها وهي تمتنع عن تنفيذ الاحكام، خاصة أن هناك نحو 8 آلاف حكم في انتخابات المحليات، لم يتم تنفيذها أيضاً، وهو ما يدفع المعارضة إلي تدويل »القديم والجديد«،  علي حد قوله، أملاً في الحصول علي حقوقها، التي أقرت بها القوانين المعمول بها في مصر وحكمت لصالحها السلطة القضائية المختصة. واكد ان اللجوء للمنظمات الحقوقية التي مصر طرف فيها لا يعد تدويلاً ولكنه صورة من صور التقاضي وفقا للاتفاقات الدولية التي وقعت عليها مصر واصبحت بموجب هذا التوقيع تشريعاً مصرياً.
به اكد الدكتور عاطف البنا، الخبير القانوني والدستوري، ان الاتجاه للمحافل الدولية مقصود بها الهيئات الدولية مثل هيئة الامم المتحدة وجميع الاجهزة القانونية التابعة لها بما في ذلك ذات الطابع الدولي التي وقعت مصر علي الانضمام اليها وفقا للاتفاقيات الدولية، بشرط ان يثبت المدعي الذي يتوجه بدعواه الي المحكمة الدولية انه لم يحصل علي الإنصاف في الجهات المحلية ببلاده.

 
وأضاف البنا انه في هذه الحالة سوف تضطر المحكمة الدولية التابعة للمؤسسة الدولية المرفوع امامها الدعوي اتخاذ اجراء احترازي بالتأكد من مصداقية الدعوي بارسال طلب استفسار للدولة المرفوع ضدها الدعوي ؛ للاستماع الي ردها علي موضوع الدعوي وماذا فعلت تجاهها، ووقتها تقرر المحكمة قبول الدعوي من عدمه وفقا لما يتوافر امامها من مستندات من الجهتين المدعي والمدعي عليه.
 
من جانبه، رفض الدكتور علي الغتيت، خبير القانون الدولي، الدعوة للجوء لمحاكم دولية ومحافل خارجية، واصفا ذلك بـ»الحماقة والسفه« لان ذلك يهدد السيادة القضائية والدستورية لمصر.
 
وأوضح »الغتيت« ان سلطة القضاء، هي صاحبة الاختصاص الوحيد في اقرار مشروعية البرلمان من عدمه، لاسيما وان عواقب طلب فرض الوصاية القضائية والقانونية علي مصر وخيمة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة