أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

حظر التعامل مع‮ »‬الإعلام‮« ‬يشعل الأزمة الداخلية لـ»التجمع‮«‬


هبة الشرقاوي
 
ازمة جديدة نشبت داخل حزب التجمع علي خلفية اصدار الامانة المركزية للحزب بيانا امس الاول لمطالبة الاعضاء بحظر التعامل مع وسائل الاعلام فيما يتعلق بالازمات الداخلية للحزب،  و هو ما اعتبره البعض حجرا علي آراء قيادات التجمع،  فيما اكد اخرون انه يهدف الي الحفاظ علي تماسك الحزب داخلياً.

 
وبرر البيان -الذي حصلت المال علي نسخة منه- القرار السابق بانه نوع من التمسك بقواعد الحزب التنظيمية و التي تقضي بوقف الاحاديث الإعلامية أو توزيع أوراق فيما يتعلق بأي قضية حزبية داخلية معتبرا ان الحديث عن الخلافات الحزبية يجب ان يكون داخل اروقة الحزب.
 
يذكر ان حرب التصريحات الاعلامية كانت هي السبب في احالة ابو العز الحريري نائب التجمع السابق للتحقيق واقالته فيما بعد.
 
بداية ابدي حسين عبد الرازق، رئيس المكتب الرئاسي لحزب التجمع،  اندهاشه من طبيعة القرار، مؤكدا ان قيادات التجمع لها مطلق الحرية في التعبير عن آرائهم،  و لذلك سوف يناقش قيادات الحزب هذا القرار مرة اخري.
 
وقال »عبدالرازق« انه لا يعترض علي ان يحافظ »التجمع« علي كيانه الداخلي ولكنه في الوقت نفسه لن يوافق علي حظر التعامل مع وسائل الاعلام للتجمعيين، خاصة في الامور التي تقتضي ذلك مثل الازمات الضخمة و الاستقالات الجماعية.
 
وبالرغم من استقالة  القيادي التجمعي البدري فرغلي،  فإنه وافق علي القرار، لان الحزب يمر بأزمة داخلية طاحنة،  و بالتالي فإن طرح القضايا علي الرأي العام يؤدي الي مزيد من التوتر الحزبي و يهدد بالانشقاقات،  خاصة ان معظم الصحف باتت تعتمد علي الاثارة الداخلية للاحزاب في صياغة المواد التحريرية ـ علي حد قوله.
 
وقال »فرغلي« رغم انني لست عضوا في التجمع حاليا،  فإنني اري ان طرح ازمات الحزب علي وسائل الاعلام سيكشف العديد من التجاوزات التي تجعل الافراد يهجرون الحزب ويفقدون الثقة بقياداته،  متهماً الحزب الوطني بتعظيم خلافات الاحزاب في محاولة لزيادة انشقاقاتها.
 
واعتبر نبيل زكي، المتحدث الاعلامي لحزب التجمع،  القرار  ليس جديداً و لكن عمره 5 سنوات وتحديدا منذ عقد المؤتمر العام السابق وبداية تفجر ازمة الحريري،  التي رأي الحزب انها تشوه سمعته،  مؤكدا ان حزب التجمع لا يتعامل بديكتاتورية مع اعضائه ولا يحجر علي آرائهم و لكنه يسمح بالاختلاف الصحي بين الاعضاء،  خاصة ان القيادات الحالية تقبل الاختلاف علي مائدة الاجتماعات وليس علي صفحات الجرائد او وسائل الاعلام.
 
وبرر »زكي« اسباب صدور بيان اللجنة المركزية بانه جاء بسبب لجوء بعض المختلفين مع الحزب الي الاستقواء بوسائل الاعلام فيما اعتبره الحزب قد يشكل خطرا عليه،  مشيرا الي ان عدم الالتزام بالقرار يضع الاعضاء في مأزق المحاسبة امام لجنة الانضباط.
 
ومن جانبه اكد الدكتور حسن بكر،  استاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس،  ان الازمة الاخيرة التي تسببت في اتهام الدكتور رفعت السعيد رئيس الحزب بعقد صفقات مع الحكومة كانت السبب في هذا القرار،  متوقعا خرق التجمعيين للقرار خاصة وانهم يعتبرون السعيد يهيمن علي التجمع ويمنعهم من ممارسة حرية التعبير عن آرائهم.
 
واوضح »بكر« ان الاحزاب المعارضة عادة ما يكون لديها قوانين لحماية نفسها،  الا انها تستخدمها في الازمات التي قد تطيح بامنها الداخلي،  مرجعا اسباب صدور القرار الي احساس رفعت السعيد بانفراط وحدة »التجمع« بعد جملة الانتقادات التي وجهت اليه في ظل ما تردد عن عقد صفقة مع النظام في الانتخابات البرلمانية التي اجريت مؤخراً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة